أحدث المشاركات

قراءة فى مقال أوكيغاهارا غابة الموت المسكونة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» قطعتي رُخام» بقلم محمد إسماعيل سلامه » آخر مشاركة: نغم عبد الرحمن »»»»» *توقعـات علميــة للعصر القـادم* موضوع متجدد» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: أحمد فؤاد صوفي »»»»» قراءة لبحث الشبيه .. هل هناك نسخة أخرى منك في هذا الكون؟» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» آيات في القرآن من تأليف محمد ص؟ (النبي يخترع عبارة: كن فيكون" دون» بقلم محمد محمد البقاش » آخر مشاركة: محمد محمد البقاش »»»»» أيها التاريخ» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» قصة ابن زريق البغدادي مع قصيدته اليتيمه» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» صبحي بغزة» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» أحبك لأن في عينيك وطني» بقلم أحمد مصطفى الأطرش » آخر مشاركة: أحمد مصطفى الأطرش »»»»» * الورطة * ق ق ج» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: الفرحان بوعزة »»»»»

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فاكهة الجحيم

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2020
    المشاركات : 170
    المواضيع : 8
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي فاكهة الجحيم

    اتفقا على إنباته نباتاً حسناً، فدكّ الأرض بقسوةٍ ليربو الزرع متسلقاً،
    يعتصرُ الأنفاسَ وما تبقى من حياة!
    ولمّا أثمرَ وأينعَ ثمرهُ تململ،وضاقَ بهِ الغصن.
    لم يلبث أنْ أَهدَى حلاوتهُ لأولِ يدٍ همّت بقطافه.
    فعاد الغصن ليدقَّ خاصرةَ الأرضِ، مُدْمِيها،فلا هيَ ارتوت، ولا هو أرخى عليها بوارفِ الظل!
    وأمسيا يَباساً قاحلاً، يستَمطرانِ غيث مِعوَلٍ يواري سوءاتِهما في وحلِ العمرِ الضائع!

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.91

    افتراضي

    رأيت هنا صورة مؤلمة من قسوة قلب أبن على والديه وقد أصبح مثل
    النبت المتسلق يعتصر منهما الحياة على الرغم من التربية الجيدة له ورعايته في طفولته
    عندما يقسو قلب الأبن على والديه يكون الجرح عميقا غائرا شديد النزف، صعب
    الأندمال والشفاء فتتشقق الأكباد حزنا ويعتصرها الألم من جحوده تجاه من أضاءوا
    له الشموع وكانوا له الحنان والرحمة.
    ولكن بقسوة قلبه أصبحا كالنبت اليابس يتمنيان الموت ليواري سواءاتهما في وحل العمر الضائع.

    أتمنى أن تكون رؤيتي ملامسة لما أردت في نص زخرفت وجعه في صورة مبهرة
    اللغة جميلة وشاعرية ، والصور الأدبية قوية ومعبرة.
    دام ألقك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    همسة:
    لا تطيلي الغيبة فلك ولقلمك وحشة
    وأهلا بك وبحرفك الجميل
    ولك تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 932
    المواضيع : 74
    الردود : 932
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسون المدهون مشاهدة المشاركة
    اتفقا على إنباته نباتاً حسناً، فدكّ الأرض بقسوةٍ ليربو الزرع متسلقاً،
    يعتصرُ الأنفاسَ وما تبقى من حياة!
    ولمّا أثمرَ وأينعَ ثمرهُ تململ،وضاقَ بهِ الغصن.
    لم يلبث أنْ أَهدَى حلاوتهُ لأولِ يدٍ همّت بقطافه.
    فعاد الغصن ليدقَّ خاصرةَ الأرضِ، مُدْمِيها،فلا هيَ ارتوت، ولا هو أرخى عليها بوارفِ الظل!
    وأمسيا يَباساً قاحلاً، يستَمطرانِ غيث مِعوَلٍ يواري سوءاتِهما في وحلِ العمرِ الضائع!

    الفرق بين الموهبة والصنعة .. أن الموهبة تقول كل شئ بأقل الكلمات .. وترسم خيالاً يأسر القارئ فيرى المشاهد ويستحضرها ..ثم تحتوي عقله الفكرة

    لغة راقية.. رمزية مبهرة .. معنى انسانى نعيشه
    والأهم أن النص جاء كالسهم منذ بدايته يسير بنفس الايقاع للنهاية دون ميل منه أو تململ منا !!

    تحية تقدير وود

  4. #4
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 255
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 2.12

    افتراضي

    قصة قصيرة بتكثيف عال كلوحة تشكيلية ، بناؤها متين وسردها شائق
    بصياغة محكمة، ووصف دقيق ـ مؤلمة بحجم الوجع الساكن حرفها.
    أبدعت فشكرا لك.

  5. #5
    الصورة الرمزية بهجت عبدالغني مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,147
    المواضيع : 255
    الردود : 5147
    المعدل اليومي : 0.87

    افتراضي


    لعلّ الأستاذة نادية قد أفصحت عن المعنى
    والومضة أنيقة بلغتها وبلاغتها

    تحياتي وتقديري

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير