أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الغربة...

  1. #1
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,312
    المواضيع : 172
    الردود : 1312
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي الغربة...


    ......
    ونستعذب الأرض التي لا هوا بها
    ولا ماؤها عذب ولكنها وطن....
    هكذا قالوا.
    وإذا كانت النفس إلى وطنها مشتاقة.. وإلى مسقط راسها تواقة... فإن هذا التَوْق وذلك الاشتياق؛ يستحيلان في لجة البعد- عند لحظة ما - إلي أسر وقسر وقفر وفقر وهلاك..
    بل إلى أغلال تُصَفِّد حواسك حيثما وليت شطر وجهك، بعيدا عن منبتك، نائيا عن مدرج صِباك..
    عند هذا الشعور المرهق المُوخِز؛ تُختزل كل ألوان الحياة في عينيك، فتصير لونا واحدا، رماديا، .يَكِلُّ دونه وصفه الوصفُ ، ويَقْصُر عن إدراكه التناول..
    تميل استقامة كل الأشياء الجميلة في منظر العين..
    تعيش أيامك كلها كأنك في غَلَس، لا ينتمي إلى صبح زاهر يتنفس، فترقى صَعِدا..
    ولا إلى ليل داكن يتمدد، فتهمد أبدا..

    نعم
    الغربة كلها كربة..
    وإن حلَت واحلولت، ودنا قطافها، واطّرَدَ عذبُ ضفافِها..
    فليس ثمة محل قابل في داخلك يحسن تناول الجمال الغريب، ويتماهى مع سطوة ما تراه من النعيم المقيم في غير أرضك..
    ولكنها - رغم ذلك - تبقى ( الغربة) أداة الانكشاف الأكثر حِدة في النظر، لرؤية الأشياء على حقيقتها، دون أن يرهق صفاءها ظل مشوش، او غبش مقصود..

    اغتربت ٢٢ عاما نصفها أسر وقسر وهلاك..
    ولا ينبئك مثل خبير...!
    وإذا كانت الثواء في الأهل، والبقاء في الوطن؛ هما مما يُتَعَلل بهما عند حلول نقمة وبيلة، او اجتياج نائبة نزيلة، . فإن انعدامها مما يزيد القلب لوعة والنفس حسرة وأسى ..
    وإلّا،.... فـ بِمَ التعلل؟!
    بم التعلل لا أهل ولا وطن...

    فما عُرفت حقيقة كثير من الأشياء الا في ردهات الغربة، وأروقة السراب هناك..
    هناك... كان الإنسكاب لكل شئ..
    للأماني والاغاني والتهاني والمعانى والآمال والآجال والآلام والاسقام. والحرمان والوجدان..
    غير أن اجترار ما كان من ذكرى هو خبز الحياة هناك..
    خبز جاف مر.. لا يلطف من مرار طعمه إلا مشهد لذيذ غاف على ناصية حلم مؤجل..
    يتراءى للروح بعيدا، كسرابٍ بِقِيعة..

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي

    يبقى الوطن وطنا مهما زاد فيه الألم، وتبقى الغربة كربة مهما ارتقى فيها السكن
    في كل حرف من حروف الغربة حرقة قلب ، واشتياق ، و أسر وقسر وقفر وفقر وهلاك..
    ولها أوجاع لا يعلم بها إلا من عاشها.
    نص نابض معبر انسابت منه المشاعرصادقة، والأحاسيس النابعة من الأعماق متدفقة
    رسمتها بشكل رائع رغم توشحها بالوجع
    لله در قلم يسطر البهاء ولو ألما ـ دمت ودام لك الإبداع طيعا
    وأهلا بطلة احببتها، ومرحبا بك في واحتك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ناريمان الشريف أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : في بلاد ٍ الموت فيها معجون بالحياة
    العمر : 65
    المشاركات : 1,387
    المواضيع : 61
    الردود : 1387
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    ما أسوأ الغربة !!
    وما أصعب الخروج عن الوطن فإنه عقوبة !
    ولكن
    ليس بالضرورة أن تكون الغربة هي البعد عن الوطن
    بل يكون المرء غريباً وهو في وطنه
    ..
    بوركت أخي ياسر ، لوحة قلمية كلها شجون
    تحية ... ناريمان

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 59
    المشاركات : 41,182
    المواضيع : 1126
    الردود : 41182
    المعدل اليومي : 5.21

    افتراضي

    دوما ما تميل نصوصك لحالة فلسفية وتأمل عميق في الكنه والمعنى، وهنا رأيت هذا ورأيته نصا شعوريا طاغيا لم يلتفت كثيرا لفنيات الطرح الأدبي بقدر ما انطلق عفويا من القلب فوقع في القلب.
    أسأل الله أن يجزيك خيرا وأن يؤنس وحشتك وغربتك وأن يجعل هذا في ميزان حسناتك!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي