ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     أصون كرامتي [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أبعِــد فمـكْ .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

أقصايَّ .. كبِّر

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 03-09-2008, 10:44 PM   #1
أقصايَّ .. كبِّر


أقصايَّ .. كَبِّر

أقصايَ كَبِّـــرْ أفتَديكَ مُمــَجَّدا = اللهُ أكـــبرُ بالمَــآذنِ للـــــّفِدا
ذَرَفَت عُيونُ الدَهرِ مُرَّ دُموعها = وتَسَربَلتْ بالـــحُزنِ ثَوبًا أسْوَدا
أهلٌ كَما الطَوَفانُ في تِعدادِهم = لَوْ ناصَروكَ لَما بقيتَ مُهَدَدا
تَرَكوكَ تَنْهَلُ مِنْ دُموعِكَ يائِسا = وَسَعوا إلى لَيل الهَزيمَةِ رُقّــَدا
كَسُباتِ أهلِ الكَهْفِ طالَ رقودُهُم = وَيْحٌ لِقلبي ما استَجابوا للنّــــِدا
عاثَتْ علوج الغَرْبِ في أوطانهم = وبحجة التحرير صاروا السيِّدا
سَرَقْوا مِنْ التاريخِ عِزَةَ أهْلِـــــهِ = تَرَكْوه يجثو راكِعا مُستعبَــــدا
يا عالِمًا سرََّ الخَبايا والنُهى = إني أتيتك ساجدًا متهجّدا
رمضانُ أقبلَ نائِــحًا مُتَألمـــا = لصحائف الأمجاد ينعى السُؤدُدَا
يَرْثي صَلاحًا في زمان خانِعٍ = يبكي .. فذا الأقْصَى يُهانُ مُجَدِّدَا
اللهُ رَبّي ذا فؤادي راجِيــــا = حَــرِّرهُ أقصانا فلا عاشَ العدا
أدعوكَ رب العالمينَ بسجدةٍ = وبدمعةٍ سُكبت بمسرى أحـــمدا
أرواحُنا باتَتْ تنوء بحَسْرَةٍ = وجفوننا بالنوم صارت زُهَدا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

C:\Users\aa\Desktop\10368255_719482571474414_54619 45029888570028_n.jpg

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2008, 10:58 PM   #2


الله أكبر
الأم الغالية
مقبولة ...
صدقت والله
ولكن شتان بين سبات أهل الكهف وسباتهم
فأهل الكهف (فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى)
وهؤلاء ضلوا وتثاقلت أحلامهم على وسائد عجزهم
أبدعت أيتها الأم الطيبة
أعاننا الله على جهادنا بالكلمة
حتى يحين وقت الجهاد باليد
معكم على الطريق
تقديرى
وائل القويسنى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2008, 11:07 PM   #3


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مقبولة عبد الحليم مشاهدة المشاركة
أقصايَّ .. كَبِّر

اللهُ رَبّي ذا فؤادي راجِيــــا = حَــرِّرهُ أقصانا فلا عاشَ العدا
أدعوكَ رب العالمينَ بسجدةٍ = وبدمعةٍ سُكبت بمسرى أحـــمدا
أرواحُنا باتَتْ تنوء بحَسْرَةٍ = وجفوننا بالنوم صارت زُهَدا

****************
آمين آمين آمين
جزاك الله كل خير
أيتها الشاعرة القديرة
وأعان الله قوماً ضلوا ..
على أن يعودوا لطريقه سبحانه



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2008, 11:31 PM   #4
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


الاخت الفاضلة والشاعرة الاديبة
مقبولة عبد الحليم
الله أكبر الله أكبر
قصيدة ما أقرأ هنا ام استنهاض همم للمجابهة
وايقاظ الغافلين من سباتهم
قصيدة فى منتهى الروعة معبرة قوية السبك
بديعة المبنى والمعنى

أهلٌ كَما الطَوَفانُ في تِعدادِهـم
لَوْ ناصَروكَ لَما بقيـتَ مُهَـدَدا
تَرَكوكَ تَنْهَلُ مِنْ دُموعِكَ يائِسـا
وَسَعوا إلى لَيل الهَزيمَـةِ رُقَّـدا

صدقت والله صدقت
تحيتى لك ولطيب حرفك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-09-2008, 10:25 AM   #5


الشاعرة الغالية مقبولة عبد الحليم


سلمت يمينك على هذا الموضوع
وإن كنا قد أشبعناه عويلا وصراخا ولا من مجيب

لك مني كل التقدير على حرفك النايض بالحماسة المتمرد بالثورة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

اريد من زمني ذا أن يبلغني
ما ليس يدركه من نفسه الزمن

  رد مع اقتباس
قديم 04-09-2008, 11:08 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل محمد القويسنى مشاهدة المشاركة
الله أكبر
الأم الغالية
مقبولة ...
صدقت والله
ولكن شتان بين سبات أهل الكهف وسباتهم
فأهل الكهف (فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى)
وهؤلاء ضلوا وتثاقلت أحلامهم على وسائد عجزهم
أبدعت أيتها الأم الطيبة
أعاننا الله على جهادنا بالكلمة
حتى يحين وقت الجهاد باليد
معكم على الطريق
تقديرى
وائل القويسنى

وائل ..
تسعدني كلما مررت من هنا والقيت التحية
تحية عطرة دائما أنتظرها
من خلال عيونكم يا بني ننظر للمستقبل وكلنا أمل ببقعة الضوء لتنتشر وتملأ الدنيا نورا
لا تبتعد فلك في القلب معزة كبرى
مقبولة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2008, 02:39 AM   #7


بوركت أخيتي
حرف لاهب و معان مزلزلة مجلجلة
تحيتي و إكباري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2008, 12:42 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد المنعم سرساوى مشاهدة المشاركة
****************
آمين آمين آمين
جزاك الله كل خير
أيتها الشاعرة القديرة
وأعان الله قوماً ضلوا ..
على أن يعودوا لطريقه سبحانه

لك الشكر الذي لا ينتهي
أستاذي احمد عبد المنعم أسعدتني والله بهذا المرور وهذه الكلمات التي تبدو جليا أنها خرجت من إحساس صادق
يكفيه يا أخي ان يكون في قلوبنا على الأقل لن يحملنا فوق طاقتنا
أتعرف لم ؟
لأنه الاقصى
دمت بألف خير

مقبولة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2008, 01:07 PM   #9


ما شاء الله تبارك الله
الشاعرة الرائعة، الأستاذة/ مقبولة عبد الحليم
لأول مرة أقرأ لكِ أيتها الشاعرة الصادقة التي تحمل هَمّ الأمة على عاتق حرفها.

لله درك حين قلتِ:
ذَرَفَت عُيونُ الدَهرِ مُرَّ دُموعها
وتَسَربَلتْ بالحُزنِ ثَوبًـا أسْـوَدا

ما أبدعها من صورة، وما أقساها من حالة تبعث على الحزن والبكاء لحالنا.
***
وما أعجَب جمعك بين متناقضين في هذه الصورة:
وَسَعوا إلى لَيل الهَزيمَـةِ رُقَّـدا
السعي ... والرقاد!
فكيف يسعون وهم رقود؟!... صورة عجيبة حقاً، ولكنها جميلة في رأيي.
***
فقط وقفتُ عند قولك:
يا سامِعًا نَجْوى الصدورِ السُجَّدا
فإن كانت (السجدا) صفة للصدور -المجرورة بالإضافة- فلا بد أن تأتي الصفة تابعة للموصوف جراً، فتكون (السجّدِ).... أليس كذلك؟
***

استمتعت كثيراً بقراءتي هذه القصيدة الرائعة التي حملت نفحات رمضان بين طيات لفحات المرارة والبكاء على أقصانا الحبيب، بمزج فنيّ رائعٍ ورائقٍ وراقٍ.
***
تحيتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2008, 01:58 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
الاخت الفاضلة والشاعرة الاديبة
مقبولة عبد الحليم
الله أكبر الله أكبر
قصيدة ما أقرأ هنا ام استنهاض همم للمجابهة
وايقاظ الغافلين من سباتهم
قصيدة فى منتهى الروعة معبرة قوية السبك
بديعة المبنى والمعنى

أهلٌ كَما الطَوَفانُ في تِعدادِهـم
لَوْ ناصَروكَ لَما بقيـتَ مُهَـدَدا
تَرَكوكَ تَنْهَلُ مِنْ دُموعِكَ يائِسـا
وَسَعوا إلى لَيل الهَزيمَـةِ رُقَّـدا

صدقت والله صدقت
تحيتى لك ولطيب حرفك

كالبدر تشرق بين النجوم فتفرح فيك وتهمس لك اهلا فيك وبأنوارك

تشرفني والله بطلتك البهية وتشرف القصيدة

دمت يا بني بصفاء كنبع الماء جارِ

دائما كن قريب ودي ووردي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة