ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
لِمَ [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : محمد سمير السحار - ]       »     الحساب [ الكاتب : نوري الوائلي - المشارك : نوري الوائلي - ]       »     تأمل ناسك [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : عبدالرشيد غربال - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     تكريم [ الكاتب : غلام الله بن صالح - المشارك : آمال المصري - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : آمال المصري - ]       »     تلويحـــــــــات الـــــورد [ الكاتب : سمير الفيل - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     التذكرة رقم 267 [ الكاتب : المختار محمد الدرعي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     صفحة رضا التركي . شعر فصيح [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : رضا التركي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

حكاية حبة القمح

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2006, 03:12 PM   #1
حكاية حبة القمح


= حكاية حبَّة القمح =


قصة : جمال علوش


( 1 )
أذكر عندما فتحتُ عينيَّ ذات صباح ، أنني أبصرتُ نهراً أصفرَ من السنابل ينساب باتجاه الشرق . كان المنظر ساحراً جدَّاً ، لذلك رفعتُ رأسي لأرى أكثر ، إلاَّ الريح هبَّت بقوة في تلك اللحظة ، فحملتني على ظهرها وطارت بعيداً .
شعرت بفرح غامر يتملكني وانا على ظهر الريح . قلتُ في سِرِّي : سأزور البلدان ، وأتعرف على كثير من الأصدقاء . ونمتُ على كتف الريح .
( 2 )
رمتني الريح في وسط سهل واسع ، فابتسمت . قلت : سأظلُّ هنا أتمتع بدفء الشمس ، وأسامر النجوم في الليل ، وعندما أشتاق للرحيل ، ستحملني صديقتي الريح إلى حيث أشاء .
قالت لي شجرة كانت تتوسط السهل :
- ليس هذا مكانكِ أيتها الحبة !
وقال لي غدير صغير :
- اغرسي نفسك في التربة .. وستتحولين بعد شهور إلى سنبلة تحبها الطيور والعصافير .
وقالت لي الأرض :
- انغرسي فيَّ ، تجدي الدِّفء والغذاء والأمان .
وطبعاً لم أستجب لطلب أحد . فقد قرَّرتُ أن أظلَّ كما أنا ..حبة حنطة ذهبية..أزور البلدان ، وأتعرف على الناس، وأكتسب خلال تجوالي الكثير من الأصدقاء .. وربما يحالفني الحظُّ فيما بعد .. فأجمع مشاهداتي كلها في كتاب يحمل اسمي.. فأصبح أديبة مشهورة . ونمتُ بانتظار عودة صديقتي الريح .
( 3 )
ومرَّت الأيام والشهور .. وجاء الشتاء . فتحتُ عيني ذات يوم ، فشعرت بالبرد يسري في جسدي .
قالت الشجرة :
- ياللحبَّة المسكينة !
وقال الغدير :
- ستندم بعد أيام .
وقالت الأرض :
- لم يفت الأوان بعد .. هيَّا انغرسي في جسدي ...لكنني، وبدافع من كبرياء عنيدة متأصِّلة فيَّ ، تحاملت ، وتصنعت االلامبالاة .. إلاَّ أن الخوف بدأ يساورني .. فلربما تأخرت الريح ، ورحت أعدُّ الدقائق في انتظارها . وفي غمرة الحزن والألم والخوف ، جاءت الريح . حملتني على ظهرها ، وطارت بي . قلت في نفسي : ستحملني ولاشك إلى مكان أكثر أمناً ودفئاً .. ونمت .
( 4 )
فتحتُ عيني ، فإذا بي على ظهر تلَّة . نظرت حولي ، فرأيت بضع شجيرات بريَّة . كان المكان موحشاً ..لاناس فيه ولا أصدقاء . قلتُ في سرِّي : لقد خذلتني الريح . وبدون أن أشعر ، وجدتني أحفر في التربة وأتغلغل حتى وصلت إلى عمق شعرت معه بالدفء والأمن والحنان .
( 5 )
ومرت الأيام ..وأفقت ذات صباح على حركة تنبعث من داخلي : كان جسدي ينشق عن برعم أخضر طريّ نظرت من خلاله إلى الشمس فوجدتها تبتسم ..فابتسمت لها ...ورحتُ أتابع مع الأيام نمو ساقي التي توجت نهايتها بسنبلة تحمل الكثير من الحبوب الخضر . وعندما حلَّ الصيف بدفئه الساحر ، واكتسبت حبوبي لونها الذهبي ، حدثتها عن حكايتي ، وأسهبت في وصف وطني هناك .. حيث السهول تنداح معجبة بلألائها .. فشعرت بالشوق يتدفق من عيونهنَّ .. وبإصرارهنَّ على انتظار اليوم الذي تجيىء فيه الريح وتحملهنَّ إلى حيث يضحك الوطن .
----------------------------------------



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

قَمَرٌ يُباغِتُني بِوَرْدٍ
هَلْ أُبَاغِتُهُ بِآهْ ؟!

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: حكاية حبة القمح
الموضوع
واستشهد القمح نايا
حكاية تتبعها الف حكاية
القمح لم يعد يطعم الجوعى سيدتى
حكاية تتبعها ألف حكاية (2)
حكاية



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة