أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: الحلم البعيد

  1. #1
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 61
    المشاركات : 8,809
    المواضيع : 154
    الردود : 8809
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي الحلم البعيد

    الحلم البعيد

    منهارةٌ إلى أقصى أعماقِ الانهيار. جسدٌ مختلجٌ ينضحُ بالأنوثةِ والصِبا ، جُثةٌ ما بها إلا صريرُ شهيقٍ أشبهُ ببابٍ صَدِئٍ ، يتبعُهُ أنينٌ. وعينانِ تُحَدِّقانِ في اللاشيء ؛ يمتدُّ منهما على الوجنتين الورديتين أثرٌ جافٌّ لعبراتٍ حارقة.

    أحكمَ المُخَيَّمُ قبضتَهُ عليها فخنقها ، وكان هناك ذاك الأملُ الشابُّ يلمعُ كنافذةِ نورٍ في سَقفِ اليأسِ.
    ألبسته ثوبَ فارسِ أحلامِها وألقت بنفسها مُحمَّلةً بكل آمالِها في ذلك الحلمِ ، لكنه لم يملكْ من واقعِهِ ما يصلُ لبعض ذلك الحلمِ البعيدِ ؛ فرحلَ وحيدًا.

    نظرتُ متحسِّرًا إلى الأرملةِ التي تبكي فوقَ رأسِها وأصابعُها تمُرُّ على خرزاتِ سُبحَتِها وشفتاها تفيضُ بالذكرِ والدُّعاء.

    - خالتي ، ادعِي اللهَ أن ينفعَ غَسلُ المَعِدَة
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 61
    المشاركات : 8,809
    المواضيع : 154
    الردود : 8809
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة

    ... وشفتاها تفيضُ بالذكرِ والدُّعاء.
    تصحيح: .. وشفتاها تفيضان بالذكر والدُّعاء.

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,960
    المواضيع : 236
    الردود : 16960
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    رأيت هنا فتاة تعيش حياة المخيمات الخانقة ــــــــــــــــ جميلة تنضح بالأنوثة والصبا
    ولكنها كانت في حالة انهيار تام، وكأنها جثة لولا صرير شهيق، يتبعه أنين
    وعينان شاردتان، وعلى الوجنتين أثر جاف لعبرات حارقة.
    أحبت شاب فأنار حياتها التي يملأها اليأس ، فرأت فيه فارس أحلامها
    وعاشت بكل آمالها في ذلك الحلم.
    لكنه كان قليل الحيلة ، واقعه بائس ـ لا يستطيع أن يحقق لها ذلك الحلم
    (فرحل وحيدا) .. أرى هنا إنه حاول الإنتحار لأننا رأيناها تتمنى له أن ينقذه
    الله لو نفع غسيل المعدة.

    هى محاولة مني لفهم أقصوصتك ـ وأنت أبرع من يكتب القصة القصيرة
    لكل كلمة معنى دقيق وهدف محدد..
    ولذلك أشعر إني لم أصل إلى المعنى الحقيقي....
    ( نظرت متحسرا ) هل هذه النظرة تعود على الراوي؟؟
    وحيرتني كلمة ( الأرملة) من هى هذه الأرملة؟؟
    يبدو إنني لم أفك شفرات القصة بعد..
    ولكني سعيدة بعودتك لكتابة القصة لأتمتع بالحرف الهادف، والسرد المائز
    والحبكة المحكمة، والعمق في الفكرة.
    ولك كل تحية وتقدير وإجلال.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 61
    المشاركات : 8,809
    المواضيع : 154
    الردود : 8809
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي

    أختي نادية ، سعادتي أكبر بكثير لحضورك دائما مع أعمالي المتواضعة
    إطراؤك الكريم يملأ قلبي بالسرور والرضا فيصبح النص أجمل بعيني .
    لن أصادر قراءتك أو قراءة أحد لنصي فهو ملك للقارئ بعد أن صدر عني ، وبعض المفاصل تشير للسياق ، فالفتاة في حال لا يصدر عنها قول أو استجابة ، والأرملة توحي بمزيد من سوء الحال وغياب الرجال ، ولك سيدتي مطلق التأمل والخيال

    أعتز بك دائما ، مع التحية والإجلال

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,960
    المواضيع : 236
    الردود : 16960
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    إذا فقد رحل الحبيب وحيدا وتركها عندما شعر بأنه لا يستطيع
    أن يكون ذلك الفارس الذي يحقق أحلامها.
    فحاولت هى الإنتحار يأسا بعد أن رأت الآمال التي رسمتها تنهار وتتبدد
    وأصبح الحلم بعيدا.
    فهل اقتربت؟؟؟؟
    شكرا على لغة راقية وعمق في المعاني.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 61
    المشاركات : 8,809
    المواضيع : 154
    الردود : 8809
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    إذا فقد رحل الحبيب وحيدا وتركها عندما شعر بأنه لا يستطيع
    أن يكون ذلك الفارس الذي يحقق أحلامها.
    فحاولت هى الإنتحار يأسا بعد أن رأت الآمال التي رسمتها تنهار وتتبدد
    وأصبح الحلم بعيدا.
    فهل اقتربت؟؟؟؟
    شكرا على لغة راقية وعمق في المعاني.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الشكر لقراءتك الحصيفة أختاه
    النص هو الذي اقترب من ذائقتك الرفيعة وحسك المرهف
    وصاحبه أولى بأن يشكرك

  7. #7
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,815
    المواضيع : 125
    الردود : 6815
    المعدل اليومي : 1.79

    افتراضي

    هي مأساة اللجوء.. وحالة اليأس التي وصلت بصاحبتها لاستعجال الأجل.. في مقابل خالتها الأرملة الصابرة المتغلبة على اليأس..
    قصة جميلة شاعرنا الغالي..
    تحياتي.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  8. #8
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 61
    المشاركات : 8,809
    المواضيع : 154
    الردود : 8809
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    هي مأساة اللجوء.. وحالة اليأس التي وصلت بصاحبتها لاستعجال الأجل.. في مقابل خالتها الأرملة الصابرة المتغلبة على اليأس..
    قصة جميلة شاعرنا الغالي..
    تحياتي.
    ولك أطيب تحية أخي عبد السلام ، شكرا لحضورك وقراءتك

  9. #9
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,836
    المواضيع : 109
    الردود : 1836
    المعدل اليومي : 2.65

    افتراضي

    عندما تلاشى الحلم وضاع بعيدا ـ واحترق القلب من واقع بائس
    واطفأت طاقة الأمل ليغمرها الظلام ــ تغلب اليأس عليها فآثرت الرحيل.
    قصة إنسانية بإمتياز أجدت رسمها ، بمحمول موجع من واقع مأسوف عليه.
    دمت بروعتك.

  10. #10
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 61
    المشاركات : 8,809
    المواضيع : 154
    الردود : 8809
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيل أحمد مشاهدة المشاركة
    عندما تلاشى الحلم وضاع بعيدا ـ واحترق القلب من واقع بائس
    واطفأت طاقة الأمل ليغمرها الظلام ــ تغلب اليأس عليها فآثرت الرحيل.
    قصة إنسانية بإمتياز أجدت رسمها ، بمحمول موجع من واقع مأسوف عليه.
    دمت بروعتك.
    مرحبا بك يا أسيل ، زينت الصفحة بالمرور الكريم والتعليق الجميل

    لك التحية والتقدير