أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قصيدة في المجاهدين في (مالي)

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 31
    المواضيع : 10
    الردود : 31
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي قصيدة في المجاهدين في (مالي)

    قصيدة في المجاهدين في (مالي) وفي العالم جميعاً
    ....
    تَوقَّفْ وَانظُرَنَّ إِلى الرِّجالِ ** ذَوِي التَّوحيدِ فِي صَحراءِ مَالِي

    رِجالٌ قَـد أَتَـوا مِن كـلِّ فَجٍ** لِتَحكِـيـمِ الـمحـرَّمِ وَالحَلالِ

    بَنوَا لِلدينِ فِي الصَّحراءِ مَجداً ** وَفِي أَفغانَ فِي قِمَمِ الجِّبالِ

    وَفِي أَرضِ الحِجازِ لَهُم أَيادٍ ** وَفِي اليَمَنِ الجَنُوبِي وَالشَّمالِي

    رِجالٌ لا يَـرَونَ الحربَ إِلَّا ** طَـرِيقـاً لِلــمَكـارِمِ وَالـمعالِـي

    وَتلكَ فِعالُهُم تُـنِبيكَ حَقاً ** بَأَنَّ العِّزَ لَيسَ بِالِاعْتِدالِ

    وَلكنْ مَنْ يُرِيدُ العِزَّ يَمضِي ** إِلى أَرضِ القِتالِ وِلا يُبالِي

    وَإنَّ الفَردَ مِنـهـم مِـثلُ جَيشٍ **عَـظِيمٍ قَد تَجَهَّـزَ لِلـنِّزَالِ

    يَشقُّ الجَحْفَلَ الشِّركِيَّ حَتَّى ** يَصُدَّ بِجِسمِه نَضْحَ النِّبالِ

    كَأَنَّ المَوتَ يَنْأَى عَنهُ خَوفاً ** فَلَيسَ يَموتُ إِلَّا بِاحْتِيالِ

    وَقَومٌ كَالصَّحابةِ فِي قُرَيشٍ ** بِغُربَةِ دِينِهِم وَالارتِحال

    وَمَنهَجُهُم عَلى الكُّفارِ نارٌ ** وَمَنهَجُ غَيرِهِم مَثلُ الظِّلالِ

    جَميعُ النَّاسِ دُونَهُمُ جُناةٌ ** فَقَد قَبِلوا الدِّفاعَ بِلا قِتالِ

    وَلَولا الذَّنْبُ قُلتُ لِخاذِلِيهِمْ **كَفَرتُم يَا ذَوي الفِكرِ الحُثالِ

    فَهَلْ عَقلٌ يُساوِي بَينَ فِكرٍ ** وَآخَرَ جَاءَ مِن فَوقِ الهِلالِ

    أَيُوصَفُ مَن تَحَرَّى النَّصَ شَرعاً ** بِأَنَّهُ فِي دِيانَتِنا مُغالِ

    أَمِ الجُهَّالُ قَولُهُمُ حَقِيقٌ ** وَقَولُ العَالِمِينَ مِن الخَيالِ

    وَلَيسَ يَضُرُّهُم إِنْ قِيلَ عَنهُمْ ** بَأنَّهُمُ الخَوارِجُ وَالمَوالِي

    فَمَعلُومٌ إَذا الأُمَراءُ ضَلُّوا ** فَقَد وَجَبَ الخُرُوجُ عَلى الضَّلالِ

    هُمُ الإِخوَانُ وَا شَوقاً إِلَيهِم **وَيا لَهفِي إِلَى يَومِ الوِصَالِ

    فَما زَالَ الفُؤادُ بِكلِّ يَومٍ ** يُلحُّ عليَّ هَيّا اخْرُجْ لِمالِي

    فَيا مَنْ لا تَرى فِي السَّيفِ خَيراً ** وَتَحسبُ أَنَّ خَيراً فِي الجِدالِ

    أَلمْ تَسمعْ حَديثاً مِن نَبِينا ** بَأَنَّ الخَيرَ فِي ظِلِّ النِّصَالِ

    تَلُوذُ إِلى الطُّغاةِ لِيُنصِفُونا ** وَتَنسى أَنْ تَلُوذَ لِذِي الجَلالِ

    بِربِّكَ هَل رَأَيتَ النَّاسَ سَادُوا ** بِغَيرِ السَّيفِ فِي مَرِّ اللَّيالِي

    وَهَل بَلَغَ المَعالِي أَيُّ قَومٍ ** قَدِيماً بِالتَوسُّلِ والسُّؤالِ

    وَأَفشَلُ وَاعِظٍ فِي النَّاسِ مَنْ لَمْ ** يُحَرِّضْهُم لِيَسعَوا لِلنِّضالِ

    وَمَن أَلِفَ التَّوَدُّدَ لِلأَعادِي ** سَيَحيا عُمْرَهُ تَحتَ النِّعالِ

    _________________
    شادي الغول /فلسطين

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية ماجد الغامدي
    تاريخ التسجيل : Dec 2003
    الدولة : بين الصدر والعجز !
    العمر : 45
    المشاركات : 3,774
    المواضيع : 182
    الردود : 3774
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    نسأل الله النصر والتأييد للمسلمين في كل مكان

    ونسأله أن يرزقنا الشهادة في سبيله

    ولكني أعجب منك أخي الكريم في أن تحدث نفسك بالجهاد وأنت من أرض الرباط التي لم تذكرها هنا ونسأل الله أن ينصر أهلنا أبطال الجهاد في فلسطين

    ثم لا أدري ما تعني بقولك

    بَنوَا لِلدينِ فِي الصَّحراءِ مَجداً ** وَفِي أَفغانَ فِي قِمَمِ الجِّبالِ

    وَفِي أَرضِ الحِجازِ لَهُم أَيادٍ ** وَفِي اليَمَنِ الجَنُوبِي وَالشَّمالِي


    فأرض الحجاز هي موئل الإسلام وفيها بيت الله الحرام الذي قيّظ الله له جهابذةً لا يألون جهداً في خدمة الإسلام والمسلمين وحكموا شريعة الله



    يا موطناً تزهـو بـهِ البلـدانُ
    و زَهَت بِشُمِّ جبالـهِ الشطئـانُ
    يا موطن البيتِ الحرامِ تعاظمـت
    فيكَ القداسةُ وارتضى الرحمـنُ
    يا موطناً عـاشَ النبـيُّ بأرضـهِ
    تهفـو لـهُ الأرواحُ والأبـدانُ
    ياموطناً رفعَ الصحابـةُ صرحَـهُ
    والتابعونَ بما ارتضـى الدّيـانُ
    وتعاقبَ النهجُ الإلهـي شِرعـةً
    للمسلميـنَ نمـارقٌ وجِـنـانُ
    حتى انبرى صقرُ الجزيرةِ حاكماً
    بالحقِ فازدانـت لـه الأكـوانُ
    وسَمَا فاسبـلَ للأنـامِ سحابَـهُ
    فهَمَـا عليهـم جـودُهُ الهتّـانُ
    ومضى يثبّتُ للشمـوخِ بنـاءَهُ
    مُستلهماً مـا شـرّعَ الفرقـانُ
    أرسى بحكمـةِ حاكـمٍ ميزانـهُ
    فالناسُ تحـتَ لوائِـهِ إخـوانُ
    مضتِ الدهورُ ولم تُغيّـر نهجَـهُ
    لم تثْنـهِ عـن عزمـهِ الأزمـانُ
    ومضى إلى فردوسِ ربٍّ راحمٍ
    بيـديـهِ بـردُ العـفوِ والـغفرانُ
    وتعاقبَ الأبناء في دربِ التُقـى
    حُكماً وعدلاً فاستـوى الميـزانُ
    رضي الجميعُ بحكمهم فتَزَيَّنَـت
    أرضٌ يقـدِّسُ تُرْبـهـا السكّـانُ
    ومضوا وخَلّدتِ العصورُ فعالهـم
    لايجرمـنْ إنصافهـم شنـئـانُ
    تبقى سجاياهم تنيرُ قلوبَــنا
    فـعطاؤهم لم يـمحُهُ النسـيـانُ
    حتى أتى صقرُ العروبـةِ واعتلـى
    صرحَ البـناءِ ودُعِمَـتْ أركـانُ
    ملكٌ تواضعَ فـي ذُرى عليائـهِ
    وكـذا ينـالُ وفـاءَنـا الرُبّـانُ
    مَلِكٌ وتلكَ خِصالـهُ محمـودةٌ
    نـهرُ السخاءِ ودربُـهُ الإحسـانُ
    قـادَ البـلادَ بـهمّةٍ وثـابـةٍ
    فـبلادُنـا عـن غيرها..شتّـانُ
    مَلِكٌ عَهِدنـا بذلـَهُ و عطـاءَهُ
    لـم يُوفِـهِ شِــعـرٌ ولا أوزان
    ما كفَّ عن إحسانـهِ وسخائِـه
    بـحـرُ الفضائـلِ جـودُهُ الرّيـانُ
    مَلِكٌ تسامى عن ضغينةِ حاقـدٍ
    دأبَ الـكـرامِ فـقلـبُـهُ تحْـنـانُ
    جئنا نبايعـهُ بعـهـدٍ صـادقٍ
    نحنُ الذيـــنَ لِعَهدِهم قد صـانوا
    جئنـا نجـددُ بالـولاءِ وفاءنَـا
    جئـنا ونبـضُ قلوبنـا عنـوانُ
    يا خادمَ البيتينِ شُدْتُ قصائدي
    وزهـا القريضُ وزانهُ الــتِبيانُ
    الشعبُ يابنَ الأكرمينَ قلوبُهـم
    تُزجـيكَ حبّــاً نهـرهُ الخَفَقـانُ
    شعبٌ تشبّـعَ بالوفـاءِ سجيّـةً
    فَنَمـَت بحـبِ بـلادهِ الغِلمـانُ
    ياقائـداً جمـعَ القلـوبَ بحبـهِ
    و يَمـينـُهُ الإنصـافُ والرضـوانُ
    فيضٌ من الجودِ السخيِّ ورحمـةٌ
    عـمّت فتلـكَ بجــودهِ الوديـانُ
    الصارمُ العضبُ الذي لا يرعوي
    نـارٌ يؤجـجُ وقـدَهـا بُركـانُ
    و وليُّ عهـدِكَ صارمٌ لا ينـثـني
    سـنـدُ المسيـرةِ إذ سما البـنيانُ
    يا موطنـاً تهفـو لـهُ أرواحُنـا
    عِشقاً فليس كمثلِـهِ الأوطـانُ
    يا موطنـاً جمـعَ المعالـي جمّـةً
    لم يحْوِها أبـدَ الدهـورِ مكـانُ
    سَتَظلُّ أرضي لا تَديـنُ لخائـنٍ
    فالأرضُ بِكـرٌ والمكـانُ أمـانُ
    ولَسوف يستبقُ الخوارجُ حَتْفَهم
    فلكـلِ شـرٍ مـوعـدٌ وأوانُ
    فالعهدُ أن تروي الترابَ دماؤنـا
    بَـذْلاً فليـس بصفِّنـا خـوّانُ
    فالموتُ في يـومِ الفـداءِ بعِـزَّةٍ
    والعيشُ وِفـقَ مرامهـم سِيّـانُ
    وقد افتدينا كـلَ شبـرٍ ضمّنـا
    منّا الوفاءُ ..وشأنُنـا العرفـانُ
    لم يثننا حبُ الحيـاةِ ..فأرضُنـا
    رَجَحَت.. ولم ترجحْ بها الأثمـانُ
    تلكَ العهودُ وذاكَ صدقُ وفائنِـا
    ويزيدُها يومَ الوغـى البرهـانُ
    وطني سيبقـى للأنـامِ منـارةً
    رمزَ النقـاءِ ونهجـهُ القـرءانُ
    وطني سيمضي صانعوهُ بعزمِهـم
    رغمَ الخطوبِ وكلُنـا أعـوانُ
    كلما أبصـرَ حُسنـاً ساكنـاً=هزَّهُ الوجدُ فألقى حَجَـرَه !

  3. #3

  4. #4
    شاعرة الصورة الرمزية براءة الجودي
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,803
    المواضيع : 65
    الردود : 3803
    المعدل اليومي : 1.81

    افتراضي

    يَشقُّ الجَحْفَلَ الشِّركِيَّ حَتَّى ** يَصُدَّ بِجِسمِه نَضْحَ النِّبالِ
    لاشك أنك تقصد من شجاعته يصد بجسمه النبال الكثيرة , فلو قلت يصدُّ جسمه نضخ النبال لأن النضخ أكثر من النضح

    أَلمْ تَسمعْ حَديثاً مِن نَبِينا ** بَأَنَّ الخَيرَ فِي ظِلِّ النِّصَالِ
    أشعر بأنَّ نبينا هنا فيها ثقل لأنَّ على الياء شدة إلا إن كان يجوز تخفيفها , وأرى لو قلت ألم تسمع حديث من نبيٍّ ( وجهة نظر فقط )
    فَهَلْ عَقلٌ يُساوِي بَينَ فِكرٍ ** وَآخَرَ جَاءَ مِن فَوقِ الهِلالِ

    أَيُوصَفُ مَن تَحَرَّى النَّصَ شَرعاً ** بِأَنَّهُ فِي دِيانَتِنا مُغالِ

    أَمِ الجُهَّالُ قَولُهُمُ حَقِيقٌ ** وَقَولُ العَالِمِينَ مِن الخَيالِ

    وَلَيسَ يَضُرُّهُم إِنْ قِيلَ عَنهُمْ ** بَأنَّهُمُ الخَوارِجُ وَالمَوالِي

    فَمَعلُومٌ إَذا الأُمَراءُ ضَلُّوا ** فَقَد وَجَبَ الخُرُوجُ عَلى الضَّلالِ

    هُمُ الإِخوَانُ وَا شَوقاً إِلَيهِم **وَيا لَهفِي إِلَى يَومِ الوِصَالِ

    فَما زَالَ الفُؤادُ بِكلِّ يَومٍ ** يُلحُّ عليَّ هَيّا اخْرُجْ لِمالِي
    القيدة كلها جميلة وخصوصا هذه البيات المقتبسة أكثر ماراقتني ورايتُ فيها فكرا وقوة وجزالة , قرأتُ هنا قصيدة رائعة اشكرك على إمتاعنا بها
    تحياتي
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  5. #5

المواضيع المتشابهه

  1. قسماً يابغداد -قصيدة مهداة الى أبطال العراق المجاهدين
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 06:06 PM
  2. قصيدة عبد الوهاب قطب المشاركة في مهرجان عكاظ(المبنى فقط)في رثاء شيخ المجاهدين ياسين
    بواسطة نزار الكعبي النجفي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-10-2004, 05:03 AM
  3. إلى أمير المجاهدين وسيد المقاومين السيد حسن نصر الله
    بواسطة سعيد الشبيب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-06-2004, 09:42 AM
  4. سرادق عزاء في شيخ المجاهدين أحمد ياسين
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 02-04-2004, 10:29 AM
  5. خبر عاجل .. اغتيال شيخ المجاهدين أحمد ياسين ..إنا لله و إنا إليه راجعون
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-03-2004, 04:10 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة