أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصيدة الذئب للبحتري.

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,193
    المواضيع : 225
    الردود : 16193
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي قصيدة الذئب للبحتري.

    سلام عليكم لا وفاء ولا عهد !
    أما لكم من هجر أحبابكم بد ؟

    أأحبابنا قد أنجز البين وعده
    وشيكا، ولم ينجز لنا منكم وعد

    أأطلال دار "العامرية" با للوي
    سقت ربعك الأنواء ! ما فعلت هند ؟

    أدار اللوي بين الصريمة والحمى !
    أما للهو ى إلا رسيس الجوى قصد

    بنفسي من عذبت نفسي بحبه
    وإن لم يكن منه وصال ولا ود

    حبيب من الأحباب شطت به النوى
    وأي حبيب ما أتى دونه البعد !

    إذا جزت "صحراء الغوير" م غربا
    وجازتك بطحاء "السواجير" يا "سعد"

    فقل لبني الضحاك مهلا ! فإنني
    أنا الأفعوان الصل والضيغم الورد

    "بني واصل" مهلا ! فإن اب ن أختكم
    له عزمات هزل آرائها جد

    متى هجتموه لا تهيجوا سوى الردى
    وإن كان خرقا ما يحل له عقد

    مهيبا كنصل السيف لوقذفت به
    درى "أجأ" ظلت وأعلامه وه د

    يود رجال أنني كنت بعض من
    طوته المنايا لا أروح ولا أغدو

    ولولا احتمالي ثقل كل ملمة
    تسوء الأعادي لم يودوا الذي ودوا

    ذريني وإياهم فحسبي صريمتي
    إذا الحرب لم يقدح لمخمدها زند

    ولى صاحب عضب المضارب صارم
    طويل النجاد ما يفل له حد

    وباكية تشكوالفراق بأدمع
    تبادرها سحا كما انتشر العقد

    رشادك لا يحرنك بين ابن همة
    يتوق إلى العلياء ليس له ند

    فمن كان حرا فهو للعزم والسري
    ولليل من أفعاله والكري عبد

    وليل كأن الصبح في أخرياته
    حشاشة نصل ضم إفرنده غمد

    تسربلته والذئب وسنان هاجع
    بعين ابن ليل ماله بالكرى عهد

    أثير القطا الكدري عن جثماته
    وتألفني فيه الثعالب والربد

    وأطلس ملء العين يحمل زوره
    وأضلاعه من جانبيه شوى نهد

    له ذنب مثل الرشاء يجره
    ومتن كمتن القوس أعوج منأد

  2. #2
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,582
    المواضيع : 160
    الردود : 4582
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي

    لم أكن قد قرأتها إلا هنا
    فشكرا لهذه المأدبة الشعرية
    التي أقمتها
    فكانت بحق دسمة وشهية
    تحياتي المخلصة
    أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
    كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

    مصطفى السنجاري