ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قصة الصمت [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     تَبدَّلَ الحُب .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أغنية العيد-قصة قصيرة [ الكاتب : أحمد العكيدي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سقط سهوا. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     حتى هناك !! [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ومضات ماسه 7 [ الكاتب : فاطمه عبد القادر - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الحطـام قصة قصيرة [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سَمادير [ الكاتب : أحمد الرشيدي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     صفاء الروح [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : غلام الله بن صالح - ]       »     معاني بعض كلمات القرآن الكريم [ الكاتب : بهجت الرشيد - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ > القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

وعود / ق ق ج

القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 30-09-2016, 08:50 AM   #1
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه
وعود / ق ق ج


وعود
فخّخ أحلامها بالوعود، وزيّن آمالها بالورود..
ولمّا أزفت ساعة الوفاء، شقّ القَدَرُ صدر فرحها، وتركها في قِدر على نار لوعة الذّكريات تلوب...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2016, 03:28 PM   #2


وتبقى للآمال علبة ألوانها .. وللقدر حتمًا كلمته الأخيرة !

دمتِ راقية النبض أيتها الزاهية الرَّقيقة كاملة الأقحوان ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2016, 03:52 PM   #3


ومضة جميلة معبرة صورت نهاية تعيسة لحلم جميل.
تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2016, 10:39 PM   #4
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية الفرحان بوعزة


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
وعود
فخّخ أحلامها بالوعود، وزيّن آمالها بالورود..
ولمّا أزفت ساعة الوفاء، شقّ القَدَرُ صدر فرحها، وتركها في قِدر على نار لوعة الذّكريات تلوب...

وعود/ لا وجود لوعد واحد، بل هي وعود متعددة وكثيرة، فمن الصعب أن تتحقق كلها في آن واحد وفي زمن قياسي محدد.. لذلك لجأ البطل إلى تحريك أحلامها وتعدادها ليستطيع أن يدخل إلى عالمها الخفي. ويسهل عليه اجتذابها وكسب ثقتها. فنصب فخاخه جيدا وأوهمها أن أحلامها قابلة للإنجاز وسهلة التحقق. وهي طريقة اختارها ليدخل إلى قلبها وفكرها ورغباتها وطموحاتها. وهو يدرك يقينا أنه غير قادر على تحقيقها، وإنما هي وعود مبنية على النصب والاحتيال والكذب صالحة لتحقيق نزواته الدفينة في أسرع وقت ممكن..
ولمّا أزفت ساعة الوفاء،/لما يغيب المحفز الأخلاقي ويموت الإخلاص، وتتوارى الذات خلف ما تحقق من شبع ولذة مجانا ، فإن الرغبة في الذات الأخرى تبقى غير نافعة ولا قيمة لها ..لأن الوضعية تغيرت وتم تحقيق المراد منها... فلا مجال للحديث عن الوفاء والإخلاص، بطل انتهازي وصولي ، خال من كل مروءة وإنسانية.
بدهي أن يشق القدر صدر فرحها ،فأصبحت كالقدر تحت نار حارقة على المستوى النفسي والاجتماعي والديني ، فساعة إنجاز الوعود لم تحضر نهائيا ، ولم تتفعل أبدا.. لأن موعدها تبخر مع الكذب والتحايل والتملص من كل الوعود السابقة .. بطلة ساذجة غريرة ، تنقصها التجربة ..لم تعرف كيف تتعامل مع الدناءة والمكر والخداع .. فصارت تحوم وتدور في فلك ما تبقى لها من الذكريات دون الوصول إلى أهدافها التي بنيت على باطل وأرضية هشة...
ومضة جميلة عملت الساردة على الابتعاد عن مألوف اللغة المتداولة ،إذ عرفت كيف تملأ لغتها وتحملها من الدلالات التي توسع المعنى وتغنيه . وطريقتها هو خرق اللغة وتكييفها في تراكيب جديدة راقية. ربما نجد كلمة التقت بكلمة أخرى لأول مرة ، أي هناك تجديد على مستوى التركيب والأسلوب الشيق الجذاب. من قبيل /فخخ أحلامها/ شقّ القَدَرُ صدر فرحها/ على نار لوعة الذّكريات تلوب.../
فرغم أن الفكرة متداولة وتتكرر بأساليب مختلفة في المجتمع. إلا أن الساردة عرفت كيف تسلها من التداول العام عن طريق تشخيص نوع من الألم النفسي العالي التوتر بلغة راقية. وكما يقال :اللغة وعاء للأفكار، فإذا انثقب الوعاء ضاعت الأفكار وتلاشت ..
جميل ما كتبت وأبدعت أختي المبدعة المتألقة كاملة ..
مودتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-10-2016, 01:09 AM   #5


اخترت ايقاعا بجرس يدق نوتات المل تارة وترانيم الأسى كنهاية لمن تصدق..
مميز نصك الراقية كاملة..
تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

التوقيع

ما أكثر ماقلت
وكأنك لم تقل شيئا.

  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2016, 10:10 PM   #6
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لبنى علي مشاهدة المشاركة
وتبقى للآمال علبة ألوانها .. وللقدر حتمًا كلمته الأخيرة !

دمتِ راقية النبض أيتها الزاهية الرَّقيقة كاملة الأقحوان ..

ودمت برقّتك وحضورك اللّطيف عزيزتي
شكرا لك وبارك الله فيك
تقديري وتحيّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2016, 10:11 PM   #7
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلام الله بن صالح مشاهدة المشاركة
ومضة جميلة معبرة صورت نهاية تعيسة لحلم جميل.
تقديري

شكرا لك أخي على الحضور الكريم
بوركت
تقديري وتحيّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2016, 10:14 PM   #8
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
وعود/ لا وجود لوعد واحد، بل هي وعود متعددة وكثيرة، فمن الصعب أن تتحقق كلها في آن واحد وفي زمن قياسي محدد.. لذلك لجأ البطل إلى تحريك أحلامها وتعدادها ليستطيع أن يدخل إلى عالمها الخفي. ويسهل عليه اجتذابها وكسب ثقتها. فنصب فخاخه جيدا وأوهمها أن أحلامها قابلة للإنجاز وسهلة التحقق. وهي طريقة اختارها ليدخل إلى قلبها وفكرها ورغباتها وطموحاتها. وهو يدرك يقينا أنه غير قادر على تحقيقها، وإنما هي وعود مبنية على النصب والاحتيال والكذب صالحة لتحقيق نزواته الدفينة في أسرع وقت ممكن..
ولمّا أزفت ساعة الوفاء،/لما يغيب المحفز الأخلاقي ويموت الإخلاص، وتتوارى الذات خلف ما تحقق من شبع ولذة مجانا ، فإن الرغبة في الذات الأخرى تبقى غير نافعة ولا قيمة لها ..لأن الوضعية تغيرت وتم تحقيق المراد منها... فلا مجال للحديث عن الوفاء والإخلاص، بطل انتهازي وصولي ، خال من كل مروءة وإنسانية.
بدهي أن يشق القدر صدر فرحها ،فأصبحت كالقدر تحت نار حارقة على المستوى النفسي والاجتماعي والديني ، فساعة إنجاز الوعود لم تحضر نهائيا ، ولم تتفعل أبدا.. لأن موعدها تبخر مع الكذب والتحايل والتملص من كل الوعود السابقة .. بطلة ساذجة غريرة ، تنقصها التجربة ..لم تعرف كيف تتعامل مع الدناءة والمكر والخداع .. فصارت تحوم وتدور في فلك ما تبقى لها من الذكريات دون الوصول إلى أهدافها التي بنيت على باطل وأرضية هشة...
ومضة جميلة عملت الساردة على الابتعاد عن مألوف اللغة المتداولة ،إذ عرفت كيف تملأ لغتها وتحملها من الدلالات التي توسع المعنى وتغنيه . وطريقتها هو خرق اللغة وتكييفها في تراكيب جديدة راقية. ربما نجد كلمة التقت بكلمة أخرى لأول مرة ، أي هناك تجديد على مستوى التركيب والأسلوب الشيق الجذاب. من قبيل /فخخ أحلامها/ شقّ القَدَرُ صدر فرحها/ على نار لوعة الذّكريات تلوب.../
فرغم أن الفكرة متداولة وتتكرر بأساليب مختلفة في المجتمع. إلا أن الساردة عرفت كيف تسلها من التداول العام عن طريق تشخيص نوع من الألم النفسي العالي التوتر بلغة راقية. وكما يقال :اللغة وعاء للأفكار، فإذا انثقب الوعاء ضاعت الأفكار وتلاشت ..
جميل ما كتبت وأبدعت أختي المبدعة المتألقة كاملة ..
مودتي وتقديري

قراءة وتحليل رائعان من أستاذ يحترف صياغة الكلمات وتفكيكها
دمت أستاذا رائعا متميّزا أخي الفرحان بو عزّة
أشكرك جزيلا
بوركت
تقديري وتحيّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2016, 01:02 PM   #9
معلومات العضو
قلم مشارك

No Avatar


نص جميل وممتع يصور لنا قصة من واقع الوعود التي يحطمها القدر.
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2016, 06:43 PM   #10
معلومات العضو
أديبة
الصورة الرمزية سمر أحمد محمد


أختيار ممتاز لكلمة فخخ

فهي تعبر عن مدي براعته في تخدير عواطفها

وطبعا كالعادة عند ساعة الجد يتركها تنفجر مع قنابل الحزن والقهر

وتحترق بنيران الهجر

ومضة رائعة جدا جدا

سلمت يمنيك ودمت بألق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة