أحدث المشاركات
صفحة 5 من 13 الأولىالأولى 12345678910111213 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 125

الموضوع: بيان إدانة للقرصنة الصهوينية ضد أسطول الحرية لدعم غزة

  1. #41
    شاعر ومفكر
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 70
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    أسطول الحرية..محطة من محطات طريق التحرير في معركة المصير
    لم يصل أسطول الحرية إلى غزة، ولكنّه وصل إلى صناعة مَعلم آخر من معالم التغيير في المعادلة الدولية والإقليمية على طريق تحرير فلسطين.
    وسقط عدد من كوكبة الأحرار من المتضامنين ضحيّة عربدة الإجرام الإسرائيلي في كنف الغيبوبة الرسمية العربية، وموات "الضمير العالمي"، إنما لن تكون تضحيتهم دون مقابل.
    ولم تصل أطنان المساعدات المعبّرة عن إنسانية الإنسان في كل مكان إلى الإنسان الفلسطيني في غزة، إنما وصلت إلى الإنسان الفلسطيني والعربي والمسلم وإلى جنس الإنسان في كل مكان، الرسالة التي نطقت بها حركتهم البطولية من أجل جمعها والإبحار بها رغم العقبات والعراقيل القائمة في كل مكان من أنحاء العالم.
    • • •
    عندما دهست جرّافة إسرائيلية المواطنة الأمريكية راشيل خوري عقابا على تضامنها مع الحق الفلسطيني على أرض فلسطين، كان المسؤولون الإسرائيليون عن الجريمة يحسبون أنهم يردعون بجريمتهم سواها، ولم يكونوا يحسبون أنهم سيواجهون بعد بضع سنوات فقط "أسطولا" يتحرّك من أنحاء العالم للتضامن مع الحق الفلسطيني بأرض فلسطين.
    ولئن استمرّت الغيبوبة الرسمية العربية وموات الضمير الدولي "الرسمي" منذ ذلك الحين، فقد أثبت أسطول الحرية أنه لن يكون آخر أشكال التعبير عن حياة الضمير العالمي "الشعبي"، وأن قضية الحق والعدالة أطول عمرا بكثيرا من عمر أيّ كيان يقوم على الاغتصاب والتوسع والإجرام.
    إن ما واجهه أسطول الحرية يقول بصوت مسموع: لقد مضى في تاريخ فلسطين عهد ارتكاب المذابح لتحقق أغراضها على طريق التطهير العرقي والتهويد، وبات ارتكاب مزيد من الجرائم والمذابح معاول "انتحارية" غبيّة تهدم من الجذور جميع ما أقيم على دعائم التطهير العرقي والتهويد الفاسدة.
    لقد بدأت الصهيونية توجّه لنفسها الضربات منذ انتفاضة فلسطين، ولم يعد يجدي معها "الإسعافات" التي حصلت وما تزال تحصل عليها، عبر نفق أوسلو وعبر مبادرات السلام، عبر متاهة المفاوضات وعبر الجدار الفولاذي، عبر اعتقال المقاومين داخل فلسطين وعبر حصار المقاومة في أكثر من مكان حول فلسطين.
    وأجبرت العربدة الصهيونية في مياه المتوسّط ساسة الغرب من أقصاه إلى أقصاء على إطلاق تصريحات الإدانة، وإن اختيرت الكلمات ببراعة "ديبلوماسية" فائقة، وأجبرتهم على محاولة التهدئة، وإن سبقها التجاهل الكليّ لتضامن بعض أبنائهم وساستهم المنصفين مع فلسطين وأهلها ومخاطرتهم بأنفسهم لكسر الحصار الذي بدأت به تلك الدول الغربية نفسها وتابعته الصهيونية الإسرائيلية معها.
    كما ساهمت العربدة الصهيونية منذ الحرب على غزة على الأقلّ في أن يكتسب التحوّل الجاري في تركيا باتجاه قضية فلسطين وباتجاه المنطقة العربية والإسلامية، درجة من التأييد الشعبي، جعلت سائر الأحزاب التي سبق أن أقامت ما أقامته من علاقات وثيقة وتعاون واسع النطاق مع الصهيونية الإسرائيلية، تتخذ موقفا مشتركا يدين الإجرام ويؤيد مسيرة الحكومة التركية للتحرك ضدّه.
    • • •
    صحيح أنه لم ينجلِ بعدُ غبار المعركة الإجرامية بين القوات المدجّجة بالسلاح ومئات المتضامنين " المدجّجين" بسلاح الضمير الحيّ وما يمليه، وأن أمواج الأيام المقبلة يمكن أن تحمل مزيدا من المفاجآت على صعيد مدى ما يمكن أن يهبط إليه مستوى التواطؤ الدولي مع الإجرام الصهيوني، ومدى ما يمكن أن تصل إليه مناورات العجز والتخاذل الرسمية في الدول العربية المستهدفة بالإجرام ومخططاته كفلسطين..
    وصحيح أنّ مخاض التحرك الشعبي في عواصم العالم يمكن أن يهدّأ قبل أن يولد التغيير..
    إنما لم يعد يوجد ريب في أنّ ما يشهده مسار تاريخ القضية منذ الاندحار الإسرائيلي عن جنوب لبنان وانتفاضة حجارة فلسطين المحتلة، لم يعد يشابه على الإطلاق ما كان يجري من قبل النكبة الأولى ووصل إلى قاع منحدر التسليم في كامب ديفيد الأولى.
    لم يعد يصنع أحداثَ تاريخ القضية أولئك الذين طرحوا ما طرحوه من مبادرات سلام وعقدوا ما عقدوه من معاهدات تسليم وقطعوا ما بين عواصم بلدانهم وعواصم الغرب أضعافَ أضعافِ ما دمّروه من مسافة تفصلهم عن الشعوب، إنما أصبحت صناعة تاريخ قضية فلسطين مرتبطة بأسماء صلاح شحادة ورائد صلاح، بأسماء أحمد ياسين ومحمد الدرة، بأسماء الشهداء على أرض فلسطين وحولها، وأسماء الزعماء الذين يصنعهم تراب فلسطين والتضامن مع فلسطين وإدراك أن مستقبل المنطقة العربية والإسلامية مرتبط بعودة فلسطين والعودة إلى فلسطين.. بل يرتبط بذلك مستقبل الأسرة البشرية وعودة الحياة إليها.
    لقد أثبتت مسيرة أسطول الحرية أنّه لا توجد قوّة في الأرض مهما بلغ تسلّحها الطاغوتي، وإجرامها العلني، يمكن أن تغلق أبواب الحرية والتحرير، والحق والعدالة، في وجه شعوب تنتفض على الطاغوت بمختلف أشكاله وعلى جنده وعتاده وأعوانه.
    لم تنته رحلة أسطول الحرية في أشدود فما زالت مستمرة، وسيتخذ مكانه في مجرى التاريخ محطة أخرى على طريق التحرير، وسيصنع من خلال تلاقي من تلاقى على متن سفنه من مختلف الأديان والجنسيات والأعمار والتوجّهات، نقلة العولمة الحقيقية في حياة البشرية، نصرة للمقاومة المشروعة، وترسيخا للحقوق الإنسانية، وتثبيتا للحق والعدالة.
    • • •
    ولًيستشهد من يميل إلى الاستشهاد بتاريخ العالم الحديث على ما شهده من تحوّلات مذهلة، وكيف أخذت مداها بينما لم يكن أحد يحسب أنها ستبلغ ما بلغته عندما كانت في بداياتها الأولى، فكم ذا يستشهدون بفولتيير على إسهامه في صناعة ضمير الثورة الفرنسية وكانت تصادر كلماته ويسجن، ويستشهدون بعميد التنوير الأوروبي الألماني كانت، وكان يلاحَق في منصب التدريس الجامعي ويُضطهد، ويستشهدون بسولشينيتسن في روسيا الشيوعية، وبفالينسا في بولندا الشيوعية، وبمقتل الملايين في ثورات الفلاحين الأوروبية.. وتحقق التغيير في كل مرة من حيث لم يكن المستبدّون ينتظرونه..
    واستمرت الجولات العاتية بين الحق والباطل بمختلف الصور إلى يومنا هذا.. ولسوف يقع من التحوّلات المذهلة ما لا يحسبون له حسابا في حدود رؤيتهم الضيقة لرصاصة إجرامية تقتل مناضلا مسالما، وسفينة مساعدات تعترضها بارجة حربية.
    وإن لنا في فلسطين وما حولها أضعافا مضاعفة من الشواهد على صناعة التاريخ، على مرّ الحقب الماضية، وما خنساوات فلسطين اليوم إلا استمرارا لمسيرة الخنساء بالأمس، وما شباب فلسطين اليوم إلا استمرارا لشباب الفتح يوم الفتح والتحرير يوم التحرير، وليس بعض ما نشهده من مواقف مشرّفة للقليل القليل من الزعماء السياسيين إلا استمرارا لما ظهر أيام الاحتلال من زعماء سياسيين صنعوا ما لم يكن أحد في عصرهم يظنّ أنّ في الإمكان صنعه من انتصارات، وقد انتشر حولهم من العجز والتخذيل والتواطؤ ما يعادل أضعاف ما انتشر اليوم.. وتحققت الانتصارات رغم ذلك، بعد فترة وجيزة من عمر التاريخ.
    إن أسطول الحرية يعبّر تعبيرا صادقا وقويّا عن الأمل الكبير في قادم الأيام، ويوجب على كل مخلص أن يبذل ما يستطيع ليساهم في تحويل الأمل إلى واقع مشهود على الأرض، ولم يعد ذلك من باب التمنّي، فقد بدأ تيار التحرير يتحرّك، ويستحيل أن يتوقف بعد اليوم.. إلى أن يتحقق التحرير بإذن الله.

  2. #42
    أديب الصورة الرمزية عبد الرحمن الكرد
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,387
    المواضيع : 49
    الردود : 1387
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي


    نشجب وندين ونستنكر
    وأسرائيل تعيث بالأرض الفساد
    لأنها دوله فوق القانون
    ومادام حالنا هذا الحال في ظل أنظمتنا
    المتأمره المواليه للأمريكان والصهيونيه
    فعلى قضايانا السلام
    نثمن عاليا موقف العزيز أبو حسام
    وكل أحرار العالم
    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #43
    شاعر الصورة الرمزية عبدالله العبدلي
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 29
    المشاركات : 497
    المواضيع : 30
    الردود : 497
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    آن الأوان لأن تطلق ممالك المشاعر أجنادها فلا عاش الذل ولا نامت أعين الجبناء


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  4. #44
    شاعر الصورة الرمزية عبدالخالق الزهراني
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 451
    المواضيع : 73
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي


    أما زلتُمْ أيا قومي نياما
    ألا زِلتُمْ تريدون السلاما


    بنو صهيون قد عاثوا فساداً
    يريدون البواسل كالأيامى


    سأصرخُ يابني قومي فإنّي
    أؤمِّل أنْ أرى فيكم كراما

    يريدونَ الكرامة لا سواها
    يبيعون السفاسف والحطاما

    ويشرون الجِنان بكلِّ شيءٍ
    ولا يخشون في اللهِ اللئاما


    دم الشهداءِ يدعونا جميعاً
    لنجعلهُ الصواعقَ والحِماما

    على صهيون نرسِلُها جحيماً
    فِعالاً صادقاتٍ لا كلاما


    وعِزّة خالقي إنْ لمْ يروها
    فإنّا يابني قومي يتامى


    عبدالخالق بن خضران الزهراني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #45
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 76
    المواضيع : 7
    الردود : 76
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أوقع وأدين نفسي التي بين جنبي
    فأنا لا في العير ، ولا في النفير
    هؤلاء الذين نظموا هذه الحملة لكسر الحصار - وهم يعلمون احتمالات رد فعل بني صهيون - بلا شك أكرم وأفضل مني
    أنا الذي أتقلب في نعم الله وأتمنى على الله الأماني أن يحفظ إخواني في غزة ويرفع الظلم عنهم بدون أي مساهمة مني في ذلك . العاقل لا يتوقع من الأفاعي سوى الغدر واللدغ ، وكتاب الله يشهد ويصفهم بتلك الصفة . التعامل مع الأفاعي يكون بالعصا وليس بالأماني والبيانات وإن كانت مطلوبة مرحلياً فضحاً لمربيها ومغذيها وحاميها .*

  6. #46
    شاعر الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 44
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 1.16

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    تكاتف الأمة بمثقفيها و مناضليها في هذه المواقف هو أولى الخطوات اللازمة لدحر العدوان و القضاء على همجيته بنشر الوعي النضالي و تعميم ثقافة المقاومة لا عولمتها فحسب
    و المقصود :
    أن نعمل على فتح عيون العالم على جرائم العدو بشتى الوسائل و تجريمها وفق قوانين منظمات حقوق الإنسان و دفعها لتأخذ مجراها في محاكم العدل الدولية دون التوقف عن النضال على أرض الواقع
    لأن الثقة بمثل هذه المنظمات ليست مبينة على أسس متينة كما علمتنا التجارب
    ــــــ
    اللهم انتصر
    و استخدمنا لنصرة دينك و أرض المسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #47
    شاعر وناقد الصورة الرمزية هشام مصطفى
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 838
    المواضيع : 50
    الردود : 838
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    الأخوة أعضاء الواحة الكرام
    أحسب أن الأخ الرائع د.سمير يريد منا أن نضع خطوات عملية لنصرة القضية وكسر الحصار لا أن نصب جام غضبنا وحسب أن نلهث بالدعاء ( وهو بالطبع مطلوب ولكن ليس مكانة هنا ) نريد أن نكون أكثر عمليا ننصر القضية ونرفع الحصار
    علينا ان نترجم البيان حتى نخاطب العالم لا أنفسنا
    علينا أن ننظم أنفسنا لندعم استمرارية المحاولات لكسر الحصار
    علينا أن نظم فعاليات تشعر العالم أن هناك أحرارا لا يقبلون الظلم
    كلنا نوقع على البيان ولكن هل البيانات وحدها تكفي هذا هو السؤال المر ؟
    مودتي

  8. #48
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مايؤلم في هذا الإعتداء وما سبقه وما سيلحق به من إعتداء..

    أننا نجيد التنديد كشعوب ..ونتقن اكثر فن الإنبطاح كقادة لبلدان أمة لايجمعها كمسمى إلا كلمة (عرب ).

    دائما ً من يدفع الثمن هو الإنسان العربي . ومنذ أكثر من 62 عاما ً على النكبة نزداد تشرذما ً عاما ً بعد عام

    فهل يا تـُرى ..أن الخلل يترسخ يوما بعد يوم بنا نحن ابناء امة العرب لأننا لانمتلك منهجا ً واضحا ً ولا قيما راسخة

    نعمل بمقتضاها .
    أم ان عدونا ما عاد يضع في إعتباره وزنا ً لا لأمة العرب ولا حتى للشعوب الإسلامية .والسسبب في ذلك أنه أجاد نخر ركائز هذه الأمة بصمت وفي ذات الوقت ينجز عملا ً فعليا ً يسابق الزمن ويحسب لمتغيرات حركة الأيام .بلا تطبيل مستثمرا ً ردود الفعل التي
    قد نكون سامنا أو نساهم بصنعها نحن قبل أن يصنعها هو كفعل ورد فعل ..

    قد أبدو هنا ممن يغرد خارج السرب . ولكن يشهد الله ورسوله أن ما يعتمل في الصدر تتقزم أمامه الكلمات

    لما آل له واقع الأمة الراهن وما سيكون عليه مستقبلها .

    حين أحتل العراق بكل عنجهية العالم وظلمه وهمجية ماكنته العسكرية كان ابناء العمومة خير رديف ومساند للمحتل بكل الوسائل العلنية والخفية . لا بل كانو شركاء فعليون في محاولة إقتسام الكعكة مع المحتل واذنابه . إستثمارا ً وتسديد ديون !
    فماذا فعلت الشعوب والحكومات حتى يومنا هذا والإحتلال قائم .؟
    إن فعلت شيء .فسأكون على يقين راسخ أنها ستفعل شيئا ً لرفع الذل والمهانة عن كل شعب فلسطين وشعب العراق والصومال والسودان وووو ..والقائمة تطول وليس غزة فحسب .

    وأذا كانت كلمة أندد هي مسؤلية حامل القلم فقط . فما أسهل من كلمة تـُكتب..ويلعق النسيان حبرها !

    وليت كل ما يـُعرف وما يـُدرك يقال ..!!

    الللهم أنصر من نصرك في كل زمان ومكان ..

    حزني...
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  9. #49
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : أرض الله..
    المشاركات : 1,948
    المواضيع : 68
    الردود : 1948
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    لقد رجحت كفة الميزان لصالح المقاومة على حساب الاستسلام والمساومة..
    وانتهى زمن الإنذار والتحذير..
    وبقي..العمل في الميدان ساريا عهدا في رقابنا حتى تتحرر كل فلسطين..
    أل صهيون!!
    انتهى عهد العتاب..
    أعلنتم بداية نهايتكم ا..حقا يقينا..

  10. #50

صفحة 5 من 13 الأولىالأولى 12345678910111213 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة