بيان إداري
بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ


إشارة لما كان يوم أمس من خلاف بين عضو الواحة أحمد حسن محمد وإدارية الواحة وفاء شوكت خضر فإننا قمنا باستقصاء جميع أبعاد الموضوع إداريا ورأينا ما يلي:

1- أعلن تقديم اعتذاري الشخصي بصفتي رئيس رابطة الواحة الثقافية واعتذار إدارة ملتقى رابطة الواحة كلها لعضو الملتقى أحمد حسن محمد لما بدر بحقه من إساءة بتوجيه تلك الألفاظ التي نقر بأن إداريتنا خالفت فيها منهج الواحة من التعالي والترفع عن مثل هذه الألفاظ ، ولم نقبل ما قام به العضو من أقوال أو تصرفات كذريعة لهذا الخطأ ، ورغم أن كل ابن آدم خطاء وكلنا بشر قد نخطئ حينا كما حدث من هذه الأخت الفاضلة التي يشهد لها الجميع بالخلق الحميد فإن للعضو أحمد حق عندنا نستبرئ ذمتنا منه إما بعفو كريم منه أو بتوجيه ذات الألفاظ إلي شخصي قصاصا عادلا.

2- أننا نؤكد أن مسألة إيقاف عضو من أعضاء الواحة هو أمر داخلي بحت فللواحة كما لغيرها تقدير ما تراه مناسبا في مواقف مناسبة وفق الضوابط والقواعد التي تم بالموافقة عليها الانتساب لملتقى الرابطة والتي خالفها الأخ العضو في أكثر من بند بما استوجب معه الإيقاف مجددا ولم يكن الإيقاف بسبب ما ورد في النص والدليل أن هذا النص نشر من قبل في منتدى النثر بتاريخ 30/10/2006 على هذا الرابط:
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=17805
ولم يتم حذفه ولا استنكاره باعتبار التجاوز والتغاضي عن مثل هذه الأمور التي نؤكد أنها غير مقبولة في الواحة. ثم إن العضو قام برفع الموضوع برد جديد ومكرر على نفس العضو في مخالفة إدارية أخرى ، ثم قام بعد ذلك بنشر نفس الموضوع مكررا في منتدى القصة وهي مخالفة إدارية ثالثة ثم حدث ما تعلمون من التعرض لأحد أعضاء الإدارة في مخالفة إدارية رابعة بدل ما كنا نتمنى من أن يسلك السبيل القويم بالاتصال بأحد أعضاء الإدارة يشكو الأمر وسيجد حينها أنها ستنتصر للحق ، ثم خالف خامسا بأن استهزأ وسخر من قدر وقدرات الأخت الكريمة بشكل مستمر.

3- الأمر إذاً يتجاوز فهم النص أو رفض النص إلى سلوك عضو مخالف لضوابط ارتضاها ليكون عضوا في ملتقى الرابطة ، وهي ضوابط لا تلزم أحدا بالانتساب ولكنها تصبح ملزمة للجميع بمجرد الموافقة والعضوية ، للواحة كما لأي موقع حواري أن يختار ضوابطه وفق مرئياته وثوابته وأهدافه وليس وفق هوى أحد.

4- أننا نحترم وجهات نظر الآخرين ولن ندافع عما يوجه لنا من إساءات فالواحة مهما طعن أحد تظل وفية لكل من استظل بظلها وعرف من خلالها فالحر من يحفظ وداد لحظة.

5- إن كان العضو أحمد حسن محمد أو غيره يرى أن الواحة وأهلها دون المستوى ، وأنها تقمع الحريات وتكبل الأدب ولا تقدم إبداعا فهذا رأي له فينا نحترمه ولا نصادره ، وبهذا يكون الأمر قد جاء موافقا لكل الأطراف ولا خلاف بإذن الله ، فليترك الواحة إلى حيث يناسبه ونحن نتمنى له الخير والتوفيق أين كان.

6- الواحة كانت ولا زالت على عهدها لمن يحفظ العهد وستظل دوما وفية لقيمها وأخلاقها لن تسيء لشخص وإن أساء ولن تطعن في جهة وإن طعنت ، ومن أدبيات وأخلاقيات البشر الأساسية أن تكون المعاملة بالمثل. كما نهيب بالكرام أن يتجاوزوا هذه اخلافات الصغيرة بين الأخوة ، وأن ترتقي هممهم للبناء والخير حيث كان وليس الانشغال بمهاترات تخالف الشرع والعرف.

والله الموفق.
د. سمير العمري
رئيس رابطة الواحة الثقافية