أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مَلاكُ القَصِيْد (1)

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 106
    المواضيع : 50
    الردود : 106
    المعدل اليومي : 0.02
    مقالات المدونة
    3

    Lightbulb مَلاكُ القَصِيْد (1)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه أستعين
    اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا


    مَلاكُ القَصِيْد (1)
    ----------------
    أَزِفَ المَلاك
    ----------------------

    1-يا شامُ يا بِكْرَ القَصائِدِ اِثْبُتِي
    فأَنَا الحُرُوْفُ وأَنْتِ مَحْمَلُ جُمْلَتِي

    2-كَيْما يُرَكِّبُنِي الكَلامُ مُجَنَّحًا
    طَيْرًا يَشُدُّ عُرَى البَيانِ لِنَجْدَتِي

    3-كَيْما يُلَمْلِمُنِي الغِيابُ مِنَ الثَّرَى
    عَيْنًا مِنَ النُّورِ الدَّمِيعِ لِطِيْنَتِي

    4-كَيْما تُفَجِّرُنِي يَنابِيْعُ اللَّظَى
    للماءِ شُعْلةُ هامِلٍ مِنْ دَمْعَتِي

    5-لَمْ يَسْتَقِمْ مَعْنَى الجَمالِ بِشَطْرِها
    حتى تَكُوْنِي كُلُّهُ في مُهْجَتِي

    6-يا شامُ مِنْ رَحِمِ البَيانِ تَأَنَّقَتْ
    لَكِ فَرْحَتِي، واسْتَعْذَبَتْكِ أَجِنَّتِي

    7-ومَلائِكُ الأَرْحامِ تَنْفُخُ بالهَوَى
    حتى تَذُوْبَ مَعَ البَلاغَةِ نَشْأَتِي

    8-شَطْرٌ يُقبِّلُ مِنْ دِمَشْقَ مَباسِمًا
    شَفَتِي تُتَمْتِمُ في رُضابِكِ نَشْوَتِي

    9-إنْ كانَتِ الكَلِماتُ تَأْلَفُ بَعْضَها
    مُدِّي لِسانَكِ للمَعانِي واصْمُتِي

    10-وتَحَسَّسِي نَبْضَ الحُرُوفِ بِلَمْسَةٍ
    كالبَلْسَمِ المَجْرُوْحِ ثُمَّ تَفَلَّتِي

    11-إنْ تُشْبِعِي جَسَدَ البَيانِ تَحَرَّرِي
    إنَّ الوِلادَةَ من مَعاجِمِ ثَوْرَتِي!

    12-هذي المَجاعَةُ في القَصِيدِ بلا تُقًى
    صُوْمِي دِماءً في جَنِيْنِي واقْنُتِي

    13-لمْ تُرْضِعِ الأمْجادَ غَيْرُ نُغَيْمَةٍ
    خُلِقَتْ إذا ناغَى العُلا سُوْرِيَّتِي

    14-آنَ الفِطامُ وقد تَكامَلَ خاطِرِي
    يا أَرْضَ أَوْرِدَتِي، ونَجْمَ مَطِيَّتِي

    15-فَتَزاوَجَتْ أَنْوارُ نارِكِ والذُّرَى
    هَبَطَتْ على وَرَقِ الخَيالِ حَقِيْقَتِي

    16-أَزِفَ المَلاكُ فلا سَبِيْلَ لِخِلْفَةٍ!
    فالطِّفْلُ نُوْرٌ، والخَلائِقُ وِجْهَتِي

    17-والطَّرْحَةُ الخَضْراءُ تَفْرِشُ زَهْرَها
    ومُحَمَّدٌ قَلْبُ الهُدَى في جَنَّتِي

    18-لا رَأْسَ في فَخْرِ القَصِيْدِ إذا ارْتَقَى
    إلَّاكَ يا نُوْرَ القَصِيْدِ وذِرْوَتِي

    19-يا شامُ مِنْ ضَوْءِ الحَبِيْبِ تَوَهَّجِي
    أنتِ البِشارَةُ.. لنْ تَكُوْنِي كُرْبَتِي

    20-إنَّ المَلائِكَ في بَراءَةِ طاهِرٍ
    ونُعُوْمَةِ الأحْلامِ فَوْقَ سَرِيْرَةِ

    21-والشَّامُ مَطْمَعُ كُلِّ ذاتٍ أَغْفَلَتْ
    أنَّ الشَّآمَ لِطامِعٍ في شَأْمَةِ

    22-أَمْهِلْ ذِنابَ الظُلْمِ بَعْضَ سَكِيْنَةٍ
    هِيَ فُرْصَةٌ لَهُمُ، وآخِرُ سُكْنَةِ

    23-يا شامُ يا لَوْنَ الصَّباحِ على النَّدَى
    لَمْ يأتِ فَجْرٌ غَيْرَ أَنَّكِ رِيْشَتِي

    24-ورَسَمْتُ فِيْكِ قُلُوْبَ زَهْرِ مَعابِدٍ
    سَجَدَتْ جِباهُ النَّبْضِ في سُوْرِيَّتِي

    25-إنَّ المَلاكَ مَعَ القَصِيدِ مُتابِعٌ
    والرَّسْمُ جارٍ، والقِيامَةُ سُنَّتِي

    26-لَوَّنْتُ أعْلامَ السُّؤالِ بِهَلْ أَتَى؟
    أَيْنَ الجَوابُ؟ وفي السُّؤالِ عُرُوْبَتِي!
    ------------------------------
    جديد..(26) الكامل
    محمد عبد الحفيظ القصاب
    صيدا-لبنان-8-1-2022

    إلهي دلّـني كيفَ الوصول ُ ؟..إلهي دلّـني مــاذا أقـــــول ُ؟
    محمد عبد الحفيظ القصّاب


  2. #2
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,809
    المواضيع : 505
    الردود : 18809
    المعدل اليومي : 4.30

    افتراضي

    آع يا شآم العمر ..
    باركك وانت تنشد للشام بكل ما تحمل الحروف من صور الحب والبيان
    واهادك الله سالما اليها ليكتمل نبض قلبك الصافي
    مودتي

  3. #3
    الصورة الرمزية عبدالحكم مندور مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 3,904
    المواضيع : 54
    الردود : 3904
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    دامت معانيك الراقية القيمة ودام التميز والإبداع ..أزكى التحيات وخالص الشكر

  4. #4
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 17,438
    المواضيع : 244
    الردود : 17438
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    نثرت حروفك دررا ثمينة مليئة بمشاعر حب الوطن
    كتبت في الشام حبا وعشقا وإبداعا وقوة فجاء قصيدك رقراقا متناغما.
    سلمت وسلم الشام وأهله وسائر بلاد المسلمين.
    ودمت رفيقا للإبداع والتميز.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي