أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: خارج حدود الفرح..

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي خارج حدود الفرح..

    خارج حدود الفرح
    الزمان ..عمري الذي بدأ بلقياك ...والمكان ..روحي..التي تراكمت فيها أجمل ذكرياتي معك ....
    أقفلت أجفاني كي أغوي عيني بالرقاد ،فوجدتني أتأرجح بحبال الفكر ..ووجدت طيفك يحاصرني من كل الأبعاد..ويضحك ؟!يضحك أنه حرمني لذة المنام .
    يتردد من أعماقي صدى السؤال عن شوقي إليك بلا انتهاء...فيرجع الصدى ...أن ذاكرتي ذهبت إليك ولم تعد..
    أعيش معك رغم المسافات المعبدة بظلمة السفر ،وأعلل النفس بقرب اللقاء ..يرقد الجسد بعد أن أنهكه الإنتظار ..وأسمع صوت الريح ..تعتريني رجفة لا أدري أهي البرد أم الخوف ،وأجفل من المكان أتحسس ما يدور خلف زجاج النافذة بعد أن تحركت أغصان الشجر توحي للخائف أن هناك من يهمهم بسلب النوم من أجفانه ..ومرة تراني أختلس النظر من ثقب الباب فتفتر عزيمتي عندما أوقن أن ما أسمعه مجرد حركة قطة تبحث عن مكان يحمل لها شيئا من الدفء .
    الناس في بلدتي يأوون إلى بيوتهم مبكرين كما تعهد ..وأكاد أذكرك تقول "الناس هنا ينامون قبل الدجاج "..نعم ..الشارع أمام البيت خال إلا من بعض ضحكات الشباب الذين ربما لم تتسع لهم بيوتهم ...أو ربما صدور ذويهم ..
    وفجأة تمر سيارة يثير صوتها الرعب في نفوس الغافلين منذ حين .
    بيت الجيران معتم ولا تكاد تميز الجدار من النافذة ،لأن جارنا أطفأ الأنوار واكتفى ببعض النور المنبعث من أعمدة الشارع .
    تتراقص الأشجار حول المنزل حتى يتهيأ لك أنها أشخاص باتوا يرقصون حتى بزوغ الفجر ..ولا تدري أيرقصون فرحا أم ألما من قسوة الريح .
    أنا ساهرة أرقب كل هذا ..يتسلل الخوف إلى نفسي ...في وحدتي تحيط بي الوحشة من كل صوب، أستجدي عقارب الساعة المتشبثة بالحائط أن تحث الخطا ،وتسرع المسير ..وعند يأسي أكاد ألقي بها أرضا كي لا أسمع تكاتها تثير أعصابي .
    وأستعيذ برب الناس من كل وسواس يطاردني ،وأهم بركعتين، وتلاوة بعض آيات الرحمن علي أجد للنوم سبيلا، فأسمع صوت الفجر يكبر خالق هذا الكون ومدبره ..أأدي صلاتي ،وأقبع في فراش غادره الدفء منذ حين ولا أدري كم غابت عني الحياة حين أحسست بابني يدس جسده بجانبي ،..وهكذا تمر أيامي ،تطاردني وأغالبها لتطوي عني صفحة من كتاب غيابك المحمل بالوجع .
    أتدري كم مرة تأملت صورتك أحدثها لظني أنها تحدثني ..؟!كم مرة ذكرتك ..بل قل كم لحظة لم أذكرك فيها ..وكم مرة فارق طيفك خاطري ..كم حملتني أشواقي إليك ..وتمزقت أشرعتي دون الوصول إلى برك.
    كم مرة خرق صدى صوتك جدار صمتي ..وبخر حر النوى شلال أدمعي .
    ومرة حلمت بك توقظ صحوي كي أشاطرك رزق الفجر..وتاهت كلماتي في دعاء الوتر أأمنه خلفك، وأنت تطلب العلي القدير لنا الأمان في الدنيا والغفران في الآخرة ...هو ذات السحر لا يبارح كلماتك .
    تلك أيامي تجرفها رياح البعد إلى اللاقرار..وتتناثر ذكريات الماضي على تلال السنين ،وتراها فقدت ذاك البريق ،ولم يبق لقلبي المعذب سوى الشحوب والدموع .
    هذي سنون أراها ضائعة من سني عمري ،يسطرها التاريخ رغما عني ،ويدون لحظاتها في كراسة أيامي ،ويحفر على وجهي بصمات تثبت أن الأسى قابع على شواطئي ..يلد في كل لحظة نهرا من وهم .
    أتدري ..؟حين يقترب موعد قدومك يصافح الرجاء قلبي ..وترف فراشاته تدندن بأغنية نسيتها عند حافة الذكرى ..
    أترك لنفسي عنان الفرح ..فترتطم بأوجاع السفر من جديد ..وإلى أن يموت السفر ..تبقى أحلامي خارج حدود الفرح.

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.98

    افتراضي

    الأديبة الغائبة الحاضرة الحبيبة إلى النفس والقلب
    واحة أمان ..

    ما بين غياب وإياب ، تأتيني بحقائب متخمة بالهدايا ..
    وقلب خاو ، تيبست فيه آخر نبتة شوق كنتُ غرستها ذات وداع .
    على عتبات الوداع ، ضاعت ذكرياتنا ، ولم يبق إلا صورة تأطرت بالجمود بلاحياة .
    تشبث بها حائط اصطبغ بلون الحزن ، صورة بهت لون الحياة فيها ..
    وعقارب الساعة تقتات على أيام عمري ، تقرضها بملل يقتل بي معنى الحياة ..
    وعلى شرفات انتظارك ، زرعتُ الأمل في أصص الحلم ، رويتها من سجم عين أدمنت السهر ،
    أرقب موعد قدومك يصافح الرجاء قلبي ..
    أترك لنفسي عنان الفرح ..فترتطم بأوجاع السفر من جديد .

    أختي الغالية أم محمد ..
    رسم قلمك الحزن بحروف جميلة ..
    اشتقنا لهذا الألق الذي افتقدناه وقتا ليس بالقصير ..
    فلا تطيلي علينا الغياب ..

    أشتاق لك بحق ..
    لك كل الحب وباقات الود وطاقات الورد .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.84

    افتراضي

    واحة امان..

    اهلا بك من جديد...

    ذات يوم ارسلت لي صديقة هذه الكلمات فاعجبتني عساها تعجبك..

    جوتيار في كل شريعة توجد مساحة للبوح الذاتي، ذلك البوح الذي يعلو فيه صوت انا خافتة، تهمس في اتون مغارات الانسان وقعها كوقع دبيب النمل، تمر فجأة فوق اغداق المرء فتشعره بوجودها، لكنها لاتظهر له ملامحها، فيعيش المرء في ذاته وقعها دون ادراك حتمي لملامحها، وهكذا تتوه في افقه الملوس لينتقل به الى الحدسي وهذا الاخير يبقى دائما ذا وقع ثقيل جدا، لانه لايعطي ابدا اجابة واضحة وصريحة، انما يعلق المرء بين الوضوح الغير مكمل واللاوضوح التام فيعيش حالة خوف وقلق وحزن دائم، وهذا هو ملخض الانسان الحالي من وجهة نظري خوف من المجهول وقلق على المصير وحزن يلازمه لانه بات على المحك في وضوح الاشياء لديه.


    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    واحة امان ..
    بحثت في نصك الرائع عن واحة لامان روحي القلق فوجدت الشوق والخيارات الصعبة تنوء حزنا على اكتافي المرهقة
    فهلا رحمتي بي .. نصلك لامس عذابات روحي واقترب من مسامات الجرح

    مودتي لك ايتها الاديبة الرقيقة

    ميــــــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 111
    المواضيع : 16
    الردود : 111
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    لا أعلم لماذا اختلق النقاد إشكالية الكتابة النسوية، هل هو لخلق نظرية جديدة عن الأدب الذكوري و أخرى عن الأدب الأنثوي أم هي مجرد معركة كلامية لتحريك النقاش...
    لا أستطيع أن أفرق بين أدب =كوري و أدب أنثوي إلا من خلال قراءة اسم صاحب النص..
    كل هذه المقدمة.. لأقول بأن الجمال هو المعيار.. جمال التعبير و جمال المشاعر و جمال الأفكار..
    و كل ذلك وجدته في نصك.. بوركت
    تحياتي للأديبة أمان
    أخوكم عمر.

  6. #6
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    واحة أمان

    حلم الماضي وطلب الرجوع

    فجوة صارخة في الفؤاد

    وقاتلة تحرق الصبح والمساء

    أوجاع قاسية لا ترحم صغير ولا كبير


    ابقي كما أنتِ ولا تسألي عمن رحل

    سعدت بمرورى هنا سيدتي

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخت الحبيبة وفاء شوكت :
    سعيدة بمرورك المحمل بالشوق ...هي أيامنا ترسمنا بلون الحزن ،ويأبى الفرح أن يزورنا دون دمعة أو قتام ....والمحبة كالموت لا تستطاع إلا مرة واحدة .

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    جوتيار :
    أعجبني هذا السبر لأغوار النفس ...هكذا هو الحزن ..يحل ضيفا ثقيلا ولا يكاد يغادرنا حتى نتأهب للرحيل .
    دمت بخير

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    مينا ..
    أشكر لك مرورك عند حرفي ،وأتمنى لك السعادة والأمان ..
    دمت بخير

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخ عمر علوي :
    نعم ..الجمال هو المعيار ..جمال النفس ..وجمال التعبير ....وجمال ردك .
    دمت بكل الخير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حـُب خارج حُدود العِشق !!
    بواسطة أحمد فؤاد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 30-01-2015, 09:27 PM
  2. خارج حدود اللوحه
    بواسطة حسنين مهاوي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 28-11-2008, 06:45 PM
  3. خارج حدود الصمت
    بواسطة ياسمينا مسلمة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-04-2008, 11:09 AM
  4. قلوب .. خارج حدود الألم .!!
    بواسطة أحمد فؤاد في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 24-12-2005, 01:28 PM
  5. الفرح الإيجابي
    بواسطة صباح الضامن في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-11-2005, 05:37 PM