أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: مولد النّور

  1. #1
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 622
    المواضيع : 40
    الردود : 622
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي مولد النّور

    الشَّمْسُ تَسْكُبُ نُورَ القَلْبِ وِجْدَانَا
    وَتَمْلَأُ الفَجْرَ نَبْضَ الحُبِّ أَلْحَانَا

    لَكِنَّمَا الخَوْفُ فِي المِصْبَاحِ مِنْ وَهَنٍ
    يَرَى النُّجُومَ جَمَالَ الكَوْنِ بُرْكَانَا

    إيمَانُنَا وَطَنٌ فِي الحُبِّ مُنْغَمِسٌ
    وَسَوْفَ يُنْبِتُ بَيْنَ الشَّوْكِ رَيْحَانَا

    مَا كُنتُ أَحْسَبُ أَنَّ القَهْرَ فِي وَطَنٍ
    سَيُنْبِتُ الذُّلَّ فِي الأَحْرَارِ أَحْيَانَا

    مَا العَيْنُ تَدْمَعُ لَوْلَا القَلْبُ يَنْزفُهَا
    وَهَلْ سَيُولَدُ إِلَّا العَزْمُ إِنْسَانَا

    شَهْدُ الحُروفُ يَزُفُّ النُّورَ فِي مُهَجٍ
    كَي يَطْرَبَ القَلَمُ الْمِعْطَاءُ جَذْلَانَا

    فَالشِّعْرُ تَحْتَ ظِلَالِ الفِكْرِ قَمْحُ رُبًى
    وَسَوْفَ يُزْهِرُ أَمْجَادًا وَأَوْطَانَا

    قَدْ كَانَ لِلرَّوْحِ عَهْدٌ فِي مَنَابِعِهَا
    وَلَنْ يَجِفَّ بِهَا نَهْرٌ مَتَى كَانَا

    نُورٌ يَشِعُّ مِنَ الوِجْدَانِ مُنْبَهِرًا
    بِمَوْلِدٍ جَعَلَ الإِسْرَاءَ عُنْوَانَا

    يَا سَيِّدِي نَزَفَ الأقْصَى مَوَاجِعَهُ
    وَفَجْرُ أُمَّتِنَا مَا زَالَ عُرْيَانَا

    يَا سَيِّدِي سَجَنَ الأَعْدَاءُ صَفَوْتَهُ
    فَبَاتَ بَيْنَ جُذُورِ القُدْسِ حَيْرَانَا

    مِنْ بَعْدِكَ العُرْبُ أَسْيَادٌ لِمَلْحَمَةٍ
    سُيُوفُهَا انْغَرَزَتْ فِي قَلْبِ أَقْصَانَا

    لَبَّيْكَ يَا قَمَرَ الأَكْوَانِ يَا أَمَلًا
    تُعِيدُنَا وَطَنًا حُرًّا بِهِمْ هَانَا

    إِنِّي افْتَدَيْتُكَ بِالدُّنْيَا وَزِينَتِهَا
    رُوحِي وَنَبْضُ دَمِي يَأْتِيكَ رِيَّانَا

    كُلُّ المَوَاجِعِ مَهْمَا أَمْعَنَتْ شَطَطًا
    بِنُورِ وَجْهِكَ يَعْلُو الحَقُّ بُرْهَانَا

    خَيْرُ الأَنَامِ هُمَامٌ عَاشَ فِي أَنَفٍ
    فَكُلُّنَا صُوَرٌ تَنْسَابُ أَكَفَانَا

    يَا أُمَّةً رَفَعَتْ هَامَاتِهَا رُسُلٌ
    قَدْ أَذَّنَ الفَجْرُ وَالأقْصَى مُصَلَّانَا
    .
    .
    جهاد بدران
    (أم صهيب)

  2. #2
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 622
    المواضيع : 40
    الردود : 622
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    هذه القصيدة ألقيتها اليوم صباحاً في المسجد الأقصى في المصلّى المرواني، من خلال الاحتفال النسائي الذي أقمناه
    بمناسبة المولد النبوي الشريف..

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 3,394
    المواضيع : 208
    الردود : 3394
    المعدل اليومي : 1.16

    افتراضي

    النَّبْضُ يشعلُ في الوجدان نيرانا
    ................................... كالنّارِ نزفِرُ شبّاناً وشيبانا
    لم تُحْنَ رغمَ سياط القهر هامَتَنا
    ...َ...................................وَلمْ نُولِّ لِواذاً عنكَ أقصانا
    في مَوْلد النّورِ هذا النورُ قدوتنا
    .....................................سراجُه يمنَحُ الأبصارَ إيمانا
    سيِّدَ الخَلْقِِ ما لانَتْ عَرائكُنا
    ................................وإنْ صَغَتْ هِمَمٌ بالرّوْعِ تَغْشانا
    القدسُ مَسْراكَ في الذكرى تُعاتِبُنا
    ......................................ونسألُ اللهَ أنْ يمحو خَطايانا
    قَرأتُ نبْضَكِ فيه الشمسُ قدْ سَطعَتْ
    ....................,,,,............والضوءُ من جبَل الزيتون واتانا

  4. #4
    الصورة الرمزية أحمد الجمل شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2014
    الدولة : مصر
    العمر : 52
    المشاركات : 3,127
    المواضيع : 144
    الردود : 3127
    المعدل اليومي : 0.97

    افتراضي

    اسمحي لي أختي الفاضلة جهاد أن أتقمص دور الناقد الذي لا يحسن النقد وأقوم بتشريح القصيدة على هذا المعيار
    أراك متأثرة وجدًّا بشعر أستاذنا الكبير وشاعرنا القدير الدكتور سمير العمري حتى في بعض تراكيبه الشعرية التي تفرد بها
    القصيدة في مجملها جميلة كقصيدة من ناحية البناء والوزن والقافية
    لكني قرأتها أكثر من مرة وخرجت منها صفر اليدين أشعر بغباء شديد لأني لم أفهم منها شيئا ، اللهم إلا بيتا أو بيتين
    كل بيت في القصيدة لا غبار عليه ، لكنه لا يمت لما قبله أو لما بعده بصلة فالوحدة العضوية للقصيدة مفقودة تماما وحتى الحبكة الدرامية غير موجودة
    وهو ما جعل القصيدة في رأيي قالبا جامدا لا روح فيها وتفتقد للشعور الذي هو أصل الشعر وروحه
    أنت شاعرة ماهرة وعندك من المهارة والحرفية ما يجعلك من صفوة الشواعر من الذين يشار إليهن بالبنان ، لو لم تحبسي نفسك في التكلف المفرط الذي يأخذ القصيدة إلى منحنى الرمزية المقيتة
    أرجو أن تنزل مداخلتي على قلبك بردا وسلاما
    وكما قلت لك في بدء الكلام إنه نقد ناقد لا يحسن النقد
    تحيتي وتقديري

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد الحضوري شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,360
    المواضيع : 57
    الردود : 1360
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    ما شاء الله قصيدتك رائعة ومعبرة ومترابطة وعميقة المعنى
    وواضحة لا لبس فيها ولا إبهام
    أهدافها عالية
    ترنو إليها القلوب الكبيرة
    واسمحي لي شاعرتنا جهاد بدران أن أشير بصورة مختصرة جدا عن بعض ملامح معاني القصيدة قرين كل بيت من أبياتها لتكون معلما لمن يريد أن يفهمها حتى لا يظلمها بعدم تمكنه من الغوص في عبابها العميق : -


    الشَّمْسُ تَسْكُبُ نُورَ القَلْبِ وِجْدَانَا
    وَتَمْلَأُ الفَجْرَ نَبْضَ الحُبِّ أَلْحَانَا

    هي شمس الشريعة
    تسكب النور في القلب وجدانا
    وتملأ الفجر الذي هو نبض الحب ألحانا

    لَكِنَّمَا الخَوْفُ فِي المِصْبَاحِ مِنْ وَهَنٍ
    يَرَى النُّجُومَ جَمَالَ الكَوْنِ بُرْكَانَا

    لكن الخوف من ضعف الإيمان من الوهن
    وهو حب الدنيا وكراهية الموت
    قد صور للناس المسلمين بالإرهابيين - بركانا -

    إيمَانُنَا وَطَنٌ فِي الحُبِّ مُنْغَمِسٌ
    وَسَوْفَ يُنْبِتُ بَيْنَ الشَّوْكِ رَيْحَانَا

    إيماننا عميق ووطن لا عزة لنا بدونه
    وهو عميق في القلب
    سينبت بين الشوك ريحانا

    مَا كُنتُ أَحْسَبُ أَنَّ القَهْرَ فِي وَطَنٍ
    سَيُنْبِتُ الذُّلَّ فِي الأَحْرَارِ أَحْيَانَا

    لم يكن في الحسبان
    أن القهر والخوف سيولد الذل في الأحرار في بعض الأحيان !!!


    مَا العَيْنُ تَدْمَعُ لَوْلَا القَلْبُ يَنْزفُهَا
    وَهَلْ سَيُولَدُ إِلَّا العَزْمُ إِنْسَانَا

    لولا القلب ينزف بالدمع من الواقع المزري للأمة لما دمعت عيوننا
    والعزم يصنع الإنسان ولا غيره

    شَهْدُ الحُروفُ يَزُفُّ النُّورَ فِي مُهَجٍ
    كَي يَطْرَبَ القَلَمُ الْمِعْطَاءُ جَذْلَانَا

    شهد القصيدة وأريجها الشعري هو الذي يزف النور كالشمس في المهج
    وله درو كبير في ذلك

    فَالشِّعْرُ تَحْتَ ظِلَالِ الفِكْرِ قَمْحُ رُبًى
    وَسَوْفَ يُزْهِرُ أَمْجَادًا وَأَوْطَانَا

    فالشعرتحت ظلال الفكر والثقافة كحبوب القمح
    سينبت في الوطن ويزهر أمجادا وأوطانا


    قَدْ كَانَ لِلرَّوْحِ عَهْدٌ فِي مَنَابِعِهَا
    وَلَنْ يَجِفَّ بِهَا نَهْرٌ مَتَى كَانَا

    من سالف الأزمان منذ مولد الشريعة كان للروح عهد بها
    ولن يجف نبعها مهما يكن من مٱسي تلحق بالأمة

    نُورٌ يَشِعُّ مِنَ الوِجْدَانِ مُنْبَهِرًا
    بِمَوْلِدٍ جَعَلَ الإِسْرَاءَ عُنْوَانَا

    فالنور يشع في الوجدان منبهرا بمولد الرسول الذي جعل الإسراء عنوانا

    يَا سَيِّدِي نَزَفَ الأقْصَى مَوَاجِعَهُ
    وَفَجْرُ أُمَّتِنَا مَا زَالَ عُرْيَانَا

    شكوى إلى رسول الله
    من نزيف الأقصى لمواجعه حال كون فجر الأمة عريانا ومكشوف لم يحد ما يستره

    يَا سَيِّدِي سَجَنَ الأَعْدَاءُ صَفَوْتَهُ
    فَبَاتَ بَيْنَ جُذُورِ القُدْسِ حَيْرَانَا

    فقد سجن الأعداء صفوته كناية عن الأسرى
    فبات بين جذور وتاريخ وأصالة القدس حيرانا


    مِنْ بَعْدِكَ العُرْبُ أَسْيَادٌ لِمَلْحَمَةٍ
    سُيُوفُهَا انْغَرَزَتْ فِي قَلْبِ أَقْصَانَا

    العرب وهم الأنصار في كل ملحمة ومعرمة قد انغرست سيوفهم في قلب الأقصى
    كناية عن بيع القضية والتآمر عليه

    لَبَّيْكَ يَا قَمَرَ الأَكْوَانِ يَا أَمَلًا
    تُعِيدُنَا وَطَنًا حُرًّا بِهِمْ هَانَا

    لبيك ياقمر الأكوان يارسول الله
    أيها الأمل ستعيد لنا بالرجوع إلى هديك وطنا حرا
    هان وذل بفعل وتقاعس وخيانات العرب

    إِنِّي افْتَدَيْتُكَ بِالدُّنْيَا وَزِينَتِهَا
    رُوحِي وَنَبْضُ دَمِي يَأْتِيكَ رِيَّانَا

    أفديك يارسول الله بالدنيا وزينتها
    وروحي ونبض ودمي يأتيك ريانا

    كُلُّ المَوَاجِعِ مَهْمَا أَمْعَنَتْ شَطَطًا
    بِنُورِ وَجْهِكَ يَعْلُو الحَقُّ بُرْهَانَا

    ومهما أمعنت المواجع فينا شططا
    فبنور وجهك سيعلوا الحق برهانا

    خَيْرُ الأَنَامِ هُمَامٌ عَاشَ فِي أَنَفٍ
    فَكُلُّنَا صُوَرٌ تَنْسَابُ أَكَفَانَا

    فالرسول خير الأنام عاش هماما
    وكلنا صور تنساب بأكفان الفداء

    يَا أُمَّةً رَفَعَتْ هَامَاتِهَا رُسُلٌ
    قَدْ أَذَّنَ الفَجْرُ وَالأقْصَى مُصَلَّانَا

    أيتها الأمة التي أعزتها الرسل بالإسلام
    قد حان آذان الفجر وموعدنا في الأقصى الذي سنصلي فيه صلاة الفجر

    هذه بعض الشذرات حول القصيدة السامقة فالتسامحني الشاعرة على أي قصور مني في ذلك

    تحياتي لك شاعرتنا
    ودمت بخير

    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما

  6. #6
    الصورة الرمزية شاهر حيدر الحربي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2015
    المشاركات : 1,591
    المواضيع : 179
    الردود : 1591
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    قصيدة تجعل القارئ يكتب و إن لم تكن صنعته سيقول أن البسيط متماهٍ جدا مع قافية النون الممدودة الرخيمة و كأنهما جسم واحد ينمو معا حتى يتعملق في آخر النص وسيعجب القراء أنك بدأت بالشمس ويالها من مفردة وما أبهى ذلك الفجر الذي بشرت به شمس قصيدتك

    أظن التصوير هو ما ميز هذه القصيدة و كأني بطفلة شجاعة تحمل الكاميرا و تجتاز غابة موحشة مليئة بالغدر والظلم يحكمها الخنازير والضباع

    لا يكاد يخلو بيت من صورة و أعجبني منها مثالا لا حصرا صورة المطلع والخوف الذي يسرق منا الجمال في البيت الثاني وصورتي الزرع في اتجاهين مختلفين تارة بالحب وتارة بالذل صور جميلة و رائعة كذلك شهد الحروف و زفة النور و قصيدتك امتلأت نورا فجاءت الصور رائعة ثم عدت للزراعة في صورة القمح أيضا وهذا يثبت انتماءك لفلسطين فهم من اول من زرعو الأرض وجذوركم ممتدة في تربتها امتداد جذور الجبال في أعماق الأرض

    أما نداك لرسول الله صلى الله عليه وسلم وثناؤك عليه برغم جماله إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم أجمل من البدر ومن الكواكب ومن الشمس ومن الشعر و مطب ومجازفة خطيرة أن يحاول أي شاعر مدحه ولم توفق في هذا الباب إلا أبيات نادرة لا تصل الخمسة

    شاعرة بالفطرة وزاد الصقل جمال شاعريتك حتى تعملقت كهذا النص و هو يشبهك كثيرا

    تحياتي أختي الكريمة
    كَي يَطْرَبَ القَلَمُ الْمِعْطَاءُ جَذْلَانَا

    فَالشِّعْرُ تَحْتَ ظِلَالِ الفِكْرِ قَمْحُ رُبًى
    وَسَوْفَ يُزْهِرُ أَمْجَادًا وَأَوْطَانَا

    قَدْ كَانَ لِلرَّوْحِ عَهْدٌ فِي مَنَابِعِهَا
    وَلَنْ يَجِفَّ بِهَا نَهْرٌ مَتَى كَانَا

    نُورٌ يَشِعُّ مِنَ الوِجْدَانِ مُنْبَهِرًا
    بِمَوْلِدٍ جَعَلَ الإِسْرَاءَ عُنْوَانَا

    يَا سَيِّدِي نَزَفَ الأقْصَى مَوَاجِعَهُ
    وَفَجْرُ أُمَّتِنَا مَا زَالَ عُرْيَانَا

    يَا سَيِّدِي سَجَنَ الأَعْدَاءُ صَفَوْتَهُ
    فَبَاتَ بَيْنَ جُذُورِ القُدْسِ حَيْرَانَا

    مِنْ بَعْدِكَ العُرْبُ أَسْيَادٌ لِمَلْحَمَةٍ
    سُيُوفُهَا انْغَرَزَتْ فِي قَلْبِ أَقْصَانَا

    لَبَّيْكَ يَا قَمَرَ الأَكْوَانِ يَا أَمَلًا
    تُعِيدُنَا وَطَنًا حُرًّا بِهِمْ هَانَا

    إِنِّي افْتَدَيْتُكَ بِالدُّنْيَا وَزِينَتِهَا
    رُوحِي وَنَبْضُ دَمِي يَأْتِيكَ رِيَّانَا

    كُلُّ المَوَاجِعِ مَهْمَا أَمْعَنَتْ شَطَطًا
    بِنُورِ وَجْهِكَ يَعْلُو الحَقُّ بُرْهَانَا

    خَيْرُ الأَنَامِ هُمَامٌ عَاشَ فِي أَنَفٍ
    فَكُلُّنَا صُوَرٌ تَنْسَابُ أَكَفَانَا

    يَا أُمَّةً رَفَعَتْ هَامَاتِهَا رُسُلٌ
    قَدْ أَذَّنَ الفَجْرُ وَالأقْصَى مُصَلَّانَا
    .
    .
    جهاد بدران
    (أم صهيب)[/QUOTE]
    فتنةٌ تلبس سحرا أرهقت قلبيَ البكر وطارت فاستوى

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 19,018
    المواضيع : 513
    الردود : 19018
    المعدل اليومي : 4.05

    افتراضي

    بوركت شاعرتنا وناقدتنا الكبيرة وهذا الفيض من النور الذي ارسلته نسجا وتصويرا
    له دلالاته الموفقة
    شكرا لقلبك وما وهبت الشعر من ادواته
    مودتي

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 58
    المشاركات : 40,995
    المواضيع : 1117
    الردود : 40995
    المعدل اليومي : 5.60

    افتراضي

    شَهْدُ الحُروفُ يَزُفُّ النُّورَ فِي مُهَجٍ
    كَي يَطْرَبَ القَلَمُ الْمِعْطَاءُ جَذْلَانَا


    فَالشِّعْرُ تَحْتَ ظِلَالِ الفِكْرِ قَمْحُ رُبًى
    وَسَوْفَ يُزْهِرُ أَمْجَادًا وَأَوْطَانَا


    قَدْ كَانَ لِلرَّوْحِ عَهْدٌ فِي مَنَابِعِهَا
    وَلَنْ يَجِفَّ بِهَا نَهْرٌ مَتَى كَانَا

    ولن يجف يوما نهر شعرك ونثرك الرائع بصوره وبيانه، ولا أحسبك كتبت القصيدة هنا إلا في عجالة ورغم هذا زينها الكثير من الألق وعكست الكثير من بهاء حرفك الشعري فلا فض فوك!
    دمت بخير وعافية وصاحبة حرف مقدسي جليل!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,903
    المواضيع : 267
    الردود : 18903
    المعدل اليومي : 5.01

    افتراضي

    ما أجمل هذا البوح السامق
    شعر بديع وشاعرة متألقة وأداء شعري خلاب
    يالجمال النسج ، وقوة السبك، وفصاحة الألفاظ
    صور متلاحقة ومشاعر متدفقة
    أحي هذا النص الأصيل وصاحبته المتألقة ومفرداته السامقة
    وغرضه الهادف النبيل
    دمت بجمال الإبداع والعطاء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 62
    المشاركات : 8,887
    المواضيع : 157
    الردود : 8887
    المعدل اليومي : 1.65

    افتراضي

    لا فض فوك يا أم صهيب

    أحسنت وأطربت بقصيد جميل الصور ، سلس المأخذ

    وأتفق مع أخي الشاعر أحمد الجمل إلى حد كبير ، فالقصيدة على بهائها افتقرت إلى وحدة الموضوع ووضوحه ، وإن بدت ملامح ضعيفة لمدح الرسول صلى الله عليه وسلم الذي لم يرد في القصيدة اسمه أو كنيته إلا بعض صفات كقمر الأكوان وخير الأنام ، دون صلاة أو سلام . وكان للوطن على استحقاق نصيب في القصيدة .

    كل ذلك لا يقلل من قيمة القصيدة وروعتها

    دمت بخير وعافية أختي الشاعرة المبدعة
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب