ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
سيرة ظل 1 - الخفاش - [ الكاتب : محمد الشرادي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أغنية المساء .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     غروب في وطني ....... [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     حزن ،، في رمضان [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     مكتبة عامة لتنزيل الكتب ... [ الكاتب : د. عبد الفتاح أفكوح - المشارك : د. عبد الفتاح أفكوح - ]       »     خروج [ الكاتب : سلوى سعد - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     خطأ العلامة المركبة (:-) إن لم توجد أجزاء ولا أقسام [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بوح القلم [ الكاتب : محمد الفاضل - المشارك : محمد الفاضل - ]       »     حتى تختفي كل الأحزان ........... [ الكاتب : حسنية تدركيت - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : حسين الطلاع - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

قبسٌ من نور الإسراء

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2009, 01:08 AM   #1
قبسٌ من نور الإسراء


[b]
قبسٌ من نورِ الإسراء
شعر : طلعت المغربي
عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية
وعضو اتحاد كتاب مصر

الكونُ جلَّلَهُ السعودُ وكبَّرا=في ليلةٍ خيرُ العبادِ بها سرى
في ليلةٍ نادى المهيمنُ حِبَّهُ=مُلِئَتْ عبيراً .. بل ومسكاً أذفرا
هي دعوةٌ منَّا إليكَ حبيبَنا=إنْ زادَ شوقُكَ كانَ شوقي أكبرا
أكرمْ بها من دعوةٍ علويةٍ=من عند من للخَلق طُراً قد بَرا
يدعوكَ ربُّكَ كي تزورَ جنابَهُ=لتُشاهدَ المستورَ عن كل الورى
وسريتَ بالجسمِ المشرَّفِ يقظةً=ما كانَ يا مختارُ حُلْمَاً في الكَرى
وسريتَ للبيتِ المبارك حولَهُ=فازدانَ لما جئته وتَعَطَّرا
شاهدتمو عجباً عُجاباً سيدي=ولأهلِ مكةَ قد أتيتَ مُخَبِّرا
أبصرتَ قوماً يزرعونَ وزرعُهم=بعدَ الحصادِ يعودُ غَضَّاً أخضَرا
مَنْ هؤلاءِ القومُ ؟ قيلَ لكم همو=كانوا رجالاً في الحياةِ أكابرا
حملوا النفوسَ على الأكفِّ وأقسموا=ألاَّ يكونَ الدينُ يوماً صاغِرا
أهلُ الجهادِ أجورُهُم يا سيدي=اللهُ قدَّرَ أنْ تزيدَ وتكْبُرا
ورأيتَ أقواماً تُدقُ رؤوسُهم=وقد استحقوا أنْ تُدَقَّ وتُكْسَرا
قد ضيعوا فرضَ الصلاةِ لأنهم=شغلوا النفوسَ بما يُباعُ ويُشْترى
ورأيتَ قوماً كالبيوتِ بطونُهم=هذا الذي عنه الرِبا قدْ أسفرا
ورأيتَ قوماً يتركونَ أمامَهم=لحماً نضيجاً طيباً ومُطَهَّرا
بل يبحثونَ عن الحرامِ سفاهةً=لحماً خبيثاً لا يُشَمُّ ولا يُرى
وسألتَ عن أحوالِهم وفِعالِهم=مَنْ هؤلاءِ القومُ ؟ بل ماذا أرى؟
جبريلُ خبرني الحقيقةَ يا أخي=فأجابَ جبريلُ الأمينُ مُخَبِّرا
إن الذين رأيتَهم يا سيدي=لهمو الزناةُ وبئسَ قوماً مَنْ تَرى
ورأيتَ ثّمَّ رأيتَ مُلكاً ظاهراً=كلٌ بدا لكَ في الغيوبِ مُسَطَّرا
ويقولُ ربُ العرشِِ جلَّ جلالُهُ=للمصطفى بالفضلِ مِنْ بينِ الورى
إن كان أهلُ الأرضِ عنكَ تخلفوا=فلترتفعْ يا حِبُّ عن هذا الثرى
إن ضاقت الأرضُ الفسيحةُ حِِبَّنَا=فسماءُ ربِّكَ قد غدتْ بكَ أجدرا
هذي السما قد فُتِّحَتْ أبوابُها=تستقبلُ المختارَ بدراً نَيِّرا
لما أتيتَ إلى السماواتِ العُلى=بقدومِكم جبريلُ كانَ مُبشِّرا
جبريلُ قدَّمَكم عليهِ حَبيبَنا=بل عنكَ فى هذا المقامِ تأخَّرا
هذا مقامٌ ليسَ يدركُ كُنْهَهُ=جِنٌ ولا إِنسٌ ولا مَلَكٌ يُرى
وبكم ملائكةُ السماءِ قد احتَفوا=وحُبيتَ عند الله حظاً أوفرا
وهناك في اللا كيفَ كنت َ حبيبَنا=نوراً بنور الله صارَ مُنورا
لكمو التحياتُ الزكية ربَّنا=لمقامكم يا ربُّ جئتُ مكبرا
وسمعتَ من ربِ السماوات العلى=قولاً أرقَّ من النسيمِ إذا سرى
وعليكمو منى السلامُ حبيبَنا=رحماتُنا تترى على خير الورى
وعلى العبادِ الصالحين سلامُنا=من أجلكم حتى تكونَ مبشرا
أعطيتُكم منى حبيبيَ خمسةً=لم يُعْطََها أحدٌ مشى فوق الثرى
أنا قد بعثتُك للخلائقِ كلها=كيما تكونَ مبشراً ومحذرا
ونصرتُكم بالرعبِ شهراً كاملاً=منك الأعادي يرجعون القهقرى
وكذا الغنائمُ كلُها حِلٌ لكم=ولكم صعيدُ الأرضِ صارَ مُطهَّرا
ولقد منحتُكَ فوقَ ذاكَ شفاعةً=عظمى وذلكَ يومَ يجتمعُ الورى
ولواؤك المعقودُ يُعلي قدرَكم=يومَ القيامةِ فوقَ هاماتِ الذُرى
هذى عطايانا " محمدُ " فاستلمْ=واهنأْ فمنَا قد مُنحتَ الكوثرا
بركاتُنا يا مصطفى أحللتُها=مني عليكَ وإن ذا بعضُ القِرى
إني كشفتُ الحُجْبَ عنكَ حبيبَنا=ما كانَ وجْهِيَ عنكَ أنتَ لِيُسْتَرا
تِهْ يا « محمدُ » أنتَ أفضلُ خلقِنا=هذا مقامُك حقُكُم أن تَفْخَرا
ودنوتَ حتى إن قربَكَ سيدي=مِنْ ربِّ هذا الكونِ كانَ مُقَدَّرا
فكقابِِ قوسينِ المسافةُ بينكم=بلْ كانَ قُربُكَ يا « محمدُ » أكثرا
ما زاغَ طَرفُكَ لحظةً يا سيدي=كلا ولا كَذَبَ الفؤادُ وقدْ دَرى
ما زاغَ طَرفُك يا حبيبي لحظةً=بلْ كنتَ تدركُ جيداً ماذا ترى
وترددتْ خطواتُكم يا سيدي=ما بينَ ربِّكَ والكليمِ لكى يَرى
نورَ الجلالِ على جبينِكَ ظاهراً=ارجعْ « محمدُ » لا تكنْ مُتَحَيِّرا
إني بلوتُ الخلقَ قبلكَ لم أجدْ=إلا الأَقِلةَ يا« محمدُ » صَابرا
وهنا يقولُ اللهُ في عَليائِهِ=أقبلْ إلينا الآنَ يا خيرَ الورى
قد صارَ فرضيَ يا «محمدُ » خمسةً=فرجعتَ «أحمدُ »ضاحِكاً مُسْتَبْشِرا
هى ليلةٌ قد كانَ وجهُكَ سَيدي=كالشمسِ لا بلْ كانَ وجْهُكَ أنورا
وأتى الصباحُ فجئتً تُخبرُ سيدي=فترى أبا جهلٍٍ لقولِكمو انبرى
شهرٌ ذهابٌ.. ثم شهرٌ عودةٌ=تقضيهِ أنتَ بليلةٍ .. ماذا جرى ؟!
لو قد جمعتُ الناسَ تُخْبِرُهم بما=أخبرتَنى..فتقول دونَكَ ما ترى
وإذا شقيُ القومِ يصرخُ فيهمو=نادى الجميعَ لكي يجيئَ ويَحْضُرا
إن كانَ قولُكَ فيهِ بعضُ حقيقةٍ=قُمْ وانعت الأقصى الكريمَ مُخبِّرا
وإذا بربِّ الكونِ يأمرُ جُندَهُ=أن ينقلوا الأقصى لكم كي تنظرا
أخبرتهم بالعيرِ سوف تجيئهم=وبَعيِرُهُم قد ندَّ .. قلتَ مُذكرا
وتحقق الإخبارُ منكم سيدي=كالبدرِ في الظلماءِ لاحَ فأسفرا
ودلائلُ الصدقِ المبينِ تضافرتْ=ماذا يقولُ من ادَّعى أو أنكرا؟؟
ويعاندُ الأعمى أبو جهلِ الذي=قد راحَ يُنْكرُ كلَّ ما قدْ أبصرا
عرف الحقيقة قلبه لكنه=قد لجَّ في غلوائه مستكبرا
هيا بنا لنُخَبِّرَ ابنَ قُحافَةٍ=هذا حَريٌ أنْ يُقالَ ويُذْكرا
أَسمعتَ يا ابنَ قُحافَةٍ ماذا جرى!!=هذا « محمدُ » راحَ يُخبرُ بالفِرى
ويقولُ خيرُ الخلْقِ بعدَ «محمدٍ»=إني أصدِّقُ كلَّ ما قدْ أخبرا
إن كانَ قالَ فصادقٌ ومصدقٌ=ما كانَ « أحمدُ » كاذباً ومُزوِّرا
هي رحلة جلَّتْ مشاهدُها التي=شاهدتها عن أن تُعدَّ وتُحصرا
يا ربُّ فاجمعْ شملَنا وأمدَّنا=بالعونِ منكَ لكي نعودَ فننصرا
يا رب حررْ قدسَنا وديارَنا=واجعلْ لنا نصراً يكونُ مؤزرا
بلغْ رسولَ اللهِ أشواقي لهُ=وابعثْ لهُ مني السلامَ مُعطرا
سبحانَكَ اللهمَّ خيرَ مُؤيدٍ=ثُم الصلاةُ على المُكَرَّمِ بالسرى
****
[/b]



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2009, 04:38 AM   #2
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي


الشاعر المبدع و الاديب الرائع طلعت المغربي:
تحياتي :
انه لقبس رائع و وومضة خلابة اتيت بها لنا من حادثة الاسراء الجليلة
و استجاب الله لك بتحرير القدس و كافة بلدان المسلمين المسلوبة

د خليل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2009, 10:02 AM   #3
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية سالم العلوي


الأستاذ الأديب الشاعر القدير / طلعت المغربي
أهلا وسهلا بكم في أفياء ملتقانا الشعري في رابطة الواحة الثقافية
نسأل الله لكم دوما طيب الإقامة في هذه الربوع الخضراء بري أدبكم الجميل البناء ..
ولقد أمتعتنا بقصيدة رائعة طافت بنا في ذكريات إسراء ومعراج حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم .. فلا فض الله لك فاها .
وأستأذن في تنسيق القصيدة بالشكل الذي يليق بها.
كما يسرني أن أثبتها تقديرا واستحسانا.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2009, 10:27 AM   #4
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


الشاعر المبدع و الاديب الرائع طلعت المغربي
قصيد بديع حقاً ووصف أبدع ومرونة وسلاسة تجذب القارئ
تسلسل منطقي وقوة المبنى تعانق سامق المعنى
تحيتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2009, 11:46 PM   #5
معلومات العضو
شاعر
عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
الصورة الرمزية مصطفى السنجاري


قصيدة أنيقة رائعه
حييت أيها الشاعر الجميل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-07-2009, 04:45 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت المغربي مشاهدة المشاركة
يا ربُّ فاجمعْ شملَنا وأمدَّنا=بالعونِ منكَ لكي نعودَ فننصرا
يا رب حررْ قدسَنا وديارَنا=واجعلْ لنا نصراً يكونُ مؤزرا
بلغْ رسولَ اللهِ أشواقي لهُ=وابعثْ لهُ مني السلامَ مُعطرا
سبحانَكَ اللهمَّ خيرَ مُؤيدٍ=ثُم الصلاةُ على المُكَرَّمِ بالسرى

اللهمَّ آمين
لم تبقِ لنا كلاماً شاعرنا الكبير
شكراً لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2009, 10:04 AM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت المغربي مشاهدة المشاركة
[b]
قبسٌ من نورِ الإسراء
شعر : طلعت المغربي
عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية
وعضو اتحاد كتاب مصر

الكونُ جلَّلَهُ السعودُ وكبَّرا=في ليلةٍ خيرُ العبادِ بها سرى
في ليلةٍ نادى المهيمنُ حِبَّهُ=مُلِئَتْ عبيراً .. بل ومسكاً أذفرا
هي دعوةٌ منَّا إليكَ حبيبَنا=إنْ زادَ شوقُكَ كانَ شوقي أكبرا
أكرمْ بها من دعوةٍ علويةٍ=من عند من للخَلق طُراً قد بَرا
يدعوكَ ربُّكَ كي تزورَ جنابَهُ=لتُشاهدَ المستورَ عن كل الورى
وسريتَ بالجسمِ المشرَّفِ يقظةً=ما كانَ يا مختارُ حُلْمَاً في الكَرى
وسريتَ للبيتِ المبارك حولَهُ=فازدانَ لما جئته وتَعَطَّرا
شاهدتمو عجباً عُجاباً سيدي=ولأهلِ مكةَ قد أتيتَ مُخَبِّرا
أبصرتَ قوماً يزرعونَ وزرعُهم=بعدَ الحصادِ يعودُ غَضَّاً أخضَرا
مَنْ هؤلاءِ القومُ ؟ قيلَ لكم همو=كانوا رجالاً في الحياةِ أكابرا
حملوا النفوسَ على الأكفِّ وأقسموا=ألاَّ يكونَ الدينُ يوماً صاغِرا
أهلُ الجهادِ أجورُهُم يا سيدي=اللهُ قدَّرَ أنْ تزيدَ وتكْبُرا
ورأيتَ أقواماً تُدقُ رؤوسُهم=وقد استحقوا أنْ تُدَقَّ وتُكْسَرا
قد ضيعوا فرضَ الصلاةِ لأنهم=شغلوا النفوسَ بما يُباعُ ويُشْترى
ورأيتَ قوماً كالبيوتِ بطونُهم=هذا الذي عنه الرِبا قدْ أسفرا
ورأيتَ قوماً يتركونَ أمامَهم=لحماً نضيجاً طيباً ومُطَهَّرا
بل يبحثونَ عن الحرامِ سفاهةً=لحماً خبيثاً لا يُشَمُّ ولا يُرى
وسألتَ عن أحوالِهم وفِعالِهم=مَنْ هؤلاءِ القومُ ؟ بل ماذا أرى؟
جبريلُ خبرني الحقيقةَ يا أخي=فأجابَ جبريلُ الأمينُ مُخَبِّرا
إن الذين رأيتَهم يا سيدي=لهمو الزناةُ وبئسَ قوماً مَنْ تَرى
ورأيتَ ثّمَّ رأيتَ مُلكاً ظاهراً=كلٌ بدا لكَ في الغيوبِ مُسَطَّرا
ويقولُ ربُ العرشِِ جلَّ جلالُهُ=للمصطفى بالفضلِ مِنْ بينِ الورى
إن كان أهلُ الأرضِ عنكَ تخلفوا=فلترتفعْ يا حِبُّ عن هذا الثرى
إن ضاقت الأرضُ الفسيحةُ حِِبَّنَا=فسماءُ ربِّكَ قد غدتْ بكَ أجدرا
هذي السما قد فُتِّحَتْ أبوابُها=تستقبلُ المختارَ بدراً نَيِّرا
لما أتيتَ إلى السماواتِ العُلى=بقدومِكم جبريلُ كانَ مُبشِّرا
جبريلُ قدَّمَكم عليهِ حَبيبَنا=بل عنكَ فى هذا المقامِ تأخَّرا
هذا مقامٌ ليسَ يدركُ كُنْهَهُ=جِنٌ ولا إِنسٌ ولا مَلَكٌ يُرى
وبكم ملائكةُ السماءِ قد احتَفوا=وحُبيتَ عند الله حظاً أوفرا
وهناك في اللا كيفَ كنت َ حبيبَنا=نوراً بنور الله صارَ مُنورا
لكمو التحياتُ الزكية ربَّنا=لمقامكم يا ربُّ جئتُ مكبرا
وسمعتَ من ربِ السماوات العلى=قولاً أرقَّ من النسيمِ إذا سرى
وعليكمو منى السلامُ حبيبَنا=رحماتُنا تترى على خير الورى
وعلى العبادِ الصالحين سلامُنا=من أجلكم حتى تكونَ مبشرا
أعطيتُكم منى حبيبيَ خمسةً=لم يُعْطََها أحدٌ مشى فوق الثرى
أنا قد بعثتُك للخلائقِ كلها=كيما تكونَ مبشراً ومحذرا
ونصرتُكم بالرعبِ شهراً كاملاً=منك الأعادي يرجعون القهقرى
وكذا الغنائمُ كلُها حِلٌ لكم=ولكم صعيدُ الأرضِ صارَ مُطهَّرا
ولقد منحتُكَ فوقَ ذاكَ شفاعةً=عظمى وذلكَ يومَ يجتمعُ الورى
ولواؤك المعقودُ يُعلي قدرَكم=يومَ القيامةِ فوقَ هاماتِ الذُرى
هذى عطايانا " محمدُ " فاستلمْ=واهنأْ فمنَا قد مُنحتَ الكوثرا
بركاتُنا يا مصطفى أحللتُها=مني عليكَ وإن ذا بعضُ القِرى
إني كشفتُ الحُجْبَ عنكَ حبيبَنا=ما كانَ وجْهِيَ عنكَ أنتَ لِيُسْتَرا
تِهْ يا « محمدُ » أنتَ أفضلُ خلقِنا=هذا مقامُك حقُكُم أن تَفْخَرا
ودنوتَ حتى إن قربَكَ سيدي=مِنْ ربِّ هذا الكونِ كانَ مُقَدَّرا
فكقابِِ قوسينِ المسافةُ بينكم=بلْ كانَ قُربُكَ يا « محمدُ » أكثرا
ما زاغَ طَرفُكَ لحظةً يا سيدي=كلا ولا كَذَبَ الفؤادُ وقدْ دَرى
ما زاغَ طَرفُك يا حبيبي لحظةً=بلْ كنتَ تدركُ جيداً ماذا ترى
وترددتْ خطواتُكم يا سيدي=ما بينَ ربِّكَ والكليمِ لكى يَرى
نورَ الجلالِ على جبينِكَ ظاهراً=ارجعْ « محمدُ » لا تكنْ مُتَحَيِّرا
إني بلوتُ الخلقَ قبلكَ لم أجدْ=إلا الأَقِلةَ يا« محمدُ » صَابرا
وهنا يقولُ اللهُ في عَليائِهِ=أقبلْ إلينا الآنَ يا خيرَ الورى
قد صارَ فرضيَ يا «محمدُ » خمسةً=فرجعتَ «أحمدُ »ضاحِكاً مُسْتَبْشِرا
هى ليلةٌ قد كانَ وجهُكَ سَيدي=كالشمسِ لا بلْ كانَ وجْهُكَ أنورا
وأتى الصباحُ فجئتً تُخبرُ سيدي=فترى أبا جهلٍٍ لقولِكمو انبرى
شهرٌ ذهابٌ.. ثم شهرٌ عودةٌ=تقضيهِ أنتَ بليلةٍ .. ماذا جرى ؟!
لو قد جمعتُ الناسَ تُخْبِرُهم بما=أخبرتَنى..فتقول دونَكَ ما ترى
وإذا شقيُ القومِ يصرخُ فيهمو=نادى الجميعَ لكي يجيئَ ويَحْضُرا
إن كانَ قولُكَ فيهِ بعضُ حقيقةٍ=قُمْ وانعت الأقصى الكريمَ مُخبِّرا
وإذا بربِّ الكونِ يأمرُ جُندَهُ=أن ينقلوا الأقصى لكم كي تنظرا
أخبرتهم بالعيرِ سوف تجيئهم=وبَعيِرُهُم قد ندَّ .. قلتَ مُذكرا
وتحقق الإخبارُ منكم سيدي=كالبدرِ في الظلماءِ لاحَ فأسفرا
ودلائلُ الصدقِ المبينِ تضافرتْ=ماذا يقولُ من ادَّعى أو أنكرا؟؟
ويعاندُ الأعمى أبو جهلِ الذي=قد راحَ يُنْكرُ كلَّ ما قدْ أبصرا
عرف الحقيقة قلبه لكنه=قد لجَّ في غلوائه مستكبرا
هيا بنا لنُخَبِّرَ ابنَ قُحافَةٍ=هذا حَريٌ أنْ يُقالَ ويُذْكرا
أَسمعتَ يا ابنَ قُحافَةٍ ماذا جرى!!=هذا « محمدُ » راحَ يُخبرُ بالفِرى
ويقولُ خيرُ الخلْقِ بعدَ «محمدٍ»=إني أصدِّقُ كلَّ ما قدْ أخبرا
إن كانَ قالَ فصادقٌ ومصدقٌ=ما كانَ « أحمدُ » كاذباً ومُزوِّرا
هي رحلة جلَّتْ مشاهدُها التي=شاهدتها عن أن تُعدَّ وتُحصرا
يا ربُّ فاجمعْ شملَنا وأمدَّنا=بالعونِ منكَ لكي نعودَ فننصرا
يا رب حررْ قدسَنا وديارَنا=واجعلْ لنا نصراً يكونُ مؤزرا
بلغْ رسولَ اللهِ أشواقي لهُ=وابعثْ لهُ مني السلامَ مُعطرا
سبحانَكَ اللهمَّ خيرَ مُؤيدٍ=ثُم الصلاةُ على المُكَرَّمِ بالسرى
****
[/b]

الكبير طلعت المغربي
يحق لكل عربي أن يفتخر بهذا القصيد الرائع
وأنا بدوري أحييك باسم المَجْمع الثقافي والأدبي في الفلوجة
لك منا الدعاء الخالص والود الكبير
ودمت بحفظ الله ورعايته



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2009, 03:25 PM   #8


هي رحلة جلَّتْ مشاهدُها التي=شاهدتها عن أن تُعدَّ وتُحصرا
يا ربُّ فاجمعْ شملَنا وأمدَّنا=بالعونِ منكَ لكي نعودَ فننصرا
يا رب حررْ قدسَنا وديارَنا=واجعلْ لنا نصراً يكونُ مؤزرا
بلغْ رسولَ اللهِ أشواقي لهُ=وابعثْ لهُ مني السلامَ مُعطرا
سبحانَكَ اللهمَّ خيرَ مُؤيدٍ=ثُم الصلاةُ على المُكَرَّمِ بالسرى

اللهم آمين.
بارك الله فيك سيدي.
وجعلها في ميزان حسناتك
يوم القيامة.

مودتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 04-07-2009, 09:13 PM   #9


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم القصد والقصيد
نؤمن على دعاءك ايها ا لمؤمن الكريم
هدوء شعري و تأريخ لحدث اعجازي جميل
صلى الله على الحبيب محمد واله وصحبه وسلم
تحياتي وتقديري لكم سيدي الشاعر طلعت المغربي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-07-2009, 12:19 AM   #10


أمين قصيدة تنبض حبا لأمة سيد الأنام..
شكــــــــــــــــــــرا.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: قبسٌ من نور الإسراء
الموضوع
الإسراء والمعراج
في رحاب الإسراء والمعراج
في موطن الإسراء
حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج
شاركوني فرحة الإسراء و المعراج



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة