أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من أجل أطفال

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 2,389
    المواضيع : 150
    الردود : 2389
    المعدل اليومي : 2.54

    افتراضي من أجل أطفال

    من اجل أطفال أصحاء نفسيا.
    الدكتوره دعاء الراوي:

    قبل أن تيقظوا أطفالكم.. اجلسوا بجوارهم لثلاث دقائق،
    اقرأوا بصوت منخفض آية الكرسي، والمعوذات،
    ثم أيقظوهم بهدوء، وأكثروا من التسبيح بدل الصراخ

    اجلسي بجوار أبناءك قبل النوم لدقائق..
    أخبريهم أنك تحبينهم.. احضنيهم..
    فكري لهم في فكرة مشجعة للغد..
    حتى يناموا متأملين، ويستيقظوا نشطين


    لا تسمحوا لأطفالكم بمشاهدة التلفاز (او الايباد) مباشرة عند الاستيقاظ..
    حيث تكون بؤرة العين في اتساع بعد الاستيقاظ، وقد تضرها تلك الأشعة

    تدليك طفلك يمكن أن يساعد على تهدئته، ويساعد على الهضم،
    ويحسن من عادات نومه، كما أنه ينمى الصلة العاطفية بينكما،
    فلا تحرميه من تلك اللمسات

    الطفل صاحب الأخلاق العالية والسلوك القويم
    نتيجة طبيعية لاحترام متبادل بين الزوجين.. والعكس صحيح

    السماح للأطفال بالنوم مع الأب والأم مرة في الأسبوع أو في العطلات،
    يعمق التواصل الروحي معهم.. ويزيل عنهم أوهاما كثيرة حول علاقة الأب بالأم

    أكثروا من استخدام العبارات التالية مع أطفالكم:
    إنني فخور بك، أنت شخص رائع، ما هو رأيك في .. ؟
    ، هل يمكنني مساعدتك ؟؟

    الحوار المقنع غيرالمؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف عناد من طفلك
    لأن إرجاء الحوارإلى وقت آخر
    يُشعرالطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق

    اطلبوا من أطفالكم التوقف عن البكاء قبل تلبية حاجتهم..
    أي كانت.. حتى لا يعتاد على البكاء كسلوك للإلحاح والطلب

    اجلسي إلى جانب سرير طفلك أثناء نومه قبل ايقاظه،
    احمليه واحضنيه ليسيقظ على أقوى لحظات الحب والحنان

    أكثروا من الأقوال التي تحبب أطفالكم بالله.. الله يرزقنا،
    الله يحبكم فمتى ما نشأ الطفل على حب الله،
    خاف من عصيانه، فحسن عمله وتميز بين أقرانه

    يامن حفظت موسى في اليم وهو رضيع..
    احفظ أولادنا وبناتنا من الغرق في فتن الحياة وملذاتها..
    وارزقنا يا الله أولادا صالحين بارين أمين

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,172
    المواضيع : 262
    الردود : 18172
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    أن المسؤوليات الكثيرة لتلبية متطلبات الأسرة تدفعنا في كثير من الأوقات إلى نسيان
    إظهار الحب للطفل الصغير الذي ينتظر بشوق ولهفة حب والديه، فهما أهم ما لديه.
    موضوع جميل ومفيد فشكرا لك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي