أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وطني

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات : 206
    المواضيع : 30
    الردود : 206
    المعدل اليومي : 0.11

    Unhappy وطني

    أعانَكَ اللهُ كم عانيتَ يا وطني
    و كم صبرتَ على ما ذقتَ من مِحَنِ

    و كم نزفتَ دماءً كنتَ تحقِنُها
    و كم خَسِرتَ شبابًا دونَما ثَمَنِ

    فيكَ الفقيرُ ينامُ اللَّيلَ مُنتظِرًا
    صُبحًا يُبدِّدُ ما يلقاهُ من شَجَنِ

    كأنَّ شَمسَكَ لم تُشرقْ على أحَدٍ
    إلا لِتشحَنَ ضيقَ الحالِ بالحَزَنِ

    و ما لِبلواكَ من أسبابِ فاجِعَةٍ
    إلا حقيقةَ ما تلقاهُ من فِتَنِ

    لكنَّ حالَكَ هذا لن يدومَ إذا
    صَحا الضَّميرُ و زِيلتْ غيمةُ الوَسَنِ

    غَدًا سَتُشرِقُ شمسُ السَّعدِ مُعلِنَةً
    فيكَ السَّلامَ مِدادَ العُمرِ يا وطني

  2. #2
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,409
    المواضيع : 96
    الردود : 1409
    المعدل اليومي : 2.68

    افتراضي

    غَدًا سَتُشرِقُ شمسُ السَّعدِ مُعلِنَةً
    فيكَ السَّلامَ مِدادَ العُمرِ يا وطني

    وحده الوطن ينطق الحروف بالوجع والألم
    ولكن يبقى الأمل في غد مشرق سعيد.
    دمت رائعا متألقا.

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات : 206
    المواضيع : 30
    الردود : 206
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيل أحمد مشاهدة المشاركة
    غَدًا سَتُشرِقُ شمسُ السَّعدِ مُعلِنَةً
    فيكَ السَّلامَ مِدادَ العُمرِ يا وطني

    وحده الوطن ينطق الحروف بالوجع والألم
    ولكن يبقى الأمل في غد مشرق سعيد.
    دمت رائعا متألقا.
    شكرا لك و لكلماتك الجميلة

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,751
    المواضيع : 122
    الردود : 6751
    المعدل اليومي : 1.86

    افتراضي

    بوح شجي جميل..
    أعان الله العباد والبلاد.
    سلمت شاعرنا.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  5. #5

  6. #6
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,136
    المواضيع : 224
    الردود : 16136
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    نفس وطني طيب طاهر
    لكنَّ حالَكَ هذا لن يدومَ إذا
    صَحا الضَّميرُ و زِيلتْ غيمةُ الوَسَنِ

    غَدًا سَتُشرِقُ شمسُ السَّعدِ مُعلِنَةً
    فيكَ السَّلامَ مِدادَ العُمرِ يا وطني

    طاب لي مرافقة هذا البوح العامر بالبهاء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي