أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الطمع يقل ما جمع.

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي الطمع يقل ما جمع.

    في قرية جميلة خضراء كان هناك كلب صغير يتجول كل يوم في أنحاء القرية يبحث عن طعام، يتسلق الهضاب ويقطع الأنهار يمشي في الشوارع بين المنازل إلى أن يجد طعاما يأكله ويعود الى منزله سعيدا. في يوم من الأيام وجد عظمة كبيرة عليها بعضا من اللحم الطري التقطها بين أسنانه لكي يتناولها في منزله، في طريق العودة وهو يقطع النهر رأى كلبا آخر يحمل طعاما في فمه فقرر الكلب الطماع أن يأخذ الطعام منه لكي يحصل على المزيد من الطعام؛ ما أن فتح فمه لكي يهجم على الكلب الآخر حتى سقطت العظمة الكبيرة من فمه وغرقت في النهر؛ وهرب الكلب الآخر مسرعا واختفى عن الأنظار، عاد الكلب الطماع جائعا الى منزله نادما على طمعه. وقد تعلم الكلب درسا لن ينساه في حياته بأن لا يكون طماعا وأن لا يحاول سرقة ما هو ليس له من الآخرين.
    هذه القصة تعلمنا بأن نرضى بما قسمه الله لنا وعدم الطمع وأن لا نقوم بمحاولة سرقة الآخرين

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد إسماعيل سلامه شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : المنصورة
    العمر : 40
    المشاركات : 682
    المواضيع : 84
    الردود : 682
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أعرف كلبا ولاه الكلاب عليهم ، فأبى إلا أن يستأثر بمملكة الكلاب جميعها لنفسه ، لدرجة أنه أطفأ نور العشة التي يسكنها الكلاب وقطع عنها المياه وطالبهم بالمزيد من طعام أبنائهم
    غريبٌ ساءَهُ زَمَنٌ غريبُ .. وقلبٌ ليسَ يكفلهُ حَبيبُ
    https://sites.google.com/view/mohsalama

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي

    شكلك لا تنوي أن تجيبها البر ـ وخذ بالك لا في خبز فرنسي ولا حلاوة بالشوكلاتة
    هو يادوبك عيش وحلاوة .. وإن طلته.
    سلمك الله وحفظك من زلات اللسان المهلكة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : May 2024
    المشاركات : 122
    المواضيع : 27
    الردود : 122
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    في قرية جميلة خضراء كان هناك كلب صغير يتجول كل يوم في أنحاء القرية يبحث عن طعام، يتسلق الهضاب ويقطع الأنهار يمشي في الشوارع بين المنازل إلى أن يجد طعاما يأكله ويعود الى منزله سعيدا. في يوم من الأيام وجد عظمة كبيرة عليها بعضا من اللحم الطري التقطها بين أسنانه لكي يتناولها في منزله، في طريق العودة وهو يقطع النهر رأى كلبا آخر يحمل طعاما في فمه فقرر الكلب الطماع أن يأخذ الطعام منه لكي يحصل على المزيد من الطعام؛ ما أن فتح فمه لكي يهجم على الكلب الآخر حتى سقطت العظمة الكبيرة من فمه وغرقت في النهر؛ وهرب الكلب الآخر مسرعا واختفى عن الأنظار، عاد الكلب الطماع جائعا الى منزله نادما على طمعه. وقد تعلم الكلب درسا لن ينساه في حياته بأن لا يكون طماعا وأن لا يحاول سرقة ما هو ليس له من الآخرين.
    هذه القصة تعلمنا بأن نرضى بما قسمه الله لنا وعدم الطمع وأن لا نقوم بمحاولة سرقة الآخرين
    الأديبة الكريمة ،،،
    قصتك هنا تعلمنا دروساً هامة عن الرضا والقناعة، فالكلب وجد عظمة كبيرة، ولكنه لم يكتفِ بها، بل أراد أن يحصل على المزيد ولو لم يكن من حقه، ولكن وبسبب طمعه، فقدْ فَقَدَ ما يملكه وعاد إلى منزله بدون طعام، هذه القصة تذكرنا بأهمية الرضا بما لدينا، وعدم النظر لما عند الآخرين،
    بورك اليراع ،،
    تقبلي ودي واحترامي ،،،

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد فؤاد صوفي مشاهدة المشاركة

    الأديبة الكريمة ،،،
    قصتك هنا تعلمنا دروساً هامة عن الرضا والقناعة، فالكلب وجد عظمة كبيرة، ولكنه لم يكتفِ بها، بل أراد أن يحصل على المزيد ولو لم يكن من حقه، ولكن وبسبب طمعه، فقدْ فَقَدَ ما يملكه وعاد إلى منزله بدون طعام، هذه القصة تذكرنا بأهمية الرضا بما لدينا، وعدم النظر لما عند الآخرين،
    بورك اليراع ،،
    تقبلي ودي واحترامي ،،،
    شكرا لك على بديع التعليق وجمال القراءة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 255
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 2.13

    افتراضي

    إذا ما رآه الكلب وهو يعبر النهر لم يكن كلبا آخر ، وإنما هو ظله المنعكس في ماء النهر
    فكان درسا له أ للطمع عواقب وخيمة لمن لا يربي نفسه على القناعة بما يملك.
    قصة مفيدة ودرسا جميلا فشكرا لك ـ ولك تحياتي.