ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
عقلي الآن يتحدث ..!!! [ الكاتب : صابرين الصباغ - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عندما يهوي الغزال.. [ الكاتب : ريمة الخاني - المشارك : ريمة الخاني - ]       »     وَحـــــدة [ الكاتب : بابيه أمال - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     سيرة ظل 1 - الخفاش - [ الكاتب : محمد الشرادي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أغنية المساء .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     غروب في وطني ....... [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     حزن ،، في رمضان [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     مكتبة عامة لتنزيل الكتب ... [ الكاتب : د. عبد الفتاح أفكوح - المشارك : د. عبد الفتاح أفكوح - ]       »     خروج [ الكاتب : سلوى سعد - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     خطأ العلامة المركبة (:-) إن لم توجد أجزاء ولا أقسام [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

& الزهرة الحمراء &

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 30-09-2012, 08:23 PM   #1
& الزهرة الحمراء &


& الزهرة الحمراء &

مهداة ألى صغيرتي :الشفاء..حفظها اللــه تعالى.
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------

كانت مجرد بذرة صغيرة،صلبة قاسية،لا يتجاوز حجمها حتى نصف نملة..ولم يكن يؤبه لها..
قالت في نفسها ذات مرة..،إن بقيت هكذا مثلي مثل غيري من البذورفلن ينظر اليّ أحد، ولن تقوم لي قائمة
..أمّا إن أردت أن أصنع لي مستقبلا، فلا بد أن أنتفض لنفسي..وأصنع من ضــألة حجمي، وصغر جسدي شيئا كبيرا،حتى يكـون لي شأن في هذه الحياة.
وما كان من بذرتنا الصغيرة تلك إلا أن تفكر في طريقة تقرّبها من حلمها .. وما هي الا لحظات حتى اهتدت إلى فكرة جميلة..وسهلة..
انتظرت بذرتنا الطموحة مرور البستاني من امام كيس البذور الذي يحتويها هي ورفيقاتها،
واخذت تنظر اليه وهو يضرب الأرض بمعوله ..ليفتت التراب من حول الأشجار..حتى يمكنها من التنفس.. ومن وصول الماء الى جذورها..فتنتعش
وتنمو بكل حرية وراحة لتنتج له من ثمرها ..وتسرّ خاطره بخضرتها..
فقالت في نفسها : لماذا لا اقفز من كيس البذور وأرتمي بين أحضان التراب من خلال الحفر التي يحدثها معوله..
وفعلا..قفزت واختبأت بين حنايا التراب ، وانتظرت حتى جاء البستاني ، يمسك بخرطـــوم الماء بين يديه ليسقي تلك الشجار ويملأ حفرها بالماء.
وبقي البستاني على هذا المنوال..كلّ يوم..حتى أصبحت بذرتنا ترى نفسها وهي تتحول بقدرة ربها الى نبتة جميلة صارت تنمو وتكبر وتتفتق عنها الأوراق الخضراء الجميلة..
حتى جاء اليوم الموعود، وإذا بها ينمو من بين أوراقها زهرة حمراء ، رائعة الجمال، زاهية المنظر ، تفوح منها رائحة زكية تملأ المكان بعطرها الفوّاح..
وباتت تزهو على قريناتها وتختال بشكلها الجميل ومنظرها الخلاّب..وهي ترى البستاني وزوجته وأبناؤه وهم بتحولقون حولها ..ينظرون اليها ويشتمّون طـيّب رائحتها..........

بقلم: إبراهيم محمود الخضور



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

إنَّ للحـــــرِّ حيـــــــاة=
إن يعشــــها، فأبيَّـــةْ

او يمتْ، فالموتُ حقٌ=
هكذا خطَّــتْ سُــــميَّةْ

  رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 07:01 AM   #2
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


قصة جميلة جاء توجيهها للأطفال اعتبارا من العنوان

أستغرب نشرها كمشاركة في قصة سابقة
واستاذنك بنقلها لواحة أدب الطفل

تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 08:46 PM   #3


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
قصة جميلة جاء توجيهها للأطفال اعتبارا من العنوان

أستغرب نشرها كمشاركة في قصة سابقة
واستاذنك بنقلها لواحة أدب الطفل

تحاياي

************************************************** ***************************************
بوركت اختنا الفاضلة(ربيحة الرفاعي)
واشكرلك تفضلك بالنقل..
وشكرا لرايك فيه
دومي بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-10-2012, 06:26 PM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
ثصة جميلة وهادفة

شكرا لك أخي

بوركت

-------------------------------------------------------------------------------------
بوركت اختنا نداء..
وجزاك الله كل خير على العبور
دومي بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-10-2012, 10:35 PM   #6
معلومات العضو
قلم منتسب
الصورة الرمزية صفا عبد المنعم (خلود)


قصة جميلة ورائعة
أسعدتني كثيرا
شكرا لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2012, 10:59 PM   #7


& الزهرة الحمراء &

مهداة ألى صغيرتي :الشفاء..حفظها اللــه تعالى.
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------


كانت مجرد بذرة صغيرة،صلبة قاسية،لا يتجاوز حجمها حتى نصف نملة..ولم يكن يؤبه لها..
قالت في نفسها ذات مرة..،إن بقيت هكذا مثلي مثل غيري من البذورفلن ينظر اليّ أحد، ولن تقوم لي قائمة
..أمّا إن أردت أن أصنع لي مستقبلا، فلا بد أن أنتفض لنفسي..وأصنع من ضــألة حجمي، وصغر جسدي شيئا كبيرا،حتى يكـون لي شأن في هذه الحياة.
وما كان من بذرتنا الصغيرة تلك إلا أن تفكر في طريقة تقرّبها من حلمها .. وما هي الا لحظات حتى اهتدت إلى فكرة جميلة..وسهلة..
انتظرت بذرتنا الطموحة مرور البستاني من امام كيس البذور الذي يحتويها هي ورفيقاتها،
واخذت تنظر اليه وهو يضرب الأرض بمعوله ..ليفتت التراب من حول الأشجار..حتى يمكنها من التنفس.. ومن وصول الماء الى جذورها..فتنتعش
وتنمو بكل حرية وراحة لتنتج له من ثمرها ..وتسرّ خاطره بخضرتها..
فقالت في نفسها : لماذا لا اقفز من كيس البذور وأرتمي بين أحضان التراب من خلال الحفر التي يحدثها معوله..
وفعلا..قفزت واختبأت بين حنايا التراب ، وانتظرت حتى جاء البستاني ، يمسك بخرطـــوم الماء بين يديه ليسقي تلك الشجار ويملأ حفرها بالماء.
وبقي البستاني على هذا المنوال..كلّ يوم..حتى أصبحت بذرتنا ترى نفسها وهي تتحول بقدرة ربها الى نبتة جميلة صارت تنمو وتكبر وتتفتق عنها الأوراق الخضراء الجميلة..
حتى جاء اليوم الموعود، وإذا بها ينمو من بين أوراقها زهرة حمراء ، رائعة الجمال، زاهية المنظر ، تفوح منها رائحة زكية تملأ المكان بعطرها الفوّاح..
وباتت تزهو على قريناتها الّلاتي ما زلن يقبعن في كيسـهنّ وتختال بشكلها الجميل ومنظرها الخلاّب..وهي ترى البستاني وزوجته وأبناؤه وهم يتحولقون حولها ..ينظرون اليها ويشتمّون طـيّب رائحتها..........


بقلم: إبراهيم محمود الخضور



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2012, 10:31 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفا عبد المنعم (خلود) مشاهدة المشاركة
قصة جميلة ورائعة
أسعدتني كثيرا
شكرا لك

//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
خلود..
زيارتكم سرتنا..
وردّكم اسعدنا
فأهلا بكم دوما في دوحتنا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2012, 11:19 PM   #9


قصة شدتني للنهاية
تمنيت أن لا تختال على قريناتها وأن لا ترى نفسها فوق الأُخريات كي يكتمل جمالها !



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2012, 10:51 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د عثمان قدري مكانسي مشاهدة المشاركة
قصة شدتني للنهاية
تمنيت أن لا تختال على قريناتها وأن لا ترى نفسها فوق الأُخريات كي يكتمل جمالها !

************************************************** ************************************************** *****
قراءتكم لما بين السطوووور احترمها..
ومروركم الكريم..اقدّره..
وسروري بانجذابكم للقصة..كبير
..
..
ولكم خالص الودّ مني..أخي الكريم(مكانسي)



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة