أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: على مرفأ الشعر

  1. #1
    الصورة الرمزية حيدرة الحاج شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 2,577
    المواضيع : 219
    الردود : 2577
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي على مرفأ الشعر

    لأبْيات شعْر قَدْ عَزَمْتُ الرَّحيلاَ
    بقَلْب عَليل لاَ يُجيدُ العَويلاَ
    فَأيَّ بُحور الشّعر أهْدَى لحَالي
    وَأيّ قَواَف هُنَّ تُسْدي الجَميلاَ
    أنَا ما طرَقْتُ النّظْمَ إلاَّ اخْتيَارًا...
    وَقلبي عَن الأشْعار يَأْبىَ بَديلاَ
    فَفكرْي منَ الأحْزان تاهَتْ رُؤَاهُ
    وَقَدْ عاشَ في وجْه الصّمُود طَويلاَ
    قَصيد تَسامى في البَيان فَصيحًا
    وزان رُبوعَ الضّاد عَرْضًا وَطُولاَ
    قَد احْتارَ في الإبْحَار حرْفي طَويلاً
    جَديرًا أَرَى دُونَ البُحُور الطَّويلاَ
    وَفيًّا سَأَبْقى حيْثُما حَلَّ شعْري
    وَ ضمْنَ قَوافيه أَرومُ المَقيلاَ
    وبيْنَ مَبَان جَابَ قلْبي رُباهَا
    ترَاءَتْ مَعَان لاَ تُريدُ أفُولاَ
    ببَاح قَصيد صُغْتَ يَا نَبْضُ سحْرًا
    فهلْ بالوَرَى حَقًّا تَنالُ قُبُولَا
    تُجَاري همُومًا ضاقَ منهْا سُكوت
    فلا شيْئَ غيْرَ الشّعْر يرْوي غَليلاً
    كأنَّ شعُوُرًا بعْدَ لأْي دَعاني
    فَعَزَّ الذي قدْ كَانَ قَبْلُ ذَليلاً

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 64
    المشاركات : 8,888
    المواضيع : 157
    الردود : 8888
    المعدل اليومي : 1.49

    افتراضي

    لا فض فوك أخي الشاعر المبدع حيدرة الحاج .

    صوغ متقن بلغة غنية ، غير أنك خالفت ما يلزم البحر الطويل من لزوم عروضه وزن "مفاعِلُن" سوى في التصريع . فجعلتها كلها "مفاعي" مماثلة للضرب ، وهذا لا يصح حسب علمي.

    كذلك يستحسن في الضرب "مفاعي" قبض "فعولن" قبله فتصبح "فعول"

    بارك الله فيك

    تقديري وتحيتي
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد محمد أبو كشك شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2013
    المشاركات : 5,143
    المواضيع : 367
    الردود : 5143
    المعدل اليومي : 1.32

    افتراضي

    ابحار ممتاز يا شاعرنا الرائع
    أحب تلك الطريقة جدا
    أهلا بك يا حيدرة الحبيب
    مصر

  4. #4
    الصورة الرمزية حيدرة الحاج شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 2,577
    المواضيع : 219
    الردود : 2577
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة
    لا فض فوك أخي الشاعر المبدع حيدرة الحاج .

    صوغ متقن بلغة غنية ، غير أنك خالفت ما يلزم البحر الطويل من لزوم عروضه وزن "مفاعِلُن" سوى في التصريع . فجعلتها كلها "مفاعي" مماثلة للضرب ، وهذا لا يصح حسب علمي.

    كذلك يستحسن في الضرب "مفاعي" قبض "فعولن" قبله فتصبح "فعول"

    بارك الله فيك

    تقديري وتحيتي
    بارك الله فيك استاذي ومعلمي الحبيب على ما اسديت وقدمت من ملاحظات قيمة وجازاك المولى عني كل خير في انتظار ردكم فيوض
    محبتي تغشاكم وهذه القصيدة بعد التعديل
    لأبْيات شعْر قَدْ عَزَمْتُ الرَّحيلاَ
    بقَلْب عَليل لاَ يُجيدُ العَويلاَ
    فَأيَّ بُحور الشّعْر أخْتَارُ وجْهةً
    وَأيّ قَواَف هُنَّ أهدى سَبيلاَ؟
    أنَا ما طرَقْتُ النّظْمَ إلاَّ مُلَبّيًا
    لقَلْب عَن الأشْعار يَأْبىَ بَديلاَ
    فَفكرْي منَ الأحْزان كَلَّ صُمُودُهُ
    وَقَدْ نالَهُ منْ صبْره اليوْمَ عيلاَ
    فكمْ منْ جراحَاتي تَأخَّرَ بُرْؤُهَا
    وَما ذَاعَ بالأشْعَار إلاَّ القَليلا
    قَصيد تَسامى في البَيان فَصاحةً
    وزانَ رُبوعَ الضّاد عَرْضًا وَطُولاَ
    قَد احْتارَ في الإبْحَار حرْفي طَريقُهُ
    جَديرًا أَرَى دُونَ البُحُور الطَّويلاَ
    وَفيًّا سَأَبْقى للقصيدة مُخْبرًا
    وَ ضمْنَ قَوافيها أَرومُ المَقيلاَ
    وبيْنَ مَبَان جَابَ قلْبي رُسُومَهَا
    ترَاءَتْ مَعَان لاَ تُريدُ أفُولاَ
    لبَاح قَصيد سُقْتَ يَا نَبْضُ مَشاعرًا
    فهلْ بالوَرَى تَسْتَلُّ يَوْمًا قُبُولاَ
    تُجَاري همُومًا لا يُطاقُ مرارُها
    فلا شيْئَ غيْرَ الشّعْر يرْوي غَليلاً
    كأنَّ شعُوُرًا بعْدَ لأْي أَعَادَني
    فَعَزَّ الذي قدْ كَانَ قَبْلُ ذَليلاً


  5. #5
    الصورة الرمزية حيدرة الحاج شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 2,577
    المواضيع : 219
    الردود : 2577
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمد أبو كشك مشاهدة المشاركة
    ابحار ممتاز يا شاعرنا الرائع
    أحب تلك الطريقة جدا
    أهلا بك يا حيدرة الحبيب
    وبك سهلا يا ابا الحسين طال عهدي بالحديث معك والعمر يجري بسرعة البرق اسعدك الله ورعاك