أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: قصائد مختارة من الشعر العربي الهادف

  1. #1

  2. #2
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي تصحيح الآيات في المشاركة السابقة

    تصحيح الآيات في المشاركة السابقة،راجيا إعتماده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقي بن فالح مشاهدة المشاركة

    باقات عطرة من حدائق الشعر الهادف
    قال تعالى : ( { والشعراء يتبعهم الغاوون } * { أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ } * { وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لاَ يَفْعَلُونَ } * {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون }
    قال الإمام البغوي رحمه الله في تفسير هذه الآيات في كتابه ( معالم التنزيل ) :
    قوله عزّ وجلّ: { والشعراء يتبعهم الغاوون }. قال أهل التفسير: أراد شعراء الكفار الذين كانوا يهجون رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذكر مقاتل أسماءهم، فقال: منهم عبد الله بن الزبعري السهمي، وهبيرة بن أبي وهب المخزومي، ومشافع بن عبد مناف. وأبو عزة بن عبد الله الجمحي، وأمية بن أبي الصلت الثقفي، تكلموا بالكذب وبالباطل، وقالوا: نحن نقول مثل ما يقول محمد. وقالوا الشعر، واجتمع إليهم غواة من قومهم يستمعون أشعارهم حين يهجون النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ويروون عنهم وذلك.
    قوله: { والشعراء يتبعهم الغاوون } ، هم الرواة الذين يروون هجاء النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين. وقال قتادة ومجاهد: الغاوون هم الشياطين.
    وقال الضحاك: تهاجى رجلان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدهما من الأنصار والآخر من قوم آخرين، ومع كل واحد منهما غواة من قومه، وهم السفهاء فنزلت هذه الآية. وهي رواية عطية عن ابن عباس.
    { أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِى كُلِ وَادٍ } ، من أودية الكلام، { يَهِيمُونَ } ، حائرون وعن طريق الحق حائدون، والهائم: الذاهب على وجهه لا مقصد له.
    قال ابن عباس رضي الله عنهما في هذه الآية: في كل لغو يخوضون. وقال مجاهد: في كل فن يفتنون. وقال قتادة: يمدحون بالباطل ويستمعون ويهجون بالباطل، فالوادي مثلٌ لفنون الكلام، كما يقال أنا في وادٍ وأنت في واد. وقيل: " في كل وادٍ يهيمون " أي على كل حرف من حروف الهجاء يصُوغُون القوافي
    { وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لاَ يَفْعَلُونَ } ، أي: يكذبون في شعرهم، يقولون: فعلنا وفعلنا، وهم كذبة. أخبرنا عبد الواحد المليحي، أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن أبي شريح، أخبرنا أبو القاسم البغوي، حدثنا علي بن الجعد، أخبرنا شعبة عن الأعمش، عن ذكوان، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لأن يمتلىء جوف أحدكم قيحاً, خيرٌ له من أن يمتلىء شعراً ". ثم استثنى شعراء المسلمين الذين كانوا يجيبون شعراء الجاهلية، ويهجون الكفار، وينافِحُون عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، منهم حسان بن ثابت، وعبد الله بن رواحة، وكعب بن مالك، فقال:
    { إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون}. أخبرنا أحمد بن عبد الله الصالحي، أخبرنا أبو الحسين علي بن عبد الله بن بشران، أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار، حدثنا أحمد بن منصور الرمادي، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر عن الزهري، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، عن أبيه، أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أنزل في الشعر ما أنزل فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن المؤمن يجاهد بسيفه ولسانه، والذي نفسي بيده لكأنّما ترمونهم به نَضْحَ النَّبل ". أخبرنا عبد الله بن عبد الصمد الجوزجاني، أخبرنا أبو القاسم علي بن أحمد الخزاعي، أخبرنا الهيثم بن كليب، أخبرنا أبو عيسى الترمذي، حدثنا إسحاق بن منصور، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا جعفر بن سليمان، حدثنا ثابت، عن أنسٍ أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة في عمرة القضاء وابن رواحة يمشي بين يديه ويقول:
    خَلُّوا بَنِي الكفَّارِ عن سَبيلهِ اليومَ نضربُكم على تَنْزِيِلهِ
    ضرباً يُزيل الهَامَ عن مَقِيْلهِ ويُذْهِلُ الخليلَ عن خليلِهِ
    فقال له عمر: يا ابنَ رواحةَ بين يديْ رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي حَرَم الله تقول الشعر؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " خلِّ عنه يا عمر، فلهي أسرع فيهم من نَضْحِ النَّبْلِ ". أخبرنا عبد الواحد المليحي، أخبرنا أحمد بن عبد الله النعيمي، أخبرنا محمد بن يوسف، حدثنا محمد بن إسماعيل، حدثنا حجاج بن منهال، حدثنا شعبة، أخبرني عدي أنه سمع البراء قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لحسان: " اهجهم أو هاجهم وجبريل معك ". أخبرنا عبد الله بن عبد الصمد الجوزجاني، أخبرنا أبو القاسم الخزاعي، أخبرنا الهيثم بن كليب، حدثنا أبو عيسى، حدثنا إسماعيل بن موسى الفزاري وعلي بن حجر ـ المعنى واحد ـ قالا: حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع لحسان بن ثابت منبراً في المسجد يقوم عليه قائماً يفاخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله يُؤيّد حسانَ بروح القدس، ما ينافح أو يفاخر عن رسول الله " ".
    أخبرنا إسماعيل بن عبد القاهر، أخبرنا عبد الغافر بن محمد، حدثنا محمد بن عيسى الجلودي، حدثنا إبراهيم بن محمد بن سفيان، حدثنا مسلم بن الحجاج، حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث، حدثني أبي، عن جدي، حدثنا خالد بن يزيد، حدثني سعيد بن أبي هلال، عن عمارة بن غزية، عن محمد بن إبراهيم، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " اهجُوا قريشاً فإنه أشدّ عليها من رشق النبل " ، فأرسل إلى ابن رواحة فقال: " اهجهم " ، فهجاهم فلم يُرْضِ، فأرسل إلى كعب بن مالك، ثم أرسل إلى حسان بن ثابت، فلما دخل عليه قال حسان: قد آن لكم أن ترسلوا إلى هذا الأسد الضارب بذنبه ثم أدلع لسانه، فجعل يحرّكه، فقال: والذي بعثك بالحق لأَفْرِيَنَّهم بلساني فَرْيَ الأَدِيم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تَعْجَّل، فإن أبا بكر أعلم قريشٍ بأنسابها، وإنّ لي فيهم نسباً حتى يلحِص لك نسبي " ، فأتاه حسان ثم رجع، فقال: يا رسول الله قد خلص لي نسبك والذي بعثك بالحق لأَسُلَّنَّك منهم كما تُسَلُّ الشعرة من العجين. قالت عائشة: فسمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لحسان: " إن روح القُدُس لا يزال يؤيدك، ما نافحت عن الله ورسوله " ، وقالت: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " هجاهم حسَّانُ فشفي واشتفى " ، قال حسان:
    هَجَوْتُ محمداً فَأَجبتُ عنه وعندَ الله في ذاكَ الجزاءُ
    هجوتَ محمداً بَرًّاً حَنِيْفَاً رسولَ الله شيمتُه الوفاءُ
    فإنَّ أبي ووالدتي وعِرْضِي لِعِرْضِ محمدٍ منكمْ وقاءُ
    فمَنْ يهجُو رسولَ الله منكم ويَمْدَحُهُ وينصرُه سواءُ
    وجبريلُ رسولُ الله فينا وروحُ القُدْس ليس له كِفَاءُ
    أخبرنا عبد الواحد المليحي، أخبرنا أحمد بن عبد الله النعيمي، أخبرنا محمد بن يوسف، حدثنا محمد بن إسماعيل، حدثنا أبو اليمان، أخبرنا شعيب، عن الزهري، أخبرني أبو بكر بن عبد الرحمن أن مروان بن الحكم أخبره أن عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث أخبره أن أُبيّ بن كعب أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن من الشعر لحكمة ". قالت عائشة رضي الله تعالى عنها: الشعر كلام فمنه حسنٌ ومنه قبيح، فخذ الحسن ودع القبيح.
    وقال الشعبي: كان أبو بكر رضي الله تعالى عنه يقول الشعر، وكان عمر رضي الله تعالى عنه يقول الشعر، وكان علي رضي الله تعالى عنه أشعر الثلاثة
    وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان ينشد الشعر في المسجد ويستنشده، فروي أنه دعا عمر بن أبي ربيعة المخزومي فاستنشده القصيدة التي قالها فقال: _
    " أمن آل نعم أنت غاد فمبكر غداة غد أم رائح فمهجر "
    فأنشده ابن أبي ربعية القصيدة إلى آخرها، وهي قريب من سبعين بيتاً، ثم إن ابن عباس أعاد القصيدة جميعها، وكان حفظها بمرة واحدة.
    { وذكروا الله كثيراً } ، أي: لم يشغلهم الشعر عن ذكر الله، { وانتصروا من بعد ما ظلموا } ، قال مقاتل انتصروا من المشركين، لأنهم بدؤوا بالهجاء، ثم أوعد شعراء المشركين فقال: { وسيعلم الذين ظلموااْ } ، أشركوا وهجوا رسول الله صلى الله عليه وسلم { أَىَّ مُنقَلَبٍ يَنْقَلبُون } ، أيَّ مرجعٍ يرجعون بعد الموت. قال ابن عباس رضي الله عنهما: إلى جهنم والسعير. والله أعلم
    ننقل هنا في قسم (باقات عطرة من حدائق الشعر الهادف ) قصائد هادفة منتقاه لشعراء لم يرد لهم دواوين شعر في هذا الباب ( حديقة الشعر ).

  3. #3
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي نسألكم الرحيلا


    أحمد مطر
    نسألكم الرحيلا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لمْ يبقَ فيهِم لا أبو بكرٍ .. ولا عثمان
    جميعُهُم هياكـلٌ عظمية
    في متحفِ الزمان
    تساقطَ الفرسانُ عن سروجِهم
    واعتُـقِل المؤذنونَ في بيوتهم
    واُلْـغِيَ الأذان
    جميعُـهُم ..
    تضخَّـمت أثـدائُهم
    وأصبحوا نسوان
    جميعُهم قد ذبحوا خيولهم
    وارتهنوا سيوفهم
    وقدّموا نساءَهم
    هدية لقائد الرومان
    ما كان يدعى ببلاد الشام يوما
    صار في الجغرافيا...
    يدعى (يهودستان)
    اللهْ ... يا زمان...
    لم يبقَ في دفاترِ التاريخ
    لا سيفٌ
    ولا حِصان
    جميعُهم قد تركوا نِعالهم
    وهرّبوا أموالهم
    وخلَّـفوا وراءهم أطفالهم
    وانسحبوا إلى مقاهي الموت والنسيان
    جميعهم تخـنَّـثواتكحَّـلوا...
    تعطَّروا...
    تمايلوا أغصان خيْزران
    حتى تظنَّ خالداً ... سوزان
    ومريماً .. مروان
    اللهْ ... يا زمان......
    جميعُهم قد دخلوا جُحورَهم
    واستمتعوا بالمسكِ ، والنساءِ ، والرَّيْحان
    جميعُهم : مُدَجَّـنٌ ، مُروَّضٌ ، منافِـقٌ ، مزْدَوجٌ .. جـبان
    هلْ ممكنٌ أن يَعْـقِـدَ الإنسانُ صُلحاً دائماً مع الهوان؟
    اللهْ ... يا زمان ..
    ...
    هل تعرفونَ من أنا ؟!
    مُواطنٌ يسكُنُ في دولة قـَـمْـعِـسْـتان
    وهذهِ الدولة ليست نُكتة مصرية
    او صورة منقولة عن كُـتُبِ البَديعِ والبيان
    فأرضُ (قـَمعـِستان)
    جاءَ ذكرُهافي مُعجمِ البُلدان ...
    وإنَّ منْ أهمِّ صادراتِها
    حَقائِباً جِلدية
    مصْنوعة من جسدِ الإنسان
    اللهْ ... يا زمان ......
    هل تطلبونَ نُـبْذةً صغيرةً عن أرضِ
    قـَمعـِستان
    تِلكَ التي تمتدُّ من شمالِ أفريقيا
    إلى بلادِ نـَـفْـطِـستان
    تِلكِ التي تمتدُّ من شواطئِ القَهرِ
    إلى شواطئِ
    القـتل
    الى شواطئِ السَّحْلِ ،
    إلى شواطئِ الأحزان .
    .وسـيـفُها يمتـدُّ
    بينَ مَدْخلِ الشِّـريانِ والشريان
    مُلوكُها يُقـرْفِصونَ
    فوقَ رَقـَبَة الشُّعوبِ بالوِراثة
    ويَكْرهونَ الورقَ الأبيضَ ،
    والمِـدادَ ، والأقْـلامَ بالوراثة
    وأول البُـنودِ في دُسْـتورها:
    يَقـضي بِأنْ تُـلْغَى غريزَةُ الكلامِ في الإنسان
    اللهْ ... يا زمان ......
    هل تعرفونَ من أنا ؟!
    مُواطنٌ يسكُنُ في دولةِ قـَمْعـِسْـتان
    مُواطنٌ ..
    .يَحْـلُمُ في يومٍ من الأيامِ أنْ يُصبِحَ في مرتبة الحيوان
    مُواطنٌ يخافُ أنْ يَجْلسَ في المقهى ..
    لكي لا تـَطلـَعُ الدولة من غياهبِ الفنجان
    مُواطنٌ أنا .. يَخافُ أنْ يقرَبَ زوجته
    قُبيلَ أن تُراقبَ المباحثُ المكان
    مٌواطنٌ أنا .. من شعبِ قـَمْعـِسْـتان
    أخافُ ان أدخلَ أيَّ مَسجـدٍ
    كي لا يُقـالَ أنّي رَجُـلٌ يُمارسُ الإيمان
    كي لا يقولَ المُخبرُ السِّرِيُّ :
    أنّي كنتُ أتْـلو سورةَ الرحمن


  4. #4
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي تبت يدا الطاغي


    الشاعر علي محمد بني عطا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تبت يدا الطاغي
    تــَـبـَّـتْ يـَـدا الطــّاغـي وَحـاقَ بـِـهِ الرَّدى =بـِالسـُّخــْـطِ باءَ وَفـي الأسافــِـلِ قــَـدْ رَدى

    تــَـبـَّـتْ يـَـدا مَـنْ خـانَ مَـوْثـِـقَ شَـعــْـبـِـهِ = وَمَـعَ الـْعــُداةِ عـَـلى رَعـِـيـَّـتـِهِ اعــْـتـَـدى

    تــَـبـَّـتْ يـَـدا مَـنْ يـَـسْـتــَـكـِـيـنُ لـِحـائـِـفٍ = رَضِيَ الـْخـُـنـُوعَ وَهـُونـَهُ النـَّتـِنَ ارْتـَـدى

    تــَـبـَّـتْ يـَـدا مـَـنْ لـِـلــْـعـــُـتــاةِ يـُـداهــِـنُ = وَلـَهـُـمْ يـَظــَـلُّ عـَـلى الـْعــُـتــُـوِّ مُـسانـِــدا

    تــَــبــَّــتْ يــَـدا مــَـنْ يـَـسـْـتـــَـذِِلُّ بــِــلادَهُ = وَيـُـعــِــزُّ أعــْـداءَ الشـَّهـامـَـةِ وَالـْـهــُـدى

    سُـحـْـقـاً لـِـمـَنْ فـِـرْعـَـوْنُ رَمـْـزُ كـِـيـانـِـهِ = وَبـِـسـيـرَةِ الطــَّاغــُوتِ يَـعــْـمـَـلُ جـاهـِـدا

    فـِـرْعــَوْنُ شايـَـعــَهُ الـَّذينَ بـِـهِ اقــْـتــَـدَوْا =حـَـسـِـبـُوا الـْعـِـبادَ لـَهـُمْ كـَـذلـِكَ أعــْـبــُـدا

    يا مـَنْ تـَـلــُوذ ُ بـِـمـَـنْ يـَـلــُوذ ُ بـِـواهــِـنٍ =أبـْـقـاكَ إلــْـفــُـكَ فـي جـَحــيـمـِـكَ هـامـِـدا

    فـي الـْحــَـيـْنِ يا رُوحَ الـْخـِيانـَةِ تـَسْـقــُط ُ =ما كـانَ رَهـْـطــُـكَ أوْ عـَـهـيـدُكَ مُـنـْـجـِـدا

    أوَلـَسْـتَ مِـنْ فـِـرْعـَـوْنَ تـَأخــُـذ ُ عـِـبـْرَة ً = هــَـلْ كـانَ في وَجــْـهِ الـْعــَـدالــَةِ صامـِـدا

    وَالـشـَّـعـــْــبُ إنْ رامَ الـتــَّـحــَــرُّرَ نـالــَـهُ = بــِـدِمــائــِـهِ مـِـنْ أجــْــلِ ذلـِـكَ مـا كــَــدى

    بـِالتـَّـضْـحِـياتِ عــَلا الـْعـُـلى مُـتـَـسَـرْبـِلاً = شَـرَفَ الأوائـِــلِ فـي الـْـفــِـداءِ وَمـاجــِـدا

    مـا رَوَّعــَــتْ ثــُـلــَـلَ الـْعــِـزازِ مَــنـِــيـَّـة ٌ = بـِـنـُـفــُوسـِهـِـمْ يُـشْـرى الإباءُ وَيُـفـْـتـَـدى

    وَالجـاثِـمـُونَ عـَلى الشـُّـعــُوبِ وَقــُدْسِهـِمْ = فـي السـُّـفــْـلِ أمـْـسـَـوْا وَالرَّذالــَةِ رُقـــَّـدا

    يا أيـُّـهــا الـْجـَـبـّارُ سـَـوْفَ تـَـرى الـْـبـِـلى = أتـَكــُونُ غـَـيـْرَ جـَـنى التـَّـجـَـبـُّرِ حـاصـِـدا

    أحـَـسـِـبـْتَ أنـَّـكَ فــَوْقَ شَـعــْـبـِكَ قـاهــِــرٌ = وَسِـواكَ لـَـيـْسَ لـِغـَـيـْرِ وَجـْـهـِـكَ ساجـِـدا

    هـَـلْ خـِـلــْـتَ أنـَّـكَ فـي نــُـفــُوذِكَ خـالــِـدٌ = فـَظـَـلـِلــْـتَ عـَـنْ نــَهـْـجِ الـْهـِدايـَةِ حائـِـدا

    وَبـَـقـِـيـتَ تـَرْفــُـلُ في غــُـرُورِكَ طـائـِشـاً = لـِـلــْحــَـقِّ يـا مَـغــْــرُورُ دُمـْـتَ مُـعــانــِـدا

    أيـْـنَ الــْجــَـبــابـِـرَة ُ الــَّـذيـنَ تــَألــَّـهــُـوا = أفــَأنــْـتَ تــَـبــْـقـى دُونَ أهــْـلـِـكَ خـالــِـدا

    يا أيـُّـهـا الـطــَّاغـي قــُـواكَ تــَـزَلــْـزَلــَـتْ = وَعـَـلـَيـْـكَ بانَ جـَـمـيـعُ شَـعــْـبـِكَ واجــِـدا

    ناوَأْتَ كـُـلَّ الـْـمُـخـْـلـِـصـيـنَ وَسُـمـْـتــَهـُـمْ = سُوءَ الـْعـَذابِ فـَصِـرْتَ مَـفـْخـَرَة َالـْعــِـدى

    لا يـُرْهــِـبُ الأحــْـرارَ قــَـمـْـعــُـكَ إنــَّـهــُـمْ = أُسُـدٌ وَهـُمْ مَـدُّوا لـِـمـَنْ غـُـشِـمــُوا الـْـيـَـدا

    الـنـَّـصـْـرُ أوْ نــَـيــْـلُ الـشـَّهـادَةِ غـايـُـهـُـمْ = وَالـْـمـَـجـْـدُ مَـلـْحـَمـَة َالشِّهـامِ لـَهـُـمْ شـَـدا

    يـا أيـُّـهــا الــْعـــاتــي صَـغـــارُكَ مــاثــِــلٌ = بـِالـْعـارِ صارَ عــَـلـَـيـْـكَ جــَـوْرُكَ عـائـِـدا

    وَالضَّيـْمُ مُـنـْـقــَـلــِـبٌ عـَـلـَـيـْـكَ لــَهــيـبـُهُ = إلى الـْفـَلاحِ سَـبـيـلُ مَـنْ غـَـبَـنــُوا هـَـدى

    وَخـِـتـامُ عــَـهــْــدِ الـْـمُــسـتــَـبــِـدِّ مُــرَوِّعٌ = كــَمْ مـِـنْ عــَـتـِـيٍّ مـُـنـْـتــَهـاهُ لــَـنــا بــَـدا

    يـا مـَـنْ بـِأغـــْـرابٍ يـُـعـــَـزِّزُ طــَـيـْــشــَـهُ = قــَـدْ بـِـنـْـتَ حـَـقــّاً في الـْحـَـماقــَةِ رائــِـدا

    مـَـكــْـنــُونُ حــُـمــْـقــِـكَ لـِلأنـامِ أبـَـنـْـتــَـهُ = وَعــَـلـى مــَـداهُ غـــَـدا غــَـبــاؤكَ زائــِــدا

    ما صُـنـْتَ مَـنـْزِلــَة َالـْحـِـجـا فـَأضَـعــْـتــَهُ = صِـرْتَ الـرَّزانــَة َ وَالـْـمـَـهــابــَة َ فـاقــِـدا

    وَيـَـبــيـنُ مـِـنــْـكَ تــَـنــاقـــُـضٌ وَبــَـذاءَة ٌ = وَهـُـراؤكَ الــْـمَـعــْهـُـودُ مَـسْـخـَـرَة ًغــَـدا

    وَإرادَة ُ الأحـــْــرارِ لــَـسـْـتَ تــَـهـــُــزُّهــا = وَبـِعــَـزْمـِـهـِـمْ يـُـمـْـسـي نـِـظـامُـكَ بائــِـدا

    بـِالـْـبـَطـْـشِ وَالتـَّـقـْـتـيـلِ كـُـنـْتَ مـفاخـِـراً = فــَـبــَـدَوْتَ فـي أهــْـوالِ وَيـْـلـِـكَ مـائــِـــدا

    الــْحــَــقُّ حــَـيٌّ وَالـْـبـَـــواطــِــلُ زُهـــَّــقٌ = زَهــَـقَ الــَّـذي كـانَ الـزَّواهــِــقَ رافـــِــدا

    وَلـَظى الأُباةِ كـَوى الطــُّـغاة َ وَحَـشْـدَهـُـمْ = فــيـهـِـمْ بـَـدا وَقــْـدُ الـْـبـَـواسـِـلِ مُـوقــَـدا

    لــَمْ يـَلــْقَ مَـنْ لـَـقـِيَ الثــُّبــُورَ مُـناصـِـراً = أيَـكــُونُ ناصـِـرُ ذي الـْـفـَـظـائـِـعِ راشــِـدا

    قـــَـدْ مــالَ عــَـنــْـهُ وَمـَـلــَّـهُ حـُـلــَـفـــاؤهُ = عـَنْ نـَصْـرِهِ أضْحى الـْـمُحـالــِـفُ قاعــِـدا

    يـَغــْـشـاهُ رُعــْـبٌ لـَـمْ يُـطـِـقــْهُ جـَـنـانــُـهُ = وَيَـظــَـلُّ مِـنْ فــَـرْطِ الـْـمَخـاوِفِ ساهــِـدا

    والـْفـَجـْرُ مَهـْما اللـَّيـْـلُ عـَـسْـعـَـسَ بازِغ ٌ = وَالـنــُّــورُ يـَـبـْـقـى بَـعــْـدَ ذلـِـكَ سـائــِــدا

    سـِـفــْـرُ الـْـكــَـرامـَـةِ بـِالـدِّمـاءِ يُـسَــطــَّـرُ = وَإلى الـْجَـلالِ مَنِ اسْتـَضاءَ بـِهِ اهـْـتـَــدى

    وَاللهَ نــَـسـْـألُ أنْ يـُــديــــــمَ أمـــانــَــنــــا= وَيُـديــمَ لـِلـْـوَطـَـنِ الـْغـَـضَـنـْـفــَـرَ قـائــِـدا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي ألإسلامُ هُوَ ألحَل


    ألإسلامُ هُوَ ألحَل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    شعر الدكتور جابر قميحة

    هذىِ الحشــــودُ تعالىَ اللهُ جمَّعهـــــا
    على شِعـــارٍ غَـدَا للنصـــــرِ عنوانــــــــا

    نادَوْا " هو الديـــــنُ حَلٌّ لا مثيلَ لــه
    فزلزلوا مِن بناءِ البغــــىِ أركانـــــــــــــا

    الحلُّ فى الدينِ لا فــــىِ غَيرهِ أبــــدا
    شَرعٌ تجلَّى لنــــــا رَوْحـــــا وريحانــــــا

    من سنّةِ المصطفى كانتْ مناهِلُـــــــهُ
    وكانَ دستــــورُهُ نـــــــوراً وقُرآنـــــــــــا

    بَنَى الحضاراتِ صرحا شامخا أبـــدا
    عِلْما وعَـــــدلا وإِنصافــــــا وعِرفانــــــا

    شتَّان بين شعارِ صُنْـــعِ خَالِقنـــــــــا
    وبين ما ابتدعـــوا شتــــــانَ شتــانـــــــــا

    فالحكـــمُ لله حـــقٌّ ليس يُنكــــــــــرهُ
    إلا جَهولٌ مَضَى فــــىِ الإثمِ خَسرانـــــــا

    مِن عُصبةٍ حُكِّمُوا فينا بِظُلمِهُمُـــــــو
    والظلمُ صيَّــرهم صُمَّاً .. وعُمْيــانـــــــــا

    قد ضَلَّ سَعْيهمو ، وازدادَ بَغْيهمــــو
    واستمرءُوا النهبَ حيتانـــــا وغيلانـــــــا

    من نِصفِ قَرنٍ وهذا الشعبُ فى محـنٍ
    ولا سميــــعَ لما قاسى ومـــا عانــــــــــى

    ذاقتْ به مِصرُ ذُلا ضاريـــاً نَهِمــــا
    ومنْ صِنوفِ الأسى والهــــمِ ألوانـــــــــا

    كأنما مِصــــرُ إرْثٌ من جُدودِهِمُـــو
    أفْضَى لحكامنــــا نَهْبـــــــــا وعدوانــــــا

    وقــد يئـــولُ إلى الأبنـــاءِ بَعدهمـــو
    وبعدهــــم لحفيـــــدٍ غُيـــــــِّب الآنـــــــــا

    لَهفىِ على مِصْرَ كانت قِمةً فغــدتْ
    فىِ ظِـــــل حُكمهموُ تحتـــــلّ قِيعانـــــــا

    لَهفىِ علــى مِصْرَ كانتْ جنة فغدتْ
    من المظالـــــــمِ أشواكــــــا ونيرانــــــــا

    لَهفىِ على مِصْـــرَ والتطبيعُ يخنقها
    فأصبحَ الحكــــمُ للتفريـــــط عنوانـــــــــا

    للعَم " باما " علينـــا سطوةٌ غلبتْ
    إنْ شـــاءَ يأمُرنــــا أو شـــاءَ ينهانـــــــــا

    لَهفىِ على مِصْرَ نامتْ عن ثَعالبهـا
    وقد شبعْن وصـــار الشعب جوعانـــــــــا

    جوعٌ وفقرٌ وتشريـــــدٌ ومَضيعــــة
    وبالطوارئِ حــــق الشعبِ قـــد هَانـــــــا

    من أجل هــذا رفعنا رايـــــةً هَتفتْ
    الحلُّ فىِ الديــــنِ كىْ نرقــــَى بِدُنْيانــــــا

    ما غيرُ إسلامِنـــــا عزٌّ لحاضرنـــا
    نفديـــــــه بالدمِّ شريــانــــــا فشريانـــــــا

    ما غيــــرُ إسلامنـــا نبنىِ به غَدَنــا
    حــتـى يعــيـش بـــه الإنـســـــان إنـسـانـًا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي ضاعت فلسطين


    قصيدةمن الأرشيف(1)
    ضاعت فلسطين

    عبد الحفيظ محمد أبو نبعه
    ضاعت فلسطين والغربان تنعيها: حتى وأنّ القوافي جَفّ ساقيها

    يا قارئ الشعرّ حلل وأقتبس عبراً: هل أنت ممن بكى؟ أم لست تبكيها؟

    وإن بكيت فهل يُرجى لنا أمل؟ كفكف دموعك ، علمي أنت راعيها

    ثق يا عزيز على أرضٍ تقدسها: لا ينفع الدّمع والأعداء تغزوها

    إذ أنّ خصمك وحش لاغ في برك: ملأتها أدمعاً والعين تُلفيها

    دع عنك هذا، وكن جلداً بذي أربٍ: هذي فلسطين بالأرواح نفديها

    صمم على فك أصفاد تكبلنا: من ذا ألغرابي لما أن أوى فيها

    أنّ ألغرابي في أجفانه رمدٌ: من عهد سيف صلاح الدين حاميها

    دقت طبول الوغى في خير معركة: في أرض حطين والأيوب شاديها
    من ذلك الوقت أمسى الغرب في سقر: وبات في نفسه غل يزكيها

    فها هو اليوم للشذاذ منتصر: بنى لهم دولة بالمال يهديها

    لما رأى ضعفنا أذى كرامتنا: وبث من سمه في جسم أهليها

    وقسم الدّولة الكبرى إلى أربٍ: لكل ذئب نصيب من أراضيها

    لأنّه يعلم الإسلامُ مذهَبُها: ونورُها من إله الناس باريها

    يا أيها القارئ المصغي إلى كَلِِمي : خذ من أخيك حلولاً أنت تبغيها

    بأننا إن أردنا جمع أمتِنا : لا بُدّ من راية الإسلام تعلوها

    لا بُدّ من دولة كبرى نؤسسها: حتى يرى الغرب صعباً أن يلاقيها

    فعندها نستعيد السهل في فرح: وتعلم القدس أن لا نجافيها

    _____________

    (1)منقول: فلسطين أرض المسلمين- ملحمة شعرية تاريخية – عبد الحفيظ محمد أبو نبعة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي


    هـــا قـــد رحــلــت
    أبو الحسن الأنصاري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أبكيك يـا أمـي بكـاء مـودع = لم يرج بعد اليـوم منـك لقـاءا

    خمسين عاما عشت فيك متيمـا= لم ألـق منـك خلالهـن عنـاءا

    يا أنت يا رمز المحبـة والوفـا = يا مشعلا قلب الظـلام ضيـاءا

    يا مهد عزي في الحياة وسلوتـي = يا رهن سعدي إن سمِعتِ نـداءا

    أماه إن تاهت خطاي فأنت لـي = نور يضـيء دروبـيَ العميـاءا

    منك اقتبست شمائلـي وتجلـدي = وبـك ارتقيـت مكانـة عليـاءا

    كم قد تحملت الأسى وجرعت من = ضيم الزمان لتسعـدي الأبنـاءا

    كم قد تحملت الجـراح لتفرحـي = قلبي الحزين وتنكـري الـلأواءا

    كم قـد تمنيـت البقـاء لأجلنـا = هل يسأل الهـرم العليـل بقـاءا

    وأذاقـك الـداء العيـاء مـرارة = حتـى ألفـت الــداء والأدواءا

    ومشيت فوق الشوك حافية الخطا = حتى رويتِ الشوكَ منك دمـاءا

    أماه يا أنشودتـي عنـد الصبـا = ح وراحتي عند الإيـاب مسـاءا

    ها قد رحلت وكل حـي راحـل = فأذقتِنِـي بعـد الرحيـل شقـاءا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي دعاء


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( 1 )

    دعاء
    شعر أبي إياس ـ محمود بن عبد اللطيف بن محمود ( عويضة ) .
    سألتُكَ في ليالٍ حالكاتِ = إذا ما الناسُ راحوا في سُباتِ
    رجوتُ رضاك لا مِنْ جَنْيِ عمري = ولكن أنت ربُّ المكرُماتِ
    إلهي جُدْ عليَّ بفضلِ عَفوٍ = فما إلّاك يغفرُ سيئاتي
    إلهي ما يكونُ القولُ مني = عَشيّةَ يحتوي رَمْسي رُفاتي؟
    إلهي كيف أحيا مطمئناً = وأنّ حسابَ يومِ البعثِ آتِ؟
    إلهي إنني أشكو اغتراباً = بعصرٍ قد تَفجّرَ بالعُصاةِ
    فسَدِّد ربِّ وامنحني يقيناً = وعِلماً عاصماً حتى المماتِ
    عبَدتُكَ ، ما أراك ، فطِبْتُ نفْساً = وأحسستُ السعادةَ في صلاتي
    فكيف إذا رأيْتُكَ ربِّ نوراً = تجلَّى في الجنانِ الخالدات؟
    نَظَمْتَ الأرضَ والأجْرامَ نظْماً = وجئتَ لنا بآيٍ باهراتِ
    وأوْدعتَ العقولَ بنا فكنّا= بلا فخرٍ سَرَاةَ الكائناتِ
    عبدتُكَ مُوقِناً بجزيلِ فضْلٍ = عَلَيَّ ورحتُ أَجْهدُ في ثباتِ
    ولكنْ كيف أبلُغُ مِنكَ شُكراً ؟ = وهل تجزيكَ كلُّ الصالحاتِ؟
    إلهي كُنْ على الأيّام عَوْناً = وَجَنِّبْني الوَبَى والموبِقاتِ
    لقد ألزمتُ نفسي كلَّ قيْدٍ = وجُلُّ الناسِ في شَرِّ انفلاتِ
    أكُفُّ هوايَ إلا عنْ حَلالٍ = وأُرْخِصُ في رضا ربي حياتي
    وخِفْتُكَ ما أرى للخوْفِ دَفْعاً = وخوفُكَ فوْقَ خوْفي مِن عِداتي
    أروحُ أجيءُ أمكُثُ لا أُبالي = وبي صَبْرٌ فلا تبدو شَكَاتي
    إلهي رضِّني بقليلِ رزْقٍ = فلا أُدْعى لإخراجِ الزكاةِ
    إلهي إنما الدنيا سَرابٌ = وَمَلْهاةٌ عن الماءِ الفُراتِ
    فَزَهِّدْني بسوءِ الأرضِ حتّى = إلى الأُخرى أكونُ منَ السُّعاةِ
    وأَبْقِ على حياتي دون قَطْعٍ = بقَتْلٍ في سبيلكَ في غَزَاةِ
    رجوتُكَ ربِّ أنْ أحيا بسيطاً = مع المسكين لي أقوى الصِّلاتِ
    وجَنِّبْني التكبُّرَ واهدِ قلبي = إلى حكم التفكّرِ والصُّماتِ
    وضَعْ في الأرض لي ذِكراً ليبقى = ويُعْقِبُني بأحلى الذكرياتِ
    رَجَوْتُكَ صحةً في الجسم حتى = أُحقّقَ فيه في الأخرى نجاتي
    وإنْ حَطَّ السَّقامُ رَجوْتُ صبري = يُعوّضُني الثوابَ عن الفواتِ
    أمَنّي النّفْسَ بالعُقبى ولكنْ = أرى العُقبى بعيْنِ الحادثاتِ
    وإن لم تكْفِ أعمالي وخَفّتْ = لجأْتُ إلى شفيعاتي بناتي
    وإن لم يُغْنني هذا وهذا = فأنْتَ الغَوْثُ عند المُغْلَقاتِ
    جَلَلْتَ عن الإحاطةِ لستُ أقوى = عليها حيثُ ما أدركتُ ذاتي
    أنا المخلوقُ دونكَ لمْ أَكُنْهُ = وأنت اللهُ ربُّ المُحْدَثاتِ
    فكيف فكيف يَقْوَى قُرْمُطِيٌّ = وصُوفيٌّ وجمهورُ الغُلاةِ ...
    على دعوى التّأَلُهِ ؟ هل تراهم = يُعيدون الحياةَ لجلدِ شاةِ؟
    أمَا أكلوا الطّعامَ وأخرجوه ؟ = ألَيْسوا مِنْ وِلادةِ أُمّهاتِ؟
    فسبحان العَلِيِّ وجَلَّ ربي = عن التشبيهِ أو تلكَ الصّفاتِ
    إلهي كُفَّ عَنّي شَرَّ شرٍّ = وجَنِّبْني فسادَ الفلسفاتِ
    عَكَفْتُ على كتابكَ مُستمدّاً = من الآياتِ أقوى البَيّناتِ
    بإنّك لا إله سواكَ حقّاً = وأنّ سِواكَ أحلاسُ الهَنَاتِ
    وإنّ دعاء عبدٍ مُستغيثٍ = يُجَابُ لدى مُجاوَزَةِ اللَّهَاةِ
    فأكْرمني بمثلِ دُعاءِ سَعْدٍ = دعا فأصابَ سَهْمٌ مِن رُماةِ
    دعوْتُ إلى الخلافة مُستجيباً = لأمْرِكَ وانضممتُ إلى الدُّعاةِ
    وقد عانيْتُ حَبْساً بعد حَبْسٍ = وتعذيباً على أيْدي عُتاةِ
    تَحَمّلْتُ الأذِيّةَ صابراً ، ما = وَهَنْتُ أنا وما لانَتْ قَناتي
    إلهي ساءتِ الأحوالُ حتى = ابْتُلِينا بالعديدِ من الفئاتِ
    شُيوعيٌّ وبَعْثيٌّ وبانٍ = وقَوْميٌّ وسلّةُ مهملاتِ
    وراح الشّرُ يصفعُ كلَّ خيْرٍ = ورُحْتَ تَرَى جميعَ المُنكراتِ
    وليس سوى الدُّعاةِ يُراد منهم = مُجاهدَةً على كلّ الجهاتِ
    إلهي طالَ مَسْرانا فَأرْسِلْ = إماماً بالشُّموعِ الهادياتِ
    أرانا – المسلمين – وقد هُزِمْنا = وصِرْنا كالفِراخِ مع البُزَاةِ
    فأكْرمْنا بِنصْرٍ منك وابْعَثْ = إلينا عاجلاً خَيْرَ الوُلاةِ
    شعر أبي إياس ـ محمود بن عبد اللطيف بن محمود ( عويضة ) .

  9. #9
    قلم منتسب الصورة الرمزية تقي بن فالح
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 4.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الأستاذ تقي بن فالح
    ثمة أخطاء في كتابة الآية لكريمة ..
    يرجى التصحيح ،لتجنب حذف المشاركة .
    والموضوع ينقل مؤقتا " ل مختارات شعرية مميزة " بانتظار ما ستضيفه من قصائد .
    شكرا .
    آمل من الأستاذ عبد السلام دغمش نقل الموضوع الى قسم " الشعر الفصيح " لاغيا النقل المؤقت
    وبارك الله بكم

  10. #10
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 5,824
    المواضيع : 94
    الردود : 5824
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    الأخ الكريم

    هذه المختارات الشعرية مكانها هنا في هذا المنتدى - مختارات شعرية مميزة - اما منتدى الشعر الفصيح فهو خاص بمشاركات من إبداعات الأعضاء .

    شكرا لك ومرحبا .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة