أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الحب الزوجي.

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي الحب الزوجي.

    الحياة الزوجية التي تخلو من الحب المتبادل حياة فارغة جوفاء، يسودها جفاف الحس وبلادة المشاعر وجلافة الذوق.
    ومن هنا يرشدنا الخالق عز وجل إلى هذا الأساس المتين، الذي تقام عليه أركان الحياة الزوجية السعيدة، في قوله تعالى
    : "وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً"
    فالحب عنصر جوهري ورباط متين. يعمق الإحساس بالانتماء الأسري بين زوجين، يعيشان تفاصيل هذا الحب في حياتهما اليومية.
    الحب بين الزوجين يرى في العين ويلمس ويشم وله مذاق شهي حلال . وكم من خلاف بين زوجين ذاب من نظرة
    وكم من شجار طويل تبخر من نظرة، وكم من زوج قاسي القلب لان قلبه بنظرات من زوجة صابرة بمودة ورحمة
    وكم من زوجة متمردة عاصية أدبتها نظرات الرحمة والحنان من زوجها الخلوق فسقاها الحب قطرة قطرة.

    * عليك أيتها الزوجة المحبة لزوجها، التحلي بالعديد من الصفات والخصال الحميدة،
    من طاعة وإخلاص ووفاء وتضحية وتواضع وقناعة ورضا، وتنسمي هذه الخصال والصفات من قول النبي صلى الله عليه وسلم،
    عندما سئل أي النساء خير، قال: "التي تسره إذا نظر. وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسه، ولا ماله بما يكره".

    ابتعدي عما يعكر صفو حياتك الزوجية من غير شديد وعتاب مفرط وشك ونحو ذلك من أمور تجعل من الزوج
    يفر من سكن الزوجية، ملتمسا الهدوء والراحة بعيدا عنك. فقد ذكر جعفر بن أبي طالب أنه حذر ابنته عند زواجها من خطورة هذا الأمر قائلا:
    "إياك والغيرة، فإنها مفتاح الطلاق. وإياك وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء".

    أما أنت أخي الزوج الكريم
    تحل بالمشاعر الفياضة والأحاسيس النبيلة تجاه زوجتك وقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم أبسطها في قوله: "اللقمة تضعها فيّ امرأتك صدقة".
    * شارك زوجتك في أعباء المنزل ورعاية الأبناء، كي تكون خير قدوة ونبراس لهم في المشاركة والتعاون، فعندما سئلت السيدة عائشة -رضي الله عنها
    – ما كان النبي صلى عليه وسلم يصنع في بيته فقالت: "كان في مهمة أهله" أي كان يساعدهم في الأعمال المنزلية. فهذا من الأشياء التي تجعلك قريبا
    من زوجتك، محبوبا لها، ويقلل من حواجز الرهبة بينكما.
    * اصفح عن هنات زوجتك وسامحها إذا ما أخطأت، واحذر من توجيه اللوم لها أمام الآخرين فالمرأة حساسة بطبعها، وإن كان هناك ما يستوجب
    اللوم والعتاب يكون بينكما بالحوار والنصح، اللذين لا يؤذيان كرامتها.

    وفي النهاية نقول إن الحب الزوجي هو النبع الرقراق، الذي يملأ حياة الأسرة بالهناء والعطاء وحرارة العاطفة،
    التي لا تعرف العقم الوجداني ولا الجمود العاطفي، الذي يزلزل أركان الأسرة ويقضي على دعائم استقراره

  2. #2
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 255
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 2.13

    افتراضي

    إن الحب الزوجي هو النبع الرقراق، الذي يملأ حياة الأسرة بالهناء والعطاء وحرارة العاطفة،
    التي لا تعرف العقم الوجداني ولا الجمود العاطفي، الذي يزلزل أركان الأسرة ويقضي على دعائم استقراره

    بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم والمميز
    أشكرك على طرحك المفيد ـ لا حرمنا الله منك ومن إبداعاتك.