أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ألفـاظ ملوّنـــة

  1. #1
    الصورة الرمزية ناريمان الشريف أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : في بلاد ٍ الموت فيها معجون بالحياة
    العمر : 62
    المشاركات : 1,249
    المواضيع : 60
    الردود : 1249
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي ألفـاظ ملوّنـــة

    ألفاظ ملونة
    الألوان من مخلوقات الله وهي آية من آياته
    وقد وردت عدة ألوان في آيات القرآن الكريم منها الأبيض والأسود والأخضر والأصفر والأزرق والأحمر في أكثر من موقع
    والألوان ظاهرة من مظاهر الإعجاز في الكتاب والتعبير الجمالي
    ومن يتأمل الكون من حوله يجد الألوان لا تعدّ .. ليست الأساسية فقط بل المشتق عنها .. وكل لون له تدرجاته المختلفة ..
    يكفيك من هذا أن تنظر إلى السماء لحظة الشروق وتلاحظ تدرج اللون الأزرق بين اللحظة واللحظة وبإعجاب شديد واعتراف بقدرة الخالق لا تملك عندها إلا أن تقول سبحان الله !!
    وقد وردت الألوان في أكثر من آية تحدث فيها عن اختلاف ألوان الناس والدواب والثمار والزروع والنفوس وجعل اختلافها آيات لقوم يتفكرون
    المثير في الموضوع .. أن الألوان ألصقت بألفاظ لا ترى بالعين ..كالقلوب والعقول والنفوس والأيام والليالي ..
    فالوجوه البيضاء هي المرضي عنها يوم القيامة .. ويد موسى عليه السلام تخرج بيضاء من الدلائل على نبوته .. والخيط الأبيض والخيط الأسود من الفجر لمعرفة وقت السحور
    ومن الجبال جدد بيض وحمر .. والشجر الأخضر الذي جعل الله منه ناراً .. أما اللون الأزرق فذلك لون المجرمين في الآخرة .. وبقرة بني اسرائيل صفراء فاقع لونها ووو غيرها
    وجاء في فقه اللغة للثعالبي صفات للألوان :
    أصفر فاقع.
    وأخضر ناضر، أو يانع، أو مدهامّ.
    أبيض يقَق، أو ناصع.
    أحمر قانٍ.
    أسود حالك، أو قاتم.
    أزرق صافٍ.
    وعلماء النفس أشاروا إلى دلالات للألوان فقيل :
    الأبيض: رمز الطهر، والنقاء، والسيرة الطيبة.
    الأسود: وهو غالباً رمز السؤدد، والعزة، والقوة. ورمز الحداد أيضاً
    الأخضر: جعله الله عز وجل لباساً لأهل الجنة.
    الأحمر: رمز الترف، والجاه، وهو لباس الحكام، والسلاطين، وقد كان لوناً شائعاً بكثرة عند الأعراب.كما أنه في عصرنا الحاضر صار لون الإعدام
    الأصفر: فقد جاء بأن البقرة الصفراء تسر الناظرين
    وشيئاً فشيئاً التصقت الألوان بأشياء أخرى لا تقبل التلوين إلا برمزية
    أبدؤها بما قاله صفي الدين الحلي يفتخر بنفسه وبقومه :

    إنا لَقَوْمٌ أبَتْ أخلاقُنا شَرفاً** أن نبتَدي بالأذى من ليسَ يوذينا
    بِيضٌ صَنائِعُنا، سودٌ وقائِعُنا، خِضرٌ مَرابعُنا، حُمرٌ مَواضِينا
    لا يَظهَرُ العَجزُ منّا دونَ نَيلِ مُنى ً، ولو رأينا المَنايا في أمانينا

    ويقال من هنا جاءت ألوان أعلام معظم الدول العربية _( الأبيض والأسود والأحمر والأخضر )
    وبحار العالم أبيض وأحمر وأسود
    النفس البيضاء والقلب الأبيض/ والنهار الأبيض كما يصفه بعضهم
    والضحكة الصفراء والقلم الأصفر
    والقلب الأسود والليلة السوداء
    والوجه الأزرق
    والدرب الأخضر .. والطريق الخضراء.. فجاء في دعاء إخواننا المصريين لمن يحبون
    ( روح إن شاء الله طريقك خضرا )
    ومن طريف ما قرأت حول اللونين الأسود والأبيض :
    يقال إن في الأندلس كانوا يلبسون الثياب البيض حداداً على الموتى
    فقال أحد الشعراء يصف شيب رأسه :
    إذا كان البياض لباس حزن بأندلس وذاك من الصواب
    فها أنا قد لبست بياض شيبي لأني قد حزنت على شبابي
    جعل الله أيامكم بيضاء ودروبكم خضراء
    دمتم بخير عميم
    تحية ... ناريمان

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 17,438
    المواضيع : 244
    الردود : 17438
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    خلق الله تعالى كل ما في الكون وسخره لخدمة الإنسان ولتحقيق راحته وسعادته، وشاءت القدرة الإلهية على أن تكون المخلوقات جميلة
    مع كونها نافعة، فيفيد الإنسان وينتفع، وفي الوقت ذاته يستمتع بجمال المخلوقات وتعدد ألوانها
    …ذلك الجمال الرائع المنبث في لوحة الكون بديعة الصنع.
    يقول سبحانه وتعالى:“وَمِنَ آيَتِهِ خَلقُ السَّمَواتِ والأرْضِ واختِلَافُ ألسِنَتِكُم’ وأَلْوَانِكُم’إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ للعالِمِينَ ” ( سورة الروم آية 22 )
    وقال تعالى:”وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ ” (سورة النحل آية13)
    بارك الله فيك ـ موضوع جميل ومهم ومفيد وشيق وجميل البحث فيه.
    بوركت ــــ ولك كل التحية والتقدير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي