أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: العودة للحياء والأدب (قضية ورأي)

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي العودة للحياء والأدب (قضية ورأي)

    بالتأكيد أن مجتمعاتنا تحتاج لعودة الكثير للحياء والأدب فقد أصبحنا نرى صرعات قلة الحياء يتفنون فيها موديلات
    وأشكال وفي كل يوم يتسابقون ليظهروا لنا بقلة حياء جديدة ألا يمكن أن نلغي مهرجانات الصرعة و ( الفئشة والطأة والرنة) ويكون
    لدينا مهرجان واحد فقط يدعو للرجوع للحياء والأدب ؟!! لأن الوضع أصبح مزري جدا، لم يعد الكثير يخجلون لا بالكلام ولا
    باللباس ،أصبح الكثير من الرجال يتكلمون عن رغباتهم وأمورهم الخاصة وعلاقاتهم الخاصة الزوجية أو حتى غيرها أمام الناس وامام اصدقائه
    والعامة كأن الأمرعادي جدا دون خجل ولا حياء والأفظع أيضا أن الكثير من الفتيات أصبح لديهن نفس الأمر وهناك
    الأكثر من الشباب نزعاً للحياء. هل يا ترى سنعيش للعصر الذي نرى فيه العودة للحياء والأدب ونرى
    فيه الرجولة رجولة حقيقية والأنوثة أنوثة حقيقية ، والادب أدب ؟؟ هل سنستطيع ان نرى الرجل برجولته الحقيقية.. والفتاة ترجع لأنوثتها
    وحياءها كما أمرنا شرعنا الاسلامي ؟ والكثير يظن ان الحياء فقط مطالبة به الفتاة ولكن من قال هذا ؟؟!!
    الحياء مطالب للشاب ايضا الكثير يظن ان الشاب يجب ان يكون (بجح) كي يكون شاب ذو شخصية ، و هذا الكلام خاطيء فهناك حياء للرجل
    مفروض ومطلوب فديننا يعلمنا الحياء فيما يجب ان يكون فيه الحياء. فما رأيكم أنتم ؟؟
    هل الحياء فقط للفتاة مثل ما يعتقد الكثير من الناس؟ أم يجب ان يكون الحياء للشاب والرجل كما هو للفتاة والمرأة ؟
    سواء بالكلام أو بغيره.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    بانتظار أقلامكم

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    العمر : 36
    المشاركات : 362
    المواضيع : 127
    الردود : 362
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الغالية نسرينة /

    لقد أصبت كبد الحقيقة ......... واسفاه على أمة تركت قيمها واسلامها وتجردت من كل القيم والعادات ....... لابد من رجعة الى الله......






    شكرا نسرينة



    ابن فلسطين

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    المشاركات : 6
    المواضيع : 2
    الردود : 6
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

    افتراضي بسم الله


    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال تعالى ... ان الذين يحبون أن تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا لهم عذاب اليم فىالدنيا والآخرة ... صدق الله العظيم

    وقال رسول الله الكريم .. من ابتلى بشئ من هذه القاذورات فليستتر بستر الله فانه من يبدلنا صفحته نقم عليه الكتاب .. صدق رسول الله


    فاذا ذهب الحياء فعلى العفاف فعلى العفاف السلام ..... الأخت نسرينة تذكر كلامي هذا جيدا وقد تنقاشنا فيه فتره طويلة وهنا أشكرها لمعاودة فتح الموضوع في منتدى آخر لعلنا نصلح كثير من شباب وفتيات الأمة وشكرا لدعوتك أختي ..

    االحياء تاج المرآة فإذا ذهب الحياء فعلى العفاف السلام والى الله النشور ...

    قالت السيدة عائشة رضي الله عنها : لا تؤمن بسورة النور من تلبس هذا " اي تقصد التبرج "
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن او آبائهن او آباء بعولتهن او ابنائهن او ابناء بعولتهن او اخوانهن او بني اخواتهن او نسائهن او ما ملكت ايمانهن او التابعين غير اولي الإربة من الرجال او الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون .. صدق الله العظيم

    http://www.thekra.org/sounds/17.rm


    وللفت الانتباه فقط وما يترتب على الفتيات يوم القيامة

    من يستهزيء بالمسلمة أو المسلم من أجل تمسكهما بالشريعة الإسلامية فهو كافر ، سواء كان ذلك في احتجاب المسلمة احتجاباً شرعياً أم في غيره . لما رواه عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال رجل في غزوة تبوك في مجلس : ما رأيت مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطوناً ولا أكذب ألسناً ولا أجبن عند اللقاء ، فقال رجل كذبت ولكنك منافق ، لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ونزل القرآن فقال عبدالله ابن عمر : وأنا رأيته متعلقاً بحقب ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم تنكبه الحجارة وهو يقول : يا رسول الله إنما كنا نخوض ونلعب ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ((أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون . لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين)). فجعل استهزاءه بالمؤمنين استهزاء بالله وآياته ورسوله .
    مهما تكلمنا يبقى الوازع الديني هو الحل وان ترضى النفس وتقتنع ..

    آسف ردي سريع قليلا لكن أحببت أن أضيف النقاط الرئيسية التي تترتب على هذا الموضوع


  4. #4

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    الرائع على الدوام أبو مجاهد
    بداية دعني أرحب بك هنا وأشكرك على تلبية
    الدعوة للملتقى. وأشكر مشاركتك وتواصلك السريع
    مع الموضوع.

    نعم والله أذكر يا أبو مجاهد، وكل ما ذكرت من تعاليم ديننا الاسلامي
    لهو كفيل بان يحفظ مجتمعاتنا الاسلامية من كل شر ومن كل فساد ولكن
    البعد عن الدين الاسلامي هو ما جعل كل ما نراه أمام أعيننا يحدث

    أخي الكريم لقد تكلمت بخصوص أمر الفتاة وحياء الفتاة التي هي الأساس
    حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم خاف على امته من فتنة النساء وهذه
    الفتنة تكون عندما يحدث ما هو حاصل الان في مجتمعاتنا من لبس الفتيات
    وعدم التزامهن بالشرع الاسلامي.

    وانتظر رأيك وقلمك بخصوص حياء الشباب فكما ذكرت في اصل الموضوع
    اننا نريد ان نلقي الضوء على حياء الشاب والفتاة على حد سواء.

    سلمت ودمت بالف خير وشكرا لكل هذا الألق والاثراء بالموضوع

    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    فهم ان الحياء مطلوب من المرأة فقط فهم خاطئ وفيه شئ من الجهل .
    ولا اعتقد من يطلب الحياء من الأنثى يرفضه من الرجل.
    المسألة ابسط وتتعلق بأنه اذا كان من الرجل مطلوبا فانه من الانثى مطلوب بشكل اكبر.. والسبب واضح ان الانثى تتزين بعفافها وحيائها وضعفها .وهي من صفات الجمال عند من يؤمن بهذا المذهب وهم غالبية.ومتى فقدت حياءها فقدت انوثتها.

    وهذا يرمي من طرف خفي ودون ان يشعر الرجال ان مكارم الاخلاق تليق بالمراة اكثر .
    فاذا فعل رجل فعلا مشينا استغرب منه . ولكن اذا فعلته امرأة فربما تقوم
    قيامتها. . وهنا لن اتطرق الى ان هذا الامر يعتبر شيئا من ظلم المراة ولكنني انظر له من باب ان مكارم الاخلاق اجدر بالمرأة . وقد وصف الله زوجة نبيه موسى وابنة نبيه شعيب عليهما السلام بصفة واحدة عندما تحدث عنها :
    (فجاءته احداهما تمشي على استحياء...) وهنا تكمن اهمية هذه الميزة في النساء.فهذا اخلاق امرأة ابوها نبي وزوجها نبي .

    الحياء ليس حكرا على المرأة اذن وقد تحدثت السيرة عن حياء سيدنا الرسول الكريم عندما دخل عثمان عليه ووركبته مكشوفة فغطاها ولم يفعل ذلك امام ابي بكر وعمر رضي الله عنهم..فسئل فأجاب :
    ألا استحيي من رجل تستحيي منه الملائكة؟
    اذن هذا يقودنا الى ان الملائكة ايضا تستحيي .. بل ان الله سبحانه يستحيي كما ورد في اكثر من حديث شريف:
    ان الله ليستحيي من الرجل اذا شاب شيبة في الاسلام ان يعذبه.

    هذا كله مطلوب من الرجال ومطلوب ان يعلموه لاولادهم ونسائهم .. ولكن ما يحدث غالبا ان الرجل يتهاون في تجاوزات ابنه ولا يفعل مثله حيال تجاوزات ابنته مع ان الذنب واحد .. والرجل يبرر دائما لنفسيه الخطأ ويكرس ذلك المفهوم حتى بتعامله مع ابنائه وبناته.
    وما يحدث الان نتيجة لعوامل كثيرة جدا اهمها سوء العادات التي نشأنا عليها .
    والانفتاح الكبير في الاقتصاد والتبادل المعلوماتي .. والقنوات الفضائية التي جعلت الاب وعائلته يشاهدون فلما يعرض ما يعرض . ومسابقات تبدي المذيعة فيها اكثر مما تخفي وكأنه امر عادي فاصبحت الفتاة لا تهاب هذا الامر لانهم اعتادوا عليه .
    وكما كلنا يعلم ان الاعتياد على امر كفيل باقراره ومنحه المشروعية.
    امر اخر ان القدوة في مجتمعاتنا معدومة .. فالمدرسة افتقدت دورها الهام بل اصبحت عاملا مساعدا لقلة الحياء العامة. وتناقض ما يتعلمه الطلاب مع ما يشاهدونه.
    ورجالنا لا يشرفون كثيرا في تعاملهم .. وتجدين الواحد منهم اذا وجد قليلة حياء فانه يتعامل معها باحترام وتقدير ويوليها اهتمامه وكأنها مصدر من مصادر الطاقة ..محاولا التقرب اليها باي شكل.. كل هذا يعطي الفتاة الانطباع ان تلك الفاجرة مرغوبة وجميلة ويبعث في نفسها الشرارات الاولى لقلة الحياء حتى تسوق نفسها وتكون مثل فلانة.

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اخي الكريم عاقد الحاجبين
    أتعبت من بعدك في الرد والله انك أصبت في كل ما قلت
    أشرت لنقطة هامة وهي بعض العادات الجاهلية التي
    وصلت بنا إلى التساهل مع الشاب في الخطأ وحتى في
    أمور الكبائر مع أن الشرع الاسلامي أقر العقوبة على
    الفتاة والشاب والذنب واحد والعيب واحد ولكن للاسف
    العادات التي تمشي وراء المثل (رجال وشايل عيبه) أدت
    إلى كل ما وصلت إليه مجتمعاتنا الحالية.
    للاسف أن العادات وانعدام القدوة والكثير من الأمور هي
    ما أدت بالمجتمع للوصول لهذا الأمر.
    والله أني سمعتها من الكثير سواء من النساء او حتى
    من بعض الرجال عندما يأتي مثلا رجلا ليخطب إحدى
    الفتيات فيرون أن الشاب به حياء زائد فيقولون انه عديم
    الشخصية او انه ليس صاحب شخصية مرغوبة او كذا
    او كذا ولا ادري ما هذا التخلف والجهل الذي وصلنا
    إليه بالتفكير.

    حتى بعض الفتيات يرفضن الزواج من رجل يتميز بالحياء
    او ان كان حياءه زائد قليلا مع ان الحياء امر مطلوب في الرجل
    ويرغبن برجل (بجح) ونظرتي الشخصية ان الحياء امر
    جميل جدا للشاب ويعتبر ميزه تضاف له لا عيب يحسب عليه.
    ولكن لا ادري لماذا انقلبت الموازين !!
    امر اخر يقهرني جدا وهو تحدث الرجال بطلاقة زائدة عن
    امورهم الزوجية بين اصدقاءهم الرجال فتجده يتكلم كل ما لديه
    من امور الزوجية التي تخص علاقته الخاصه مع زوجته ولا
    ادري كيف يستطيع الرجل ان يتكلم عما يفعله مع زوجته امام
    اصدقائه دون ادراك للعواقب الوخيمة لمثل هذا الامر!!
    وكيف لا يستحي من هذا الأمر
    غير الشباب الذين يتفاخون فيما يفعلون مع فتيات الشوارع
    وكان الأمر مفخرة للتفاخر به او وسام شرف !!

    حقا وصلنا لزمن مزري والله
    الله المعين والمستعان

    سلمت عاقد ودمت بالف خير

    نسرينه

  8. #8
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    ذكرني تعقيبك بامور منها تغليظ العقوبة في شأن من يتحدث عما يفعل مع زوجه في حديث شريف نسيت نصه.
    وكذلك قول الرسول الكريم عليه السلام : كل امتي معافى الا المجاهرون. وان المجاهرة ان يصبح احدهم وقد ستر الله عليه فيقول فعلت كذا وكذا.

    اما من تعيب حياء الرجل فهي من نفس النوعية الاولى التي تحدثنا عنها وهي رجل وإن ملكت ما تملك المرأة .. واذا كانت البجاحة ميزة فإن قلة الحياء لدى هؤلاء الفتيات تعتبر نوعا من التحضر والمواكبة والطيور على اشكالها تقع .. وشر البلية ما يضحك فعلا .. ومما يدهشني فعلا ان قومنا لم يأخذوا من الحضارة الا ما يرسخ التبعية والتخلف .
    وبالعودة للحياء فقد ورد في الحديث : ان الله لحيي ستير.
    فاذا كان الله تعالى يستحيي فهل يعقل ان نكيل بمقاييس فتيات غاية طموحهن ان يشبهن عارضة او يتمثلن بفنانة.

    في شأن التمييز بين الرجل والانثى في التعامل ومقولة شايل عيبه اجد بيتين في غاية التعبير لنزار قباني يقول فيهما:
    تُسألُ الأنثى إذا تزني , وكم . . . مجرمٍ دامي الزنا لا يُسألُ
    وسريرٌ واحــــدٌ ضمـــــهما . . . تسقط البنت , ويُحمى الرجلُ

    ......

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    المشاركات : 6
    المواضيع : 2
    الردود : 6
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

    افتراضي بسم الله

    آسف على التأخير اختي نسرين واخي عاقد الحاجبين

    ان شاء الله انتظرو ردي ليس لدي فراغ من الوقت

    اراكم لاحقا

  10. #10
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اخي عاقد الحاجبين
    نعم بارك الله فيك فهذا الحديث النبوي الشريف الذي نهى فيه الرسول
    صلى الله عليه وسلم من ذكر الامور الخاصة بين الرجل وزوجته:
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن من شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها ) رواه مسلم.

    اما المجاهرة بالمعصية والمفاخرة بها فلا حول ولا قوة الا بالله
    من زمن اعوجت فيه العقول وتفسخت النفوس من الحياء فيها.
    وبالنسبة للفتيات اللاتي ذكرتهن فأصبت والله.

    اشكر لك التواصل وسلمت ودمت بالف خير

    نسرينه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مقال حول دور مواقع التواصل والقضايا الثقافية ورأي الشعراء
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-10-2016, 08:02 PM
  2. صورة ورأي
    بواسطة محمد رامي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 30-07-2013, 06:12 PM
  3. ستـــــــون عامــــاً على نكبتنا...فإما العودة، وإما العودة!
    بواسطة ماجدة ماجد صبّاح في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 27-06-2008, 12:49 PM
  4. ملف واحة الفكر والأدب للرسائل الأدبية
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 95
    آخر مشاركة: 22-01-2007, 03:14 PM