ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : علي قنديل - ]       »     قصة لم تبدأ [ الكاتب : علي قنديل - المشارك : علي قنديل - ]       »     أنوار للحاج فى حجه [ الكاتب : السعيد شويل - المشارك : السعيد شويل - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : ياسر المعبوش - ]       »     ماذا فعل الشيخ ابن باز عندما نسي قراءة الفاتحة في ركعة ... [ الكاتب : أبوأحمد الخثعمي - المشارك : أبوأحمد الخثعمي - ]       »     درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     كبْرياء العطش [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

الموت تأخر هذا اليوم

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 22-08-2008, 11:39 AM   #1
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي
الموت تأخر هذا اليوم



أنت منحتني هذا الخبز
ولذا لن أطعم منه أحدا أبدا
لا تسألني عن طعمه
وعن نوعه
إن كان من الحنطة
أم كان من القمح المعجون ببارودٍ
يستسهل أفواه سائغة البلع..
يكفي إنك أنت من أهداني الخبز
و دهاقا طافحة السقم …
حين تناولني كأسا من دمعي
الظمأ يشاغب في ثغري
لا تخش علي من الوحدة
لن أبقى وحيدة …
سوف ترافقني جموع الغُمس
وأشرعة تبحر صوب الرمس
فتزمجر زوبعة الهذيان
وتفر أساريري
كقطيع داهمها السبع على السفح
أنت منحتني من الآم الكون
وهزائم أيام صفراء
عصور الردح
وزرعتني في أرض جرداء..
ساريةٌ شقحتها الريح
من الأطراف بلا رقح
ثم منحتني أهوال الصمت الى حدٍ
أفصح فيه الخرس ..
ومنحتني إملاقا
يزرع في قلبي أدغال الجوع…
وسكبت على رأسي شلال سراب
يهدر,
يجأر ,
يزأر
حتى تتقطع حنجرة الوقت …
ومنحتني كابوسا
يوقظني من حضن النوم
ليشق على أجفاني قميص السهد ..
ومنحتني أوهاما تتخندق
بين مساءاتي المحتارة
لتشب بأوداجي نيران الحيرة
ووضعت دماميلي في سلة برونزية
يتقاطر منها الوابل
صيفا وشتاء دون هوادة …
لا يتنفسها الهم
بل تتنفس فيها زفرات الغم
الورد تناسل بالشوك
ولكن هيهات لورد ينزف غير العطر
والريح تلاطمني بالبكم
كصفير يرقص فوق حصاة القبر
تلك السلة تصلح للنعش
ولا يتسع لها إلا اللحد
تتزين في سربال أبيض
لم يلمسه الحائك ..
ثم طبعت على رمشي وشم اليأس
ونقشت على ناصيتي قبلات الحتف
وغادرت مدائن ممكلتي
لكن الموت تأخر هذا اليوم
جف الدمع ..
و سال الجرح ..
ثم تساءلت القطنة
وهل للموت دماء؟
يا وجعي المشتاق لأوجاعي
لا أحد يبلغ حد الموت…
بعد الموت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[/SIZE]
  رد مع اقتباس
قديم 22-08-2008, 11:52 AM   #2



.:.

[..شَرِيفة العِلوي..]

مَسٌّ مِن جُنُون أصَابَ ذَاكِرَة الوَجَع..
فَـ أنجَبَت رُغمَ النّزفِ..ضُوء...

فَاتِنٌ حَرفُكِ../..تَقدِيرٌ غَزِير



.:.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-08-2008, 01:59 PM   #3


يا وجعي المشتاق لأوجاعي
لا أحد يبلغ حد الموت…
بعد الموت

يعجبني هذا الرسم ..
رسمت لوحة الألم بألوانه الطبيعية فكان الألم متألقا والموت أيضا ..


سأبقى على ذفاف هذا الحرف أتجرع كؤوسا من ألم وأمل ..


رائعة أنت هنا وفي كل الصفحات ..
دمت بألق ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 23-08-2008, 12:22 PM   #4


حين يحطّ طائر الأحزان على الغصن اليتيم..يستريح من لحظات النهاية..يدرك في انحناء أن قافلة الموت لا تنام...وقابلة الريح لا تهدأ..وخابئة اللحظات المرّة تتوارى خلف عباءة الظلام.. وعلى أعتاب الغمام الضرير تطفو سطوة آخر رمق..ترشف رعشة الصدى الضليل.. وينكسر شدو الأصيل.


سيدتي :

ودِدتُ لو أختبىء في ظلِّ حروفك..ولا أعود.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-08-2008, 05:47 PM   #5
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جارة الوادي مشاهدة المشاركة

.:.
[..شَرِيفة العِلوي..]
مَسٌّ مِن جُنُون أصَابَ ذَاكِرَة الوَجَع..
فَـ أنجَبَت رُغمَ النّزفِ..ضُوء...
فَاتِنٌ حَرفُكِ../..تَقدِيرٌ غَزِير

.:.

جارة الواداي
حضورك يشبه هذه الوردة القرمزية التي تتقطر براءةً على سجاد الروح
دمت بكل خير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-08-2008, 06:37 PM   #6


كأني وجدتُ فيها دفقات موسيقية
شاعرية جميلة
و حزن جميل
و موت لذيذ

لا فض فوك
مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

كلَّ السقوطِ صعدتُّ القلْبَ منكسراً=على عُلوّي مليئاً بالمـدى الخالـي
  رد مع اقتباس
قديم 24-08-2008, 11:41 AM   #7
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
يا وجعي المشتاق لأوجاعي
لا أحد يبلغ حد الموت…
بعد الموت
يعجبني هذا الرسم ..
رسمت لوحة الألم بألوانه الطبيعية فكان الألم متألقا والموت أيضا ..
سأبقى على ذفاف هذا الحرف أتجرع كؤوسا من ألم وأمل ..
رائعة أنت هنا وفي كل الصفحات ..
دمت بألق ..

الجميلة الرائعة وفاء شوكت خضر
حضورك وحده يعلق النص على جبين الشمس
وليس غريب ان تكون ذائقتك تحاذي الزحل
دمت بكل هذا الوفاء



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-08-2008, 11:32 AM   #8
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المحمدي مشاهدة المشاركة
حين يحطّ طائر الأحزان على الغصن اليتيم..يستريح من لحظات النهاية..يدرك في انحناء أن قافلة الموت لا تنام...وقابلة الريح لا تهدأ..وخابئة اللحظات المرّة تتوارى خلف عباءة الظلام.. وعلى أعتاب الغمام الضرير تطفو سطوة آخر رمق..ترشف رعشة الصدى الضليل.. وينكسر شدو الأصيل.
سيدتي :
ودِدتُ لو أختبىء في ظلِّ حروفك..ولا أعود.


أخي عبدالله المحمدي
لا تأتِ هذه النفحات الا من قلم يعرف كيف يروض الإبداع
سعدت بحضورك المتألق
بوركت .
دمت بكل هذا العطاء



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-08-2008, 08:20 PM   #9


شريفة العزيزة........

نصك مليء بسيل تعبيري رائع ، تنساب لغته متشظية الدلالة، لديك قدرة بالغة على خلق نسق كلي يذوب في تماهي غريب مع صور النص الجزئية ليخلقا حدثا كبيرا وانتفاضة اكبر ونصا مميزا، ربما اعيد هذا الكلام كثيرا في نصوصك التي تجبر المتلقي على الفهم وفق منطقها المخصوص.

دمت بخير
محبتي
جوتيار



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-08-2008, 12:03 AM   #10
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر زيادة مشاهدة المشاركة
كأني وجدتُ فيها دفقات موسيقية
شاعرية جميلة
و حزن جميل
و موت لذيذ
لا فض فوك
مودتي

قراءة متأنية ورؤية ثاقبة مدركة بحق للنص المقدم
اخي المحترم عمر زيادة
سعدت بحضورك الواعي وبشهادتك الراقية
دمت بكل خير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: الموت تأخر هذا اليوم
الموضوع
انتظار الموت أم غياب الموت ؟!!!.
المواضع التي يعود الضمير فيها على ما تأخر لفظاً ورتبةً .. من مغني اللبيب لابن هشام
تذكر الموت ولو للحظة في اليوم
أحمل إاليك بريدا تأخر في صندوق الحلم
لماذا تأخر الرد ؟؟؟؟



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة