أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قصيدة جديدة (يا مصر عانقي الشام)

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2019
    المشاركات : 25
    المواضيع : 8
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.09

    Thumbs down قصيدة جديدة (يا مصر عانقي الشام)

    [SIZE=7]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    رسالة إلى اهل القوة والمنعة في مصر(2)
    قصيدة جديدة:(يا مصر عانقي الشام)
    1-خيرُ الكلامِ بذكر اللهِ يبدأُ لا====إله إلا هو الرحـمنُ ذو الصَّـمدِ
    2-هيهــات للظلمِ أن يبــقى إلى الأبد====والحـقُ هـيهات أن يبقى بلا سنَدِ
    3-لا بد من طلعةٍ للشمسِ تَقشعُ ظُــلم====-ة الدُّجى،هـــكذا الدنيا من أَمـدِ
    4-فلا يــدومُ على حــالٍ لها زمنٌ====تَـــراوحَ الأمرُ بــــين العزِّ والنـكّدِ
    5-تمشي بنا اليومَ هزّاتٌ ترُجُّ بنا====طولَ البلادِ فـقـدْ نصحو من الـرَّمـدِ!
    6-تصطــادنُا أمــمٌ كانــت لنا تــَبعاً====صارتْ تـناطُحـــُنا رأساً بلا عَــمَدِ
    6-ها قد أتى رمضانُ الخيرِ والدمُ نا====زفٌ ونَوْحُ الثكالى زادَ من نكدي
    7-كم من فتاةٍ على الساحاتِ قد غُصبتْ ====تبكي تُقطِّعُ أحشائي مع الكَبِدِ
    8-على فريســتِها تنقــضُّ كاسرةً====عُرْفَ الحياءِ جُنــودُ البعــثِ في سَفَد
    9-يا ساقيَ العـزِّ فينا هل بصُرْتَ رجا====لاً يعشقون المنايا؟ خِفتُ، لم تجِدِ
    10-أعــِدْ سِقاءَكَ مـرّاتٍ فرُبَّ صلا====حُ الدينِ لا زالَ في الأحياءِ لم يَرِدِ
    11-فالشامُ فــيها صلاحُ الــدينِ منتظراً====كأسَ السقاءِ فعجِّلْ شَرْبةَ الأسدِ
    12-يا مطلعَ الشمسِ ذو القرنينِ قـد وصلا====وأمةُ الخيرِ أشلاءً على الزَّبدِ
    13-فاســتُر عبـادكَ يا رحمنُ فالصَّدَفَيْ====نِ دونها أمــةٌ مكشــوفـةُ الجــُدَدِ
    14-والحالُ شاهدةٌ يا للكـِنانةِ قـد====أمسى بها الذئــبُ مخــتالاً على الأســدِ
    15يبيعُها شاورُ المشــؤومُ في ثمــنٍ====بخْسٍ دراهمَ، كمْ خفَّتْ على العددِ؟
    16-يا مصرُ يا بيضَةَ القبَّانِ هل سقَطتْ===من العروبةِ والإسـلامِ ؟ويحَ غدي!
    17-مرَّتْ عليها عِجافٌ لم تزلْ تتردّ==ى في الحضيضِ وحوضُ النيلِ لم يَزِدِ
    18-يا نيلُ صاحبُكَ عمرٌو بقبرِه غا====ضبٌ فهل أنت تشــكو قِــلَّةَ العـددِ؟
    19-تسعونَ مليونَ إنسانٍ بربِّكَ هل====ترى لهـم صـولةً ؟بَـيْــتُ بلا وتـَدِ
    20- يا قاهرَ الغْربِ لن تنساكِ قاهرةُ الد===نيا، وبيبرس ُ مذكورٌ إلى الأبدِ
    21- ظمآنةُ مصرُ والشهباءُ تنتظرُ==== زحْفَ الفَــيالقِ،يحلو الغيثُ بالبرَدِ
    22-يزلزلُ الأُذْنَ مـرّاتٍ على غضَبٍ===يقـولُ :هبوا لصرخاتٍ على حَرَدِ!
    23-مآذن الشامِ تهوي فوقَ من سجدوا===أمستْ خراباً بلا سقْفٍ ولا عمـَدِ
    24-قد دُمِّرَتْ حمصُ والشهباءُ تسقُطُ فوْ====قَها البراميلُ والأكوامُ كالرَّبدِ
    25-كم حُرَّةٍ قـد أتاها الليلُ دونَ غِطا====ءٍ تحتــمي به من زوجٍ ولا ولــدِ؟
    26- يستصرخُ الكلُّ ظنوا أنَّ مصرَ بها ===خيرُ جُندِ الله لازالوا على رشَدِ!
    27-متى تفيقُ على الأخطارِ مصرُ؟ فتلْ===-قى الشامَ نافِرةً، لبيكِ يا سنـدي
    28-إذا رأيتَ جُنــودَ الشامِ عانــَقها====جُندُ الكــنانةِ عــاد الـروحُ للجــسدِ
    29-فتلك تجربةٌ في الحربِ صادقةٌ===من يومِ حطينَ مع جالوتَ مُستَندي
    30-فلا الـتــّملُّـقُ للأعـداءِ من شِيَمِ ال===كرامِ يا مصرُ، ذاك المـوتُ للبلدِ!
    31-خــيــانةُ اللهِ والقــرآنِ مهْــلــكةٌ====تجُــرُّ صـاحبــَها للــنارِ بالـمســَدِ
    32-ولا مُغــازلةُ الأشــرارِ رابحةٌ====فما جَنتْ منها مصرُ عيشةَ الرَّغَدِ
    33-فحُقَّ للناسٍ من عُربٍ ومن عَجَمِ===أنْ ينصِبوا الشامَ تمثالاً إلى الأبـد
    34-وعيٌ وصبرٌ وإســلامٌ بشــائرُه====لاحتْ وغُـوطتُه معــلومةُ السَّـنَـدِ
    35-الصمْتُ ولّى وصوتُ الحقِّ عانـقَ صوْ====تَ الغيمِ، واللهُ فوقَ العرشِ بالــمَددِ
    36-يا ربِّ فانصُرعـباداً في دِمشـقَ قدِ اش===تاقوا لِملْحَمةٍ كُبرى على رَشَد
    37-لا تقــنطوا ساحةُ الأوطانِ واسعةٌ====واللهُ يبـعـثُ للإسـلامِ من يُـرِدِ؟
    38-يا نِسوةَ النيلِ هل تحْمِلْنَ ثانــيةً====أمثــالَ بيبرسَ أم قد ضاعَ في البلدِ؟
    39-لا عُقمَ فيكُنَ والـتاريخُ يشهدُ أن ====الحمْلَ جارٍ من الماضي وحينَ غَـدِ
    40-نورُ الهُدى لاحَ في الآفاقِ كوكبُه====إشراقةُ الشمسِ لا تحتاجُ للرَّصـدِ
    41-العزُّ شيخٌ على الإسلامِ قامَ، على التَ====تارِ حرَّضَ، يا طيـبي لمنْ صَفَدي؟
    42-قوموا لنجدةِ إخوانٍ لكم بدمش====قَ، فالمـروءةُ بالأعْــرابِ من ولدي
    43-والمجدُ يصنعُه الشُجعانُ يطلُبُهم====لا بالـتـمـنّـي، بلِ الإقـدامُ فـي جَـلَـدِ
    44-تبــقى الخــلافةُ ركناً فيه عزَّتِــكُم====لِا تقــبلـوا دونـها يا مصـرُ للبـلدِ
    45-واليومَ فرصتُكم والدهرُ مُنـقَلِبٌ====ينـحازُ للطالبـينَ الموتَ في الشِّـدَدِ
    46-ها أنتِ يا مصرُ فيك الخيرُ فاستبقي===واللهُ عنده جنّةُ المأوى إلى الأبـدِ
    47-يختارُ منْ شاءَ للأمجادِ فلا تتوا====رَوا، ليس من شِيَمِ الأبطالِ ردُّ يدي
    الشاعر:داود العرامين/فلسطين

    [
    /SIZE]

  2. #2

  3. #3

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2019
    المشاركات : 25
    المواضيع : 8
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.09

    Thumbs down



    بسم الله الرحمن الرحيم
    رسالة إلى اهل القوة والمنعة في مصر(2)
    قصيدة جديدة:(يا مصر عانقي الشام)
    1-خيرُ الكلامِ بذكر اللهِ يبدأُ لا====إله إلا هو الرحـمنُ ذو الصَّـمدِ
    2-هيهــات للظلمِ أن يبــقى إلى الأبد====والحـقُ هـيهات أن يبقى بلا سنَدِ
    3-لا بد من طلعةٍ للشمسِ تَقشعُ ظُــلم====-ة الدُّجى،هـــكذا الدنيا من أَمـدِ
    4-فلا يــدومُ على حــالٍ لها زمنٌ====تَـــراوحَ الأمرُ بــــين العزِّ والنـكّدِ
    5-تمشي بنا اليومَ هزّاتٌ ترُجُّ بنا====طولَ البلادِ فـقـدْ نصحو من الـرَّمـدِ!
    6-تصطــادنُا أمــمٌ كانــت لنا تــَبعاً====صارتْ تـناطُحـــُنا رأساً بلا عَــمَدِ
    6-ها قد أتى رمضانُ الخيرِ والدمُ نا====زفٌ ونَوْحُ الثكالى زادَ من نكدي
    7-كم من فتاةٍ على الساحاتِ قد غُصبتْ ====تبكي تُقطِّعُ أحشائي مع الكَبِدِ
    8-على فريســتِها تنقــضُّ كاسرةً====عُرْفَ الحياءِ جُنــودُ البعــثِ في سَفَد
    9-يا ساقيَ العـزِّ فينا هل بصُرْتَ رجا====لاً يعشقون المنايا؟ خِفتُ، لم تجِدِ
    10-أعــِدْ سِقاءَكَ مـرّاتٍ فرُبَّ صلا====حُ الدينِ لا زالَ في الأحياءِ لم يَرِدِ
    11-فالشامُ فــيها صلاحُ الــدينِ منتظراً====كأسَ السقاءِ فعجِّلْ شَرْبةَ الأسدِ
    12-يا مطلعَ الشمسِ ذو القرنينِ قـد وصلا====وأمةُ الخيرِ أشلاءً على الزَّبدِ
    13-فاســتُر عبـادكَ يا رحمنُ فالصَّدَفَيْ====نِ دونها أمــةٌ مكشــوفـةُ الجــُدَدِ
    14-والحالُ شاهدةٌ يا للكـِنانةِ قـد====أمسى بها الذئــبُ مخــتالاً على الأســدِ
    15يبيعُها شاورُ المشــؤومُ في ثمــنٍ====بخْسٍ دراهمَ، كمْ خفَّتْ على العددِ؟
    16-يا مصرُ يا بيضَةَ القبَّانِ هل سقَطتْ===من العروبةِ والإسـلامِ ؟ويحَ غدي!
    17-مرَّتْ عليها عِجافٌ لم تزلْ تتردّ==ى في الحضيضِ وحوضُ النيلِ لم يَزِدِ
    18-يا نيلُ صاحبُكَ عمرٌو بقبرِه غا====ضبٌ فهل أنت تشــكو قِــلَّةَ العـددِ؟
    19-تسعونَ مليونَ إنسانٍ بربِّكَ هل====ترى لهـم صـولةً ؟بَـيْــتُ بلا وتـَدِ
    20- يا قاهرَ الغْربِ لن تنساكِ قاهرةُ الد===نيا، وبيبرس ُ مذكورٌ إلى الأبدِ
    21- ظمآنةُ مصرُ والشهباءُ تنتظرُ==== زحْفَ الفَــيالقِ،يحلو الغيثُ بالبرَدِ
    22-يزلزلُ الأُذْنَ مـرّاتٍ على غضَبٍ===يقـولُ :هبوا لصرخاتٍ على حَرَدِ!
    23-مآذن الشامِ تهوي فوقَ من سجدوا===أمستْ خراباً بلا سقْفٍ ولا عمـَدِ
    24-قد دُمِّرَتْ حمصُ والشهباءُ تسقُطُ فوْ====قَها البراميلُ والأكوامُ كالرَّبدِ
    25-كم حُرَّةٍ قـد أتاها الليلُ دونَ غِطا====ءٍ تحتــمي به من زوجٍ ولا ولــدِ؟
    26- يستصرخُ الكلُّ ظنوا أنَّ مصرَ بها ===خيرُ جُندِ الله لازالوا على رشَدِ!
    27-متى تفيقُ على الأخطارِ مصرُ؟ فتلْ===-قى الشامَ نافِرةً، لبيكِ يا سنـدي
    28-إذا رأيتَ جُنــودَ الشامِ عانــَقها====جُندُ الكــنانةِ عــاد الـروحُ للجــسدِ
    29-فتلك تجربةٌ في الحربِ صادقةٌ===من يومِ حطينَ مع جالوتَ مُستَندي
    30-فلا الـتــّملُّـقُ للأعـداءِ من شِيَمِ ال===كرامِ يا مصرُ، ذاك المـوتُ للبلدِ!
    31-خــيــانةُ اللهِ والقــرآنِ مهْــلــكةٌ====تجُــرُّ صـاحبــَها للــنارِ بالـمســَدِ
    32-ولا مُغــازلةُ الأشــرارِ رابحةٌ====فما جَنتْ منها مصرُ عيشةَ الرَّغَدِ
    33-فحُقَّ للناسٍ من عُربٍ ومن عَجَمِ===أنْ ينصِبوا الشامَ تمثالاً إلى الأبـد
    34-وعيٌ وصبرٌ وإســلامٌ بشــائرُه====لاحتْ وغُـوطتُه معــلومةُ السَّـنَـدِ
    35-الصمْتُ ولّى وصوتُ الحقِّ عانـقَ صوْ====تَ الغيمِ، واللهُ فوقَ العرشِ بالــمَددِ
    36-يا ربِّ فانصُرعـباداً في دِمشـقَ قدِ اش===تاقوا لِملْحَمةٍ كُبرى على رَشَد
    37-لا تقــنطوا ساحةُ الأوطانِ واسعةٌ====واللهُ يبـعـثُ للإسـلامِ من يُـرِدِ؟
    38-يا نِسوةَ النيلِ هل تحْمِلْنَ ثانــيةً====أمثــالَ بيبرسَ أم قد ضاعَ في البلدِ؟
    39-لا عُقمَ فيكُنَ والـتاريخُ يشهدُ أن ====الحمْلَ جارٍ من الماضي وحينَ غَـدِ
    40-نورُ الهُدى لاحَ في الآفاقِ كوكبُه====إشراقةُ الشمسِ لا تحتاجُ للرَّصـدِ
    41-العزُّ شيخٌ على الإسلامِ قامَ، على التَ====تارِ حرَّضَ، يا طيـبي لمنْ صَفَدي؟
    42-قوموا لنجدةِ إخوانٍ لكم بدمش====قَ، فالمـروءةُ بالأعْــرابِ من ولدي
    43-والمجدُ يصنعُه الشُجعانُ يطلُبُهم====لا بالـتـمـنّـي، بلِ الإقـدامُ فـي جَـلَـدِ
    44-تبــقى الخــلافةُ ركناً فيه عزَّتِــكُم====لِا تقــبلـوا دونـها يا مصـرُ للبـلدِ
    45-واليومَ فرصتُكم والدهرُ مُنـقَلِبٌ====ينـحازُ للطالبـينَ الموتَ في الشِّـدَدِ
    46-ها أنتِ يا مصرُ فيك الخيرُ فاستبقي===واللهُ عنده جنّةُ المأوى إلى الأبـدِ
    47-يختارُ منْ شاءَ للأمجادِ فلا تتوا====رَوا، ليس من شِيَمِ الأبطالِ ردُّ يدي
    الشاعر:داود العرامين/فلسطين


  5. #5