أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ديوان الشاعر مكي النزال

  1. #1
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال



    فـاتـنــاتٌ وكـيـدكــن عـظــيــمُ
    سـاحــراتٌ وقـربـكــنّ نـعـيــمُ

    رائـعــاتٌ إذا انتشـيـتـنّ حـبًــا
    شامـخـاتٌ مقـامـكـن الـنـجـومُ

    مقبلاتٌ علـى العشيـر بشـوقٍ
    كفـراشٍ علـى الضيـاء يـحـومُ

    عابـقـاتٌ بـكـلّ عـطـرٍ شــذيّ
    مــدبــراتٌ يـغـرّكــنّ الــقــدومُ

    إن أردتـنّ كـان للحـبّ معـنـى
    أو أبـيـتــنّ فـالـحـيـاة وجــــومُ

    تـتـردّدن بـيـن شــأنٍ وشـــأنٍ
    فـحـيـاةٌ أو الـــردى المـحـتـومُ

    تتسـلّـيْـن بافـتـعـال حــــروبٍ
    هــنّ نـصـرٌ محـقـقٌ محـسـومُ

    وتمـاريـن فــي انتـقـاء عـــدوٍّ
    يـتـبـاهـى وقـلــبــهُ مــهـــزومُ

    تتسـابـقـن للتـبـاهـي بـحُـســنٍ
    وقلـوبُ الرجـال حـرّى تهـيـمُ

    في صراعٍ مع الرجال مرير ٍ
    يـتـجـلـى لـهــاثــهُ الـمـحـمــومُ

    فشريـك الحـيـاةِ يـغـدو عــدوًّا
    ثـمّ حِبًّـا، لا شـيءَ حقًـا يــدومُ

    تتضـاحـكـن فالعـلـيـلُ سـعـيـدٌ
    أو تبـاكـيْـنَ فالسـعـيـدُ سـقـيــمُ

    أي كـيْــدٍ! وأيّ قـــوّة جــــذبٍ
    كـلّ شــيءٍ مخـطّـطٌ مـرسـومُ

    تـتـبـاكـى عـيـونـكـنّ ســرابًــا
    يحـتـسـيـه مــعــذبٌ مــوهــومُ

    وتـداريــن غــيــرةً كـبـريــاءً
    وتـمـاريــن إذ يــعــزّ الـنـديــمُ

    مـلـكـاتٌ إذا طُـلـبـتـنّ شــوقًــا
    وإذا عــــزّ مـطـلــبٌ فـحـريــمُ

    وبـداجـي الـظـلام أنـتـنّ نــورٌ
    والمسـاحـاتُ حولـكـنّ غـيــومُ

    نتعالـى عـلـى الحقـائـق كـبـرًا
    فرضاكـنّ والصفـا مـا نــرومُ

    فتعـالـيـن نـعـتــرفْ أن فـيـنــا
    رغبةً للوصـالِ حـرّى عـزومُ

    ولننل من حياتنا مـا استطعنـا
    وليـكـن بينـنـا صـفــاءٌ مـقـيـمُ

    ستكـون الحيـاة بالحـبّ أبـهـى
    بكـلـيْـنـا مـسـارهــا يـسـتـقـيـمُ

    .

  2. #2
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال


    من قصائدي القديمة نسبيًا أنشرها بطلب خاص من عزيز:

    أذّن فهذا الصبُّ صاحي
    يشدو عذاباتِ الجراحِ
    *
    يتلو على النسماتِ ما..،
    يشجيهِ من ألقٍ متاحِ
    *
    كان الظلامُ انيسَهُ
    حتى تنبّهَ للصباحِ
    *
    طارت به خلجاتهُ
    في أمنيات اللامُباحِ
    *
    غشي الجمال ولم يزل
    يلهو مع الغيد الملاحِ
    *
    أحلامهُ في يقظةٍ
    تنثال كالماء القراحِ
    *
    ومجونه في سره
    أودى بأدعية الصلاحِ
    *
    أنا يا مؤذّنُ عاشقٌ
    والشوق ديدنه اجتياحي
    *
    بالرغم من كل السدو..،
    د المطبقات على بطاحي
    *
    والويل لي من بعض سرٍّ..،
    صنته حد افتضاحي
    *
    فصبيةٌ بل ظبيةٌ
    بل مهرةٌ دهمت مراحي
    *
    هدمت سياج تكتمي
    حتى بدا للخلق ساحي
    *
    ماذا أقول لحكمتي
    ولهمتي وصدى نجاحي؟
    *
    والناس ترقب خطوتي
    في غدوتي ولدى رواحي؟
    *
    تلتصُّ ولهى فكرةً
    من فيض عقلي وانفتاحي
    *
    أأقول غرتني الدنا
    وصغائري كبحت جماحي؟
    *
    ماذا اقولُ لفتيةٍ
    في البأس يلهبهم صياحي؟
    *
    أأقول هذا صقركم
    في الأرض مكسور الجناح؟
    *
    أنا أطلب الصفح الجميــ
    لَ من المؤمّلِ بالسماحِ
    *
    أدعو الذي في كفه
    فتح الحقيقة والفلاح
    *
    يا ربِّ إني ثائبٌ
    فامنن عليَّ بمُستراحِ
    *
    وأعِد إليَّ عزيمتي
    ليعود في كفي سلاحي
    *
    وأعود أصدح في الوغى
    فالحقُّ أولى بالصداحِ
    *
    ما همني من ذمني
    أو من ترنم بامتداحي



    .

  3. #3
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال

    زوربا

    رقصٌ مجنون

    حكمة من باع الدنيا

    قال (العاقل):

    علّمني الرقص!

    "أوترقص"؟

    "أو تضحك أيضًا"؟

    يرقص..، يرقص

    يضحك..، يضحك

    يقفز فوق جراح العمر

    يهرب منه إليه

    لم يبق لحكمة مجنونٍ من ملجأ

    سقطت أسقفها فوق رؤوس المسحوقين بحبّ الناس

    ما أروع حب الناس وإن قتل الحكماء!

    زوربا

    لا ترحل!

    إبق معي نصنع للعالم ضحكًا من قلب الليل

    نرقص بفضاءات اليتم المستشري في الأرض وباء

    نحمل همّ الشمس وهمّ الأرض وهمّ قلوب المسحوقين

    نبن بيوتًا تضحكُ للضوء نوافذها

    نخلق طيرًا تشدو من طين

    نرقص..، نرقص..، نرقص..،

    حتى يسقط آخر سور

    ويعمّ النور

    حتى ينكشف المستور\ ويعود النهر لمجراهُ العالق بين صخور\ وتخبز أم الخير على التنور\ زوربا- يا من فهم العالم حسّا\ طب نفسا\ لم يبق سواك يغوص بعمق البركان - رقصًا كالعاشق يجري خلف سراب\ فارقص رقصة موتك\ عزّ النفس بها\ أغمض عيني فلسفتك\ نم يا زوربا- فالكل نيام\ نم يا قدّيس المنسيين\ سيغيض الماء ببضع سنين\ ويعود إليها - فارغةً - صوتُ العالين\ ويعمّ سلام..

    .

  4. #4
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال

    أيُعقَلُ هذا الصمتُ يا حُلوة الشدو ِ؟
    وشوق فؤادي في مجاهله يعوي؟
    صهيلك زادُ الروح يا حلوة اللمى
    بهِ لغتي تسمو وقافيتي تروي
    وإن جفّ ضرعُ الوصلِ يا رون بيننا
    فإن شفاهَ الشعر في روضتي تذوي
    طويتُ مسافاتٍ إليكِ، وربما
    ضوامرُ أشواقي تدورُ ولا تطوي
    أحارُ ومثلي لا يحارُ بأمره
    ولكنّ ريح الوجدِ إن عصفت تلوي
    كأنّ أعاصير الهموم تريدني
    وكلَّ سيول التوقِ مرسلةٌ نحوي
    فلا تعذلي من سار في الأرض عمره
    على أملٍ في روضك العذب أن يثوي
    يجنّ برأسي ليلُ ظلمٍ وغربةٍ
    ويحسبني الغاوون في قمة الزهو ِ
    أحنّ إلى قومٍ همُ العزّ والندى
    وأعشق أرضًا كانت الأمّ إذ تؤوي
    فلا أفلحت روحي بنول سكينة ٍ
    ولا وصل التحنانُ إذ جدّ في العدوِ
    سوى أن لي شعرًا كتبتُ لعلّهُ
    لدى حضرٍ يُقرى، ويُكرمُ في بدو ِ
    ولمْ أنسَ أني من مضارب ِ من مضوا
    إلى قممٍ للمجدِ عالية الشأوِ
    وليس بهذي الأرض من يدّعي النوى
    ولا يزعمُ السارون أن بِهم صنوي
    أكابرُ عسف الوجدِ صبرًا ولوعةً
    وأخفي أنيني خلف مفتعَل اللهوِ
    لفلوجتي أهفو بصمتٍ ولهفةٍ
    وأنت لجرحي النارُ إن لم يطب تكوي
    كتمتُ منى قلبي وأدلفت صامتًا
    فحتى وسادي ليس يعرف ما أنوي
    أجدّ بدربِ الخيرِ للناس خفيةً
    فقلبي وعاءٌ لا يُكشّف ما يحوي
    أسفّهُ أحلام الصغارِ ترفّعًا
    على خوض ما إن سادَ في رجلٍ يُخوي
    تنادمني عيناكِ في وحشة المدى
    بنظرة شمّاءٍ إذا نظرت تغوي
    متيّمةٌ روحي بكفّيكِ والندى
    فلا تعجبي أني المسارعُ في خطوي
    أعجّلُ في سيري إليك لأرتوي
    فيعجبُ من لا يعرف النار من شجوي
    تماسكتُ لما زرتِ قلبي قصيدةً
    لفرطِ حراكٍ كاد من أضلعي يهوي

  5. #5
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال

    قفا نبكِ من ذكرى غريبٍ مرحّلِ
    مضى بفؤادٍ خافق النبض مثقلِ
    تنكّب غصن الياسمين مغاضبًا
    وأحزانه كالشوك لف بمخملِ
    مضى وفؤادي ينهل الريح فارغًا
    يهمهمُ حزنًا بالقريض المرتلِ
    أودّعهُ والقلبُ حيران نازفٌ
    يدورُ كخيط القزّ مأسورَ مغزلِ
    كذبتُ على روحي وقلت تصبري
    ويأسي طغى فالوصل غير مؤمّلِ
    نثرت جذاذاتٍ من الشعر فوقه
    وقلت رعاك الله يا خير مزملِ
    وقفتُ على كفّيه كالطير جائعًا
    وقد عوّداني طيب زادٍ ومنهلِ
    أملئُ روحي من نداهُ وأضلعي
    تودّعهُ والوهنُ يودي بمفصلي
    دفنتُ جراح العمر في عمق جرحه
    وهانَ علينا أمر ماضٍ لمقبل
    رأيتُ بعينيه الحياة تعطلت
    وفي شفتيه نار صبٍّ مُقبّلِ
    تسائلني روحي حلولاً ولا أرى
    سوى غبشٍ في العقل ليس بمُنجلِ
    أحارُ وكنتُ السيف إذ جدّ فيصلاً
    إذا قلتُ في جلى الملمات أفعل
    أقبّل ثغر الشمس وصلاً لدفئها
    وأضرب وجه الليل والقلب مشعلي
    تحاربني الدنيا فألقى سهامها
    بصدرٍ باشراط الحياة محمّل
    شديدٌ بعزمي كالأعاصير، راسخٌ
    جوادٌ بما في الكف، بالخير ممتلي
    قفا، أرشداني، إنني اليوم ذاهلٌ
    ولا تتركاني هائم الوجه مبتلي
    لعمري لقد جُرّعتُ موتي صبابةً
    أقول لروحي خلف من غادر ارحلي
    أذوبُ حياءً في اشتياقي ولوعتي
    يرى الناس مني ثوب عزٍّ مهلهلِ
    أنادمُ تاريخي وأرجوه عونه
    ويسري لأعماق السماء تبتّلي
    أيا ريح عودي بالذي شلت من يدي
    وإن شئت مني كلما شئت فاسألي
    أيرضيك أن البدر في أوج نوره
    يُساقُ بعيدًا كالأسير المكبّل؟!
    تعالي خذيني إن تعذر حمله
    أكن ريشةً في الأفق من غير محمِلِ
    أريحي غريبًا جفّ كالغصن ظامئًا
    تقلّبه الأشواق جمرًا بمنقلِ
    تماسك حينًا ثمّ ناداهُ هاتفٌ
    فخرّ صريع الصبر في شرّ موئلِ
    تقاذفهُ الأحزانُ شرقًا ومغربًا
    ويهفو لما يأتيه من طيب شمألِ
    يقول: ألا يا روح للعهد فاثبتي
    وبالحلم جودي حرةً وتجملي

  6. #6
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال



    رحى الصبر



    يا من أتيتَ بلوعةٍ تتوجعُ
    تشكو وقلبك من جوىً يتصدّعُ
    أتراك تخشى أنّ حبك ضائعٌ
    وبأن من ركبوا المدى لن يرجعوا
    ضلّ القصيد طريقه لقلوبهم
    من بعدِ أن جحدوا الهوى وتمنعوا
    وبقيت طيّ رحى التصبّر دائرًا
    وكأنّ قلبكَ بالنوى يتمتّعُ
    أوذيتَ بالحلم النضير وقد ذوى
    والريح تدهمُ ما بنيت فتقلعُ
    لم تمتثل لليأس يعصفُ عابثًا
    من كان مثلك عاشقًا لا يجزعُ
    أنى التفتّ وجدتَ قلبًا أسودًا
    والحقدَ يُعمِلُ فأسهُ فيُروّعُ
    أخفيتَ سرّك عن عيون أحبةٍ
    نصحوك أن تنسى غرامك وادّعوا
    إن أدبرت دنياك نبضك مبطئٌ
    أو أقبلت بشراك قلبك مسرعُ
    بابان يرزح واحد بهمومه
    ويظل آخر للأماني يُشرعُ
    والوجدُ في ليل الصبابةِ مؤنسٌ
    لكن يأسًا في الليالي يصرعُ
    فاهنأ بما أوتيت، إنك ملهَمٌ
    تاج الهوى بالأمنيات يرصّعُ
    انظر لما في كف غيرك وابتسم
    كيف القصور بغفلة تتزعزعُ
    ذي الريح عاصفةٌ بما ملك الورى
    بينا غرامك في الدما يترعرعُ
    هبّت نسائمُ من تحبّ فحرّكت
    فيك الشعور فصرتَ فحلاً تبدعُ
    شمخت إلى عالي الشعور قصيدةٌ
    ترثي لشعرٍ في التذلل يركعُ
    في حب من أحببت أنت مصوّرٌ
    ألوان رسمك كالجواهر تلمعُ
    إني رأيتك كالجبال عزيمةً
    ولأنت بين السامقين الأرفعُ
    لمعاضل الدنيا وصفت حلولها
    وحلول شعرك للمعاضل أنجعُ
    مذ جاءت الدنيا بكف صغيرةٍ
    والسحرُ سلسالٌ بدا لا يُقطعُ
    عربيّةٌ معطاءُ مثل غمامةٍ
    والقلبُ أرضٌ جف فيها المنبعُ
    قل ما أتتك من القصيد ولا تهن
    فالشعر فيها في المحافل يُسمعُ
    كالورد في الجفنات يعبقُ عطرهُ
    ويزيّن الغرفات لما يُجمعُ
    ته بالقواف اليانعات سنابلاً
    واهنأ بما تجنيه مما تزرعُ

  7. #7
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال

    بغدادُ يا أرض الخرابِ
    يا قيعة الدم والسرابِ
    بغدادُ يا سجنَ العذارى
    والأصائل والشبابِ
    يا من شربتِ دماءنا
    وذويتِ كالأرض اليبابِ
    أسرابُ نحلك غادرت
    واكتظّ وجهُك بالذّبابِ
    بدم اليمام تعبّدت
    طرقاتُ أفراخ الغرابِ
    يا أحمرًا (حنّيْتنا)
    للهِ درّك من خضابِ!
    ما لي أرى كلّ الورى
    يتعاورونك بالحرابِ؟
    أنت التي آويتهم
    في يومِ خوفٍ وارتيابِ
    أسقيتِهِم صفو الرؤى
    والزهوَ من عين الصوابِ
    لمّا تساءل حائرٌ
    بادرتِ ناصعةَ الجوابِ
    حاولتِ وسعكِ أن يروا
    ما كان يُنسجُ في الضباب
    أحببتِهم، ورعيتهم
    وسقيتِهِم عذب الشرابِ
    علقوا على أبوابهم
    وجلبتِهم من ألف بابِ
    بغداد يا أمّي التي
    تبقى أماني في اغترابي
    جفّت منابع أدمعي
    وتسرّب الدمُ في رضابي
    سهمٌ بقلبكِ شلّني
    وبُكاكِ أفقدني صوابي
    عودي لمجدكِ والندى
    فلقد تعبتِ من الغيابِ
    يا أمَّ قُطّعَ صبرُنا
    بين التوجّدِ والعذابِ
    لم يبق من عزماتنا
    إلا التوثّبَ في اضطرابِ
    نهفو لحدٍّ بيننا
    بين ابتعادٍ واقترابِ
    متوثبين لموعدٍ
    هو بيننا يومُ الحسابِ
    عودي لمن لم يهنأوا
    إلا بأنعمِك العِذابِ
    ظمياء يعشقها الندى
    عفراء عابقة الترابِ
    شمّاءُ تعشقها السماءُ
    نديّة اليدِ والخوابي
    إني قُتلتُ مشرّدًا
    والسيف يرزح في القرابِ
    بغداد معذرةً لمن
    عضّتهُ غائلةٌ بنابِ
    ادعي لنا يا أمّنا
    بدعاءِ نصرٍ مستجابِ
    سنطارد الأمل الذي
    يعدو على أفقِ المآبِ
    وتُغير خيلكِ حرّةً
    في صولةِ العزّ المُهابِ
    عهدًا لثديكِ صادقًا
    أن لا نكفّ عن الطِّلابِ


    * ارتجلتها بعد سماعي خبر مقتل أكثر من مائة عراقي هذا اليوم ...

  8. #8
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال

    أطلّت كالغزالة إذ تميسُ
    تُطرّزُ ثوبَ عفّتها الشموسُ
    تهادتْ والقلوبُ تفزّ شوقًا
    وتخرجُ عن عوائدِها النفوسُ
    جمالُ الروحِ في العينينِ يبدو
    وفي الشعرِ المُبعثرِ إذ ينوسُ
    تعزُّ فلا يدانيها طَموحٌ
    يذلُّ أمامها الجيشُ الخميسُ
    تنادمُني بشِعرٍ فيه سحرٌ
    وتسقيني سُلافةَ ما تبوسُ
    كأني، إذ بدت في أفق حلمي
    تناجيني برقّتها، عروسُ
    أرى فيها الحياةَ تحثُّ خطوًا
    ويينعُ تحتَ خطوتها الغريسُ
    طريٌّ قدُّها كالغصنِ، غضٌّ
    طروبٌ في ترنّمها، لميسُ
    أيا مَنْ أُلهِمَتْ أَلَقًا وحُسْنًا
    لأنتِ النجمُ والبدْرُ الأنيسُ
    أصيخي السمْعَ للقلْبِ المُعنّى
    ونارٍ فيهِ شَهْقَتُها حسيسُ
    يكادُ الليلُ يُفقِدُني صَوابي
    وجَمْرُ التوْقِ في قلبي دسيسُ
    عذابُ الوحدةِ السوداءِ موتٌ
    إذا ما اشتدّ هاجسُهُ البئيسُ
    تهبُّ عواصفُ التحنانِ فينا
    ونار القهرِ في دمنا تجوسُ
    على كفّيْ حنانِكِ دفْقُ نهرٍ
    وزرعُ الروحِ محترِقٌ يَبيسُ
    خبيءُ نَداكِ للظمآنِ رِيٌّ
    فهلاّ انثالَ مُغدِقُكِ الحبيسُ؟



    *بعضُ نتاج هذه الليلة - طازجة - أهديها لقلوبكم وأرجو أن تكون على مستوى ذائقتكم وهي من رسائلي اليومية...

  9. #9
    الصورة الرمزية مكي النزال شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : عمّان
    المشاركات : 855
    المواضيع : 21
    الردود : 855
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر مكي النزال

    رسالة الليلة ..

    أرجحتني على هواها حبالي بين حُلمٍ وواقعٍ ومُحالِ
    كذب الشّعرُ إذ تعاظمَ فخرًا وكأنّي بحِيْرَتي لا أُبالي
    لستُ طوْدًا، ولستُ يا شِعْرُسيْفًا لستُ صقرًا على أعالي الجبالِ
    أناْ روحٌ مُسافرٌ عُمقَ صمتي حائرًا، مُتعَبَ الخطى في خيالي
    ذرفتني السماء نجمةَ شعرٍ لمّتِ الضوءَ من بقايا زوالِ
    لحظةَ التّوْقِ كنتُ طفلاً بريئًا ذائبًا كالحياء في أسمالي
    لا أُجيدُ الغناءَ في حفلِ يُتمي بَيْدَ أنّي كَسَبتُ جاهي ومالي
    لطمتني صروف دهري كثيرًا وتقمّصْتُ وِقفةَ الأبطالِ
    ثُرْتُ واجتَحْتُ حَيْرَتي بالتحدّي وتفكّرتُ في صروف المآلِ
    لم أكُنْ قطُّ في حياتي جبانًا أناْ مثلُ الأنامِ في كُلّ حالِ
    تعتريني شجاعتي ذاتَ حينٍ ومِرارًا يهزُّني زلزالي
    حين يهمي الظلامُ مُزنَةَ شوْقٍ أنزوي خلفَ أحرفي وابتهالي
    مُسْتَفَزٌّ دمي، عَزومٌ ندائي مستهامٌ بأمنياتِ الوصالِ
    حشد الضوءُ جيشهُ في جفوني وغزا الليلُ أضلعي بانشغالي
    رجلًا كُنتُ في دقائق عُمري اقضُمُ العُمرَ مثل باقي الرجالِ
    كسرتْني وعودُ من لم يجيئوا قذفتني لوحدتي وانعزالي
    أنتِ لا تفهمينَ ساحرَ شِعرٍ تتخطّاهُ روحُهُ للضّلالِ
    تَنشُدين الكمالَ من مُسْتَثارٍ لا تثوري، فلستُ عَبْدَ الكمالِ
    سدّدي رميةً لعُمقِ فؤادي أو أريحيهِ من عناءِ السؤالِ
    لن تنامي على أسرّةِ وَرْدٍ إن زرعتِ الأشواكَ في أوصالي
    أقصِري عنْ لجاجةِ الشّكّ يا من فيكِ أُنثى تضمّخَتْ بالجمالِ
    بادريني بما لديكِ ترَيْني مُغدِقَ الروحِ من فنونِ الدلالِ
    أناْ أرضٌ تعُجُّ بالزهرِ نبتًا نظرةٌ منكِ تستبيحُ احتلالي
    لا أُطيقُ الرياحَ تجتاحُ وجهي والصراعاتِ تستبيحُ اغتيالي
    خذلتْني النجومُ إذ كُنتُ بَدرًا أبذُلُ النورَ في عيونِ الليالي
    أسمِعيني النشيجَ ولتسمَعِيني تعِبَ الحُبُّ من ضجيجِ القتالِ
    حمّليني ما شئتِ من أمنياتٍ وخذي الشعرَ مُغدق الارتجالِ
    أرجحيني على حبالِ هيامٍ أغرقيني بسوْرةِ الإنفعالِ
    أجّجي ما تشائين في بحرِ قلبي غيْرَ هذا الخنوع والامتثالِ
    سرّحي شَعرَ ليْلتي..، هدهديها داعبيها بالقصّ كالأطفالِ
    أنتِ أُمُّ الجراحِ، كوني رؤومًا إن تمادَتْ بالنزفِ والإبتلالِ
    أوجعيني بالكيّ علّيَ أبرا أنقذيني من حيْرَتي والهزالِ
    أو فغيبي عن النهارِ بعيدًا مثل كلّ الشموسِ في الاصالِ
    دعْكِ منْ حُرقةِ اللظى في جنوبي واسكني الثلجَ في أقاصي الشمالِ
    كُنتُ ما كُنتُ..، شاعرًا أو دعيًّا وارتكبْتُ الذنوبَ حين انفعالي
    لم أقُلْ أنني نبيّ زماني ربّما قدْ تعِبْتُ من أحمالي
    صفّدتْني الخطوبُ حتّى كأني صرتُ بعض الحديدِ في أغلالي
    لمْ تُصِبْ غيمةُ الرجاءِ يباسي أدبَرَتْ بالرواءِ خلف الجبالِ
    لستُ منْ يشتكي، ولستُ كتومًا بين هذا وذاك أُلقي رحالي
    أشرعَ الدهرُ بابَهُ لرؤانا لا تجوري عليْهِ بالأقفالِ
    إن تَفيضي عليّ نهْرَ حنانٍ أو تشُحّي عليّ بالإطلالِ
    سوفَ أبقي على الندى في يميني وليدُمْ مُضرَمُ الشعورِ ببالي
    أتلظى، وأتّقي، وأُماري أتمنّى وأنتشي وأُغالي
    هكذا كُنتُ سائرًا وسأبقى بين حُلمٍ وواقعٍ وخيالِ





    .

المواضيع المتشابهه

  1. عاشق - ق ق ج - مكي النزال
    بواسطة مكي النزال في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 21-02-2016, 12:07 AM
  2. فاتناتٌ وكيدكنّ عظيم - قصيدة مكي النزال
    بواسطة مكي النزال في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 16-03-2012, 12:59 AM
  3. الشاعر مكي النزال في واحتنا
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 77
    آخر مشاركة: 12-02-2012, 11:47 PM
  4. أذّن فهذا الصبّ صاحِ .. قصيدة مكي النزال
    بواسطة مكي النزال في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 30-01-2012, 12:56 PM