أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من درر السلف الصالح.

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 255
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 2.13

    افتراضي من درر السلف الصالح.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    ما نظرت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية؟
    فإن كانت طاعته تقدمت، وإن كانت معصية تأخرت.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    الصبر كنز من كنوز الجنة، وإنما يدرك الإنسان الخير كله بصبر ساعة.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    احذر ممن نقل إليك حديث غيرك، فإنه سينقل إلى غيرك حديثك.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    قضاء حاجة أخ مسلم أحب إلي من اعتكاف شهر.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    يا ابن آدم نهارك ضيفك فأحسن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمك.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    إن النفس أمارة بالسوء، فإن عصتْك في الطاعة فاعصها أنت في المعصية.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    لكل أمة وثن يعبدون، وصنم هذه الأمة الدينار والدرهم.

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    من علامة إعراض الله تعالى عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه.


  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي

    الحسن البصري هو إمام وعالم من علماء أهل السنة والجماعة وهو عراقي الأصل، وقد تميز بفصاحته وكثرة علمه وله الكثير من الأقوال الرائعة
    ولد قبل سنتين من نهاية خلافة عمر بن الخطاب في المدينة عام واحد وعشرين من الهجرة، كانت أم الحسن تابعة لخدمة أم سلمة، فترسلها في
    حاجاتها فيبكي الحسن وهو طفل فترضعه أم سلمة لتسكته وبذلك رضع من أم سلمة، وتربى في بيت النبوة،
    كانت أم سلمة تخرجه إلى الصحابة فيدعون له، ودعا له عمر بن الخطاب،
    فقال اللهم فقهه في الدين وحببه إلى الناس، وقد حفظ الحسن القرآن في العاشرة من عمره.
    شكرا لك أسيل على جميل موضوعك
    بوركت ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي