أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: اللغة العربية بين الماضي والحاضر

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية احمد سليمان الخليف
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : سوريا- الحسكة
    المشاركات : 268
    المواضيع : 46
    الردود : 268
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي اللغة العربية بين الماضي والحاضر

    يا شاعرَ النـــّــــيلِ نفسُ الدّاءِ غالبَنـــي
    الضادُ تشكو على الشِّفاه تُحتـــضـــــــرُ
    قد فارقتــــــــها من الإهمــــــال حلتُهـــا
    وهي التي بجمال النطق تشتــــــــــــهرُ
    كانت تجــــــــوبُ لظَى الصحراء يافعــةً
    حتّى تغنّت بها الأشـعارُ والعـبــــــــــــرُ
    بيضاء كانت صفـاءُ اللفــظ زينتــــُــــها
    تأبـــى الشوائــبَ لاينتـــابُها الكــــــــدرُ
    بلابلُ الشـــــــــعر في عكاظ قد نسجوا
    منها القوافي وفي إيقاعهــــــا الـــدررُ
    ما جلـــــــسوا أبداً في صحنِ مدرســــة ٍ
    وعلّمــوا الناسَ مَنْ للعـلم يفتــــــــــــقرُ
    أعمــــــــى المعرةِ كان النورُ يحســـــده
    والمبصرون بدربِ الوهم قد عثــــــروا
    هذي الحضــــــــاراتُ كانت خلفها أمــم ٌ
    تمضي القــرونُ عليها وهي تــزدهـــرُ
    شمـّــاءَ تبقى تباهي الشمسَ ما انطفأت
    هذي الصروح يجلُّ حسنَها القمـــــــرُ
    كم حاولَ الغربُ أن تُمحى حضارتــُــــنا
    وأن تمـوتَ حروفُ الضــاد تندثـــــــــرُ
    لكنــّـــــها صمــــــدت في كلِّ معتـــــرك ٍ
    اقرأْ زمانَك في جالــــوت ماالتــــتــــــــرُ ُ
    راحوا حطاماً بريقُ السيف يلفظـُــــــهم
    إلى المـــــزابل لا ذكــــــرٌ ولا خبــــــــرُ
    قد وحدتنا حروفُ الضّاد في نســــــــقٍ
    أنـّى وقفنا يباري جيشَنا الظفــــــــــــــرُ
    واليوم ترثي حروفُ الضادِ أمّتـــَــــــها
    مات الضميـــــــــرُ وصار الفعلُ يستــترُ
    للشجــبِ صــارت عناويـــــنٌ تزخرفها
    وترسلُ الحــــرفَ للمنكــوبِ تعتــــــــذرُ
    فالواقــــعُ المُـــرُّ لا التنـــديدُ يُسعــــفه ُ
    ولا المعانــــي بجــــدواها ستنتـــــــصـرُ
    والشعر ُيسألُ هل في الضـــــاد من خلل ٍ
    أمْ نحنُ تهـنا وضاع العـودُ والوتــــــــرُ
    إني أعاتبُ في شعري بني نســـــــــبي
    عارٌ عليــنا حـــروف الضاد تنـــكـــــسرُ
    أترفعونَ من الأسماءِ ما نُصِبــــــــَــــت
    أما علمتم بكانَ يُنــــصــــبُ الخبـــــــــرُ
    ويخرجُ الحــــرفُ مقتـــولاً بألســـــــنة ٍ
    والأذْنُ ينفثُ في صيوانها الخطـــــــــــرُ
    إني أعيشُ غريباً بين خارطتــــــــــــي
    وأجهلُ اليوم مايــأتي بــــه الحضـــــــرُ
    أمُّ اللغــــــاتِ كـــلامُ الله شرّفـــــــــــها
    ونحنُ نجهلُ ماجــــاءت به الســـــــــورُ
    اقرأْ وذكــّرْ كتـــابُ الله يأمــرنـــــــــــا
    من ذا سيـــصغي بحـــق الله يابشــــــــرُ
    الضــــادُ بحرٌ إذا في وجهـــها وقفــت
    كلُّ البحـــــور تجــــفُّ ثم تنــحســــــــرُ
    يا حامليــــــــــــنَ لواءَ العلمِ يا رسلاً
    الكلُّ يمضي ويبقـــــى خلفـــــه الأثـــــرُ
    هذي البراعم أنتم من تعهـّــــــــــــدها
    لا تتركوها بوجــــهِ الريـــــحِ تنكســـــرُ
    فماؤُها العلمُ والأخلاقُ تربتـــــُـــــــها
    إنْ تُحسنوا الزرعَ يعــــطِّ لبـَّـه الثمــــــرُ
    فعلِّموهم فصيــــحَ اللفـــظ ِ لا تَهِنـُـوا
    بهم تعودُ عكـــــاظُ الأمسِ والسيـــــــــرُ
    أنتَ المعلّمُ ما أبـهـــــــــــاه من لــقبٍ
    اســـــمٌ يُجــلُّ بك الأجيــالُ تفتــــــــخرُ
    والجيلُ يأخذ من أنفاســـك قبســــــاً
    فانشرْ ضياءَكَ عصرُ الجهل يند حـــــرُ
    فكن جديراً فلن تنساك ذاكـــــــــــــرة ٌ
    يمضي الزمانُ ويبقى أسمـُــك العطــِــرُ
    احمد سليمان الخليف

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية عبدالوهاب موسى
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : مصر
    العمر : 66
    المشاركات : 157
    المواضيع : 16
    الردود : 157
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد سليمان الخليف مشاهدة المشاركة
    يا شاعرَ النـــّــــيلِ نفسُ الدّاءِ غالبَنـــي
    الضادُ تشكو على الشِّفاه تُحتـــضـــــــرُ
    قد فارقتــــــــها من الإهمــــــال حلتُهـــا
    وهي التي بجمال النطق تشتــــــــــــهرُ
    كانت تجــــــــوبُ لظَى الصحراء يافعــةً
    حتّى تغنّت بها الأشـعارُ والعـبــــــــــــرُ
    بيضاء كانت صفـاءُ اللفــظ زينتــــُــــها
    تأبـــى الشوائــبَ لاينتـــابُها الكــــــــدرُ
    بلابلُ الشـــــــــعر في عكاظ قد نسجوا
    منها القوافي وفي إيقاعهــــــا الـــدررُ
    ما جلـــــــسوا أبداً في صحنِ مدرســــة ٍ
    وعلّمــوا الناسَ مَنْ للعـلم يفتــــــــــــقرُ
    أعمــــــــى المعرةِ كان النورُ يحســـــده
    والمبصرون بدربِ الوهم قد عثــــــروا
    هذي الحضــــــــاراتُ كانت خلفها أمــم ٌ
    تمضي القــرونُ عليها وهي تــزدهـــرُ
    شمـّــاءَ تبقى تباهي الشمسَ ما انطفأت
    هذي الصروح يجلُّ حسنَها القمـــــــرُ
    كم حاولَ الغربُ أن تُمحى حضارتــُــــنا
    وأن تمـوتَ حروفُ الضــاد تندثـــــــــرُ
    لكنــّـــــها صمــــــدت في كلِّ معتـــــرك ٍ
    اقرأْ زمانَك في جالــــوت ماالتــــتــــــــرُ ُ
    راحوا حطاماً بريقُ السيف يلفظـُــــــهم
    إلى المـــــزابل لا ذكــــــرٌ ولا خبــــــــرُ
    قد وحدتنا حروفُ الضّاد في نســــــــقٍ
    أنـّى وقفنا يباري جيشَنا الظفــــــــــــــرُ
    واليوم ترثي حروفُ الضادِ أمّتـــَــــــها
    مات الضميـــــــــرُ وصار الفعلُ يستــترُ
    للشجــبِ صــارت عناويـــــنٌ تزخرفها
    وترسلُ الحــــرفَ للمنكــوبِ تعتــــــــذرُ
    فالواقــــعُ المُـــرُّ لا التنـــديدُ يُسعــــفه ُ
    ولا المعانــــي بجــــدواها ستنتـــــــصـرُ
    والشعر ُيسألُ هل في الضـــــاد من خلل ٍ
    أمْ نحنُ تهـنا وضاع العـودُ والوتــــــــرُ
    إني أعاتبُ في شعري بني نســـــــــبي
    عارٌ عليــنا حـــروف الضاد تنـــكـــــسرُ
    أترفعونَ من الأسماءِ ما نُصِبــــــــَــــت
    أما علمتم بكانَ يُنــــصــــبُ الخبـــــــــرُ
    ويخرجُ الحــــرفُ مقتـــولاً بألســـــــنة ٍ
    والأذْنُ ينفثُ في صيوانها الخطـــــــــــرُ
    إني أعيشُ غريباً بين خارطتــــــــــــي
    وأجهلُ اليوم مايــأتي بــــه الحضـــــــرُ
    أمُّ اللغــــــاتِ كـــلامُ الله شرّفـــــــــــها
    ونحنُ نجهلُ ماجــــاءت به الســـــــــورُ
    اقرأْ وذكــّرْ كتـــابُ الله يأمــرنـــــــــــا
    من ذا سيـــصغي بحـــق الله يابشــــــــرُ
    الضــــادُ بحرٌ إذا في وجهـــها وقفــت
    كلُّ البحـــــور تجــــفُّ ثم تنــحســــــــرُ
    يا حامليــــــــــــنَ لواءَ العلمِ يا رسلاً
    الكلُّ يمضي ويبقـــــى خلفـــــه الأثـــــرُ
    هذي البراعم أنتم من تعهـّــــــــــــدها
    لا تتركوها بوجــــهِ الريـــــحِ تنكســـــرُ
    فماؤُها العلمُ والأخلاقُ تربتـــــُـــــــها
    إنْ تُحسنوا الزرعَ يعــــطِّ لبـَّـه الثمــــــرُ
    فعلِّموهم فصيــــحَ اللفـــظ ِ لا تَهِنـُـوا
    بهم تعودُ عكـــــاظُ الأمسِ والسيـــــــــرُ
    أنتَ المعلّمُ ما أبـهـــــــــــاه من لــقبٍ
    اســـــمٌ يُجــلُّ بك الأجيــالُ تفتــــــــخرُ
    والجيلُ يأخذ من أنفاســـك قبســــــاً
    فانشرْ ضياءَكَ عصرُ الجهل يند حـــــرُ
    فكن جديراً فلن تنساك ذاكـــــــــــــرة ٌ
    يمضي الزمانُ ويبقى أسمـُــك العطــِــرُ
    =====
    حسٌ عروبى وطنى منتمى لحبيبتنا الضاد
    فى حوارية ماتعة مع شاعر النيل
    دمت بألق أيها الشاعر الشاعر
    لى عودة
    ولك محبتى فى الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    (بيرم المصرى)شاعرناقد وباحث كاتبhttp://www.ukazelasala.net/
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة
    الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,924
    المواضيع : 293
    الردود : 34924
    المعدل اليومي : 12.22

    افتراضي

    رائية غيداء بديعة المعاني تختال بألق مضمونها وزهو فنونها
    ولولا بضع هنات شابتها لكانت درة القول وهي تحكي حال درة اللغات

    ليتك راجعتها قبل النشر لضبط ما بها

    دمت بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 56
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    مشاعر فيّاضة مباركة
    ولغة الضاد:
    لو لم تكن للغات الأرض سيدةً
    لأنزل الله باللاتين قرانا
    نص بهي ندي بغرض نبيل
    ولكنه يحتاج منك شاعرنا إلى بعض عناية ليكون أجمل وأبهى
    وإليك بعض الهنات العروضية التي تحتاج إلى مراجعة منك
    الـــضـــادُ تــشــكــو عـــلـــى الــشِّــفــاه تُـحـتــضــرُ ... هنا لوقلت مثلا (الضاد تشكو جهارًا وهي تحتضرُ)
    مــــا جـلـســوا أبــــداً فــــي صــحـــنِ مــدرســـة .. لم يجلسوا.
    هــــــذي الـــصـــروح يـــجــــلُّ حـســنَــهــا الــقــمـــرُ ... هذي الصروح يضاهي حسنها القمر.
    أمــــــــا عــلــمــتـــم بــــكـــــانَ يُـــنـــصـــبُ الـــخـــبـــرُ؟؟
    والـــجـــيـــلُ يــــأخـــــذ مـــــــــن أنـــفـــاســـك قـــبـــســـاً؟؟
    دمت بخير
    تحياتي

  5. #5
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,307
    المواضيع : 1039
    الردود : 39307
    المعدل اليومي : 7.18

    افتراضي

    موهبتك مميزة ولكنك تبخل عليها بالصقل والتطوير ، والنص هنا يحمل معاني جميلة غير أنه وقع في هنات عديدة في الوزن وفي النحو وفي اللغة.

    أنصح بتنقيح كبير للنص فهو يستحق العناية خصوصا وهو يهتم باللغة العربية.

    دمت بخير ورضا!

    وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. بين الماضي والحاضر
    بواسطة محسن العافي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-04-2015, 08:14 PM
  2. بين الماضي والحاضر
    بواسطة د_علي نعمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-06-2014, 01:56 PM
  3. بين الماضي والحاضر .. دعوة للنقاش
    بواسطة عبدالرحمن عبدالله في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-06-2009, 09:06 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة