ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
@ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @ [ الكاتب : ديزيريه سمعان - المشارك : ديزيريه سمعان - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

وُلوج إلى أنثى القلق

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 06-07-2013, 06:07 PM   #1
وُلوج إلى أنثى القلق






هوَ وُلوجٌ إلى نصّ أنثى القلقِ للمُبدِعِ: جوتيار تمار

اللّون الأزرق هو النصّ الأصليّ واللّون الأخضر هو ما أضفته إليه



ترسمني الهواجس مومياء
صخب الهواجس يفتح جهة الانتظار
يشرّع نوافذ الوجع
يغفو فوق جسد يتصفّحه ليل يأتي مرارا



وَتَلِجُ مِنْ نَوافِذِ الوَجَعِ، أهزوجةُ غيمٍ صغيرةٌ، تَمتَطي سرجَ القلقِ، لِيُبَرْعِمَ الخُواءُ المُسافرُ فِي جَنَباتِ المَكانِ، بِضْعُ نَفَثاتٍ منْ ألمٍ تعتّقَ في خابِيَةِ الصَّدرِ المكلومِ، ذاكَ اليُعانِقُ العُتْمَ ترتيلةَ بَوْحٍ تَصْطَلي على جَمْرِ الغِيابِ.


وحيد ......هذا السرير ليس لي
أراهن الخراب ويراهنني




ويَمْتَصُّ أرَقُ وِسادَتِهِ شَبَحَ النّومِ اللاّهِثِ في سردابِ الأرَقِ الممتدِّ على مساحاتِ لَيلي الكئيبِ، يلدَغُنِي عقربُ السّاعةِ مِرارًا، تُحْكِمُ أضلاعُ السّريرِ قبضَتَهَا على صَحْوَتِي، تَخِزُنِي بإبرَتِهَا السّامّةِ، لتُسمِّمَ فِراخَ الحُلُمِ الهارِبِ منْ يقظَتِي، وتَزرَعني في يبابِ الذّكرياتِ.



أنثى أرهقها لوح يتدلّى في سقف الخوف
بيني وبينك ليل ومطر يستغيث
هذا صوتي يلوح من بعيد
يستدرجه الصمت وغباء القلق
لاشيء لي ...لاشيء يمر فوق هذا الكف
كلامك يفر منه لون البياض




أفردُ مدينةَ ذكرياتِكِ القابِعَةِ فوْقَ كَفّي، أُفلّي بيوتَها بَيْتًا بَيْتًا، أُعرّي جُدرانَها المَسكونَةَ بالعثِّ أمامَ ناظريّ التَشتُّتِ الّذي يقطنُ التّفاصيلَ، يَتَسَربَلُ صوتِيَ المبحوحُ مِنْ قَميصِ الشُّرُفاتِ، يسيلُ على ممرّاتِ الشّوقِ، تنغمسُ بلزوجَتِهِ قَدَمُ الخَوْفِ العَرجاءُ، تترنَّحُ لتقَعَ فوقَ شِباكٍ واهيَةٍ نسجَتْها عنكبوتُ المطرِ، على سَريرٍ غارقٍ بالوهمِ.



كنت بعيداً وكنت الوحيدة أحمل أوزار حنجرة تعطّلت
كنت هناك وكنت أحتضن فجيعة الفراق
هيّا نكتشف ما أخفى البعد من معنى في العشق
نؤثث مسافات بين أقدام الرّيح
نصطاد لون الأفق ونلتقي
هيّا نقرع أبواب تفضي إلى بعضها
ونقتل غربة خطانا قبل أن يعقد الموت صفقة الموت




هَلُمّي لِنَرْتِقَ شَرْخَ المسافاتِ ما بيْنَ روحَيْنَا، لنُعيدَ بَلوَرَةَ النّشيدِ، ولنَستأْصِلَ سرطانَ القَلَقِ منْ كبدِ اللّحظاتِ، لا شيءَ أقرب منَ الأملِ إلى بَياضِ الأرواحِ المُنسَكبةِ في كؤوسِ الشّوقِ،فَلْنمتطِ سَرجَهُ مِن جَديد، علّهُ ينسج لنا حَيَوات مِنْ صوفِ المحبّةِ، تَهَبُ الدّفءَ لضُلوعِ قَلبَيْنَا المُجْهَدَيْن.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2013, 06:31 PM   #2


من الأنثى التي تخاطبيها هذه الأيام في نصوصك ؟


تقولين :

"هَلُمّي لِنَرْتِقَ شَرْخَ المسافاتِ ما بيْنَ روحَيْنَا، لنُعيدَ بَلوَرَةَ النّشيدِ، ولنَستأْصِلَ سرطانَ القَلَقِ منْ كبدِ اللّحظاتِ، لا شيءَ أقرب منَ الأملِ إلى بَياضِ الأرواحِ المُنسَكبةِ في كؤوسِ الشّوقِ،فَلْنمتطِ سَرجَهُ مِن جَديد، علّهُ ينسج لنا حَيَوات مِنْ صوفِ المحبّةِ، تَهَبُ الدّفءَ لضُلوعِ قَلبَيْنَا المُجْهَدَيْن."

كان هذا المقطع الأخير أرفق به لقراءة ظلاله..و إن كنت قد وجدت البلور و الأمل و القلب المجهد في نص آخر لك اليوم

تبارك بياض روحك المنسكب روعة على أقداحنا الظامئة إلى جديدك يا أمل المجهدين حرفاً و شغفاً


دمت فاتنة سرمدا يا بلورة النشيد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع


أرجو أن يتفهم المزن أمية الرمل

آخر تعديل محمد نعمان الحكيمي يوم 06-07-2013 في 07:09 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2013, 06:34 PM   #3
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


نصّ رائع ولغة سامقة وصور جميلة جدّا
بوركتما
تقديري وتحيّتي
الفكرة مدهشة!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2013, 09:58 PM   #4


كنتُ أنصتُ مطروبًا لسمفونيّة من شاعرين مُلهمين ، وقّعا لحنين باذخين بزخّاتٍ من الصور البيانيّة المحلّقة ، وبغلالاتٍ من العاطفة المشرقة .. تقمّصتْ المُبدعة فاتن مفتونة بالمبدع جوتيار ففتنتنا كيفَ كان قرارها للجواب .. كنتُ أقرأ فقراتِ جوتيار مرتين وأكثر لأقطف نشوة التخييل ، وأقرأ فقرات فاتن مرةً فتنهمر متعة التصوير عليّ انهماراً ، كان جوتيار ينحت صوره كأنجلو ، وكانت فاتن تحرك ريشتها مثل رفائيل ..
تحياتي لكما معا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2013, 11:44 PM   #5


الاستاذة فاتن دراوشة


لعل تلك الانثى الساكنة في كل انثى رسمت نصين في صورة ومازجت روحين على ناصية واحدة

بورك النبض



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2013, 01:24 AM   #6


ويَمْتَصُّ أرَقُ وِسادَتِهِ شَبَحَ النّومِ اللاّهِثِ في سردابِ الأرَقِ الممتدِّ على مساحاتِ لَيلي الكئيبِ، يلدَغُنِي عقربُ السّاعةِ مِرارًا، تُحْكِمُ أضلاعُ السّريرِ قبضَتَهَا على صَحْوَتِي، تَخِزُنِي بإبرَتِهَا السّامّةِ، لتُسمِّمَ فِراخَ الحُلُمِ الهارِبِ منْ يقظَتِي، وتَزرَعني في يبابِ الذّكرياتِ.


السلام عليكم
فكرة جميلة هي
التعليق بأحاسيس ومشاعر,, على أحاسيس ومشاعر من قال
نسيج رائع من الكلمات المحلقة,, كان تعليقاتك يا فاتن العزيزة
قرأتها مرّات ,,,واستمتعت بلوحاتها الرائعة
شكرا لك
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2013, 12:53 PM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد نعمان الحكيمي مشاهدة المشاركة
من الأنثى التي تخاطبيها هذه الأيام في نصوصك ؟


تقولين :

"هَلُمّي لِنَرْتِقَ شَرْخَ المسافاتِ ما بيْنَ روحَيْنَا، لنُعيدَ بَلوَرَةَ النّشيدِ، ولنَستأْصِلَ سرطانَ القَلَقِ منْ كبدِ اللّحظاتِ، لا شيءَ أقرب منَ الأملِ إلى بَياضِ الأرواحِ المُنسَكبةِ في كؤوسِ الشّوقِ،فَلْنمتطِ سَرجَهُ مِن جَديد، علّهُ ينسج لنا حَيَوات مِنْ صوفِ المحبّةِ، تَهَبُ الدّفءَ لضُلوعِ قَلبَيْنَا المُجْهَدَيْن."

كان هذا المقطع الأخير أرفق به لقراءة ظلاله..و إن كنت قد وجدت البلور و الأمل و القلب المجهد في نص آخر لك اليوم

تبارك بياض روحك المنسكب روعة على أقداحنا الظامئة إلى جديدك يا أمل المجهدين حرفاً و شغفاً


دمت فاتنة سرمدا يا بلورة النشيد


هي أنثى عشت قلقها في بوح أبدع به أخي جوتيار بصوره الرّائعة فما كان منّي سوى الولوج إلى تفاصيلها

سعيدة بتعقيبك الرّائع أخي الحكيمي

ممتنّة لبصمة ربيعك الخضراء هنا

مودّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-07-2013, 04:55 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
نصّ رائع ولغة سامقة وصور جميلة جدّا
بوركتما
تقديري وتحيّتي
الفكرة مدهشة!

وحضورك هنا يزيدها روعة وبهاء

ممتنّة لسكب عبق مرورك هنا غاليتي

محبّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2013, 09:44 AM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
كنتُ أنصتُ مطروبًا لسمفونيّة من شاعرين مُلهمين ، وقّعا لحنين باذخين بزخّاتٍ من الصور البيانيّة المحلّقة ، وبغلالاتٍ من العاطفة المشرقة .. تقمّصتْ المُبدعة فاتن مفتونة بالمبدع جوتيار ففتنتنا كيفَ كان قرارها للجواب .. كنتُ أقرأ فقراتِ جوتيار مرتين وأكثر لأقطف نشوة التخييل ، وأقرأ فقرات فاتن مرةً فتنهمر متعة التصوير عليّ انهماراً ، كان جوتيار ينحت صوره كأنجلو ، وكانت فاتن تحرك ريشتها مثل رفائيل ..
تحياتي لكما معا

شرفٌ لحرفي أن يحظى باستحسانك أستاذي

قراءتك زادت الحروف هنا بهاء ورونقًا

مودّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2013, 02:58 PM   #10
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية محمد كمال الدين


يا الله

الصور في محراب لغتك في منتهى الروعة

أستاذتي فاتن
هنا حلقت


خالص تحياتي لإبداعك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

حينما تهـوي ظنـوني ... في التفاصيلِ البعيدَةْ
يا تـرى من يحتويـني ... غيرَ حُزْني والقصيدة؟!
آخر تعديل محمد كمال الدين يوم 12-07-2013 في 03:17 PM.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: وُلوج إلى أنثى القلق
الموضوع
و زغرد القلق
دع القلق وابدأ الحياة
لعبة القلق ....
لا عتب في ركن القلق
.كن مطمئناً.. تغلب على القلق ....!!



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة