ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قصة الصمت [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     تَبدَّلَ الحُب .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أغنية العيد-قصة قصيرة [ الكاتب : أحمد العكيدي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سقط سهوا. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     حتى هناك !! [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ومضات ماسه 7 [ الكاتب : فاطمه عبد القادر - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الحطـام قصة قصيرة [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سَمادير [ الكاتب : أحمد الرشيدي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     صفاء الروح [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : غلام الله بن صالح - ]       »     معاني بعض كلمات القرآن الكريم [ الكاتب : بهجت الرشيد - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

رقصات بمجرى دمي

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2008, 02:02 PM   #1
رقصات بمجرى دمي


اعتقدت أنني سأستطيع أن أتشح بالنسيان يوما ما
لكن من كثرة اشتياقي للنسيان نسيت النسيان
نسيت الفرح والأمل
ولم أعد أتذكر سوى الألم ، الوجع ، العذاب ، الندم ، الحزن والجراح
فأتذكر جميع أخطائي
ويعلن النسيان عن فرحته وليزيد من حسرتي على حالي
دعا الجميع لحفلة راقصة بمجرى دمي
بدأ يتمايل يمينا ويسارا كذلك ألمي ، وجعي , عذابي , ندمي , حزني وجراحي
أخذ الجميع يتراقص على مقطوعة موسيقية شديدة الخصوصية
مزيج من نبض قلبي يتخلله هديل دمي
زادت حدة غضبي وددت لو أن قلبي يتوقف
لكنه لا يصمت مازال ينبض بين أضلعي يرتفع نبضه وينخفض
منشدا أعذب وأرقى الألحان
ذهبت لدمي أرجوه أن يتوقف عن السيلان فأبى
زادت ثورتي أعلنت تمردي
لم يتغير شيئ وددت لو أعلن مصرعي فأبى الموت ......
تركني وذهب كي يزيد جراحي أكثر وأكثر
فتذكرتك حينما قلت لي أن كل انسان له من الأخطاء مايوازي الجبال
وأننا نختلف في رؤيتنا لخطايانا صدقتك
فرغم قوة أخطائك الا أنك تبتسم حينما تتذكرها
أما أنا فحينما أتذكر أخطائي أغضب وأثور على ذاتي
رغم أن أخطائي لا تتعدى القطرة في بحر أخطائك
وتطلب مني أن أنسي أخطائي وأبتسم
وجدتني أبتسم وأنضم للحفلة الراقصة أدور حول ذاتي أتمايل يمينا ويسارا
تنهمر دموعي على وجنتي وتعلو ضحكاتي
فهل أستطع ألا أتناسي ذاتي في حضرتك
ألا أذوب في ضحكتك
ألا أتوه في صوتك
ألا أخترق صمتك
ألا يقتلني حزنك ووجعك
ألايمتزج جنوني بجنونك
فما أجمل الجنون المختلط بالضحك والنحيب في ذات الوقت
صدقني أرهقتني الحياة كثيرا كما أرهقتك
وفقدت أشياء كثيرة ولذا لا أرغب في محاولة التمني
فقلبي رغم كل شيئ مازال بريئا
ولا أريده أن يذبح بيديك




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 02:28 PM   #2


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء وفا مشاهدة المشاركة
اعتقدت أنني سأستطيع أن أتشح بالنسيان يوما ما
لكن من كثرة اشتياقي للنسيان نسيت النسيان
نسيت الفرح والأمل
ولم أعد أتذكر سوى الألم ، الوجع ، العذاب ، الندم ، الحزن والجراح
فأتذكر جميع أخطائي
ويعلن النسيان عن فرحته وليزيد من حسرتي على حالي
دعا الجميع لحفلة راقصة بمجرى دمي
بدأ يتمايل يمينا ويسارا كذلك ألمي ، وجعي , عذابي , ندمي , حزني وجراحي
أخذ الجميع يتراقص على مقطوعة موسيقية شديدة الخصوصية
مزيج من نبض قلبي يتخلله هديل دمي
زادت حدة غضبي وددت لو أن قلبي يتوقف
لكنه لا يصمت مازال ينبض بين أضلعي يرتفع نبضه وينخفض
منشدا أعذب وأرقى الألحان
ذهبت لدمي أرجوه أن يتوقف عن السيلان فأبى
زادت ثورتي أعلنت تمردي
لم يتغير شيئ وددت لو أعلن مصرعي فأبى الموت ......
تركني وذهب كي يزيد جراحي أكثر وأكثر
فتذكرتك حينما قلت لي أن كل انسان له من الأخطاء مايوازي الجبال
وأننا نختلف في رؤيتنا لخطايانا صدقتك
فرغم قوة أخطائك الا أنك تبتسم حينما تتذكرها
أما أنا فحينما أتذكر أخطائي أغضب وأثور على ذاتي
رغم أن أخطائي لا تتعدى القطرة في بحر أخطائك
وتطلب مني أن أنسي أخطائي وأبتسم
وجدتني أبتسم وأنضم للحفلة الراقصة أدور حول ذاتي أتمايل يمينا ويسارا
تنهمر دموعي على وجنتي وتعلو ضحكاتي
فهل أستطع ألا أتناسي ذاتي في حضرتك
ألا أذوب في ضحكتك
ألا أتوه في صوتك
ألا أخترق صمتك
ألا يقتلني حزنك ووجعك
ألايمتزج جنوني بجنونك
فما أجمل الجنون المختلط بالضحك والنحيب في ذات الوقت
صدقني أرهقتني الحياة كثيرا كما أرهقتك
وفقدت أشياء كثيرة ولذا لا أرغب في محاولة التمني
فقلبي رغم كل شيئ مازال بريئا
ولا أريده أن يذبح بيديك


رقصات في مجرى الدم ...
لعل أكثر الناس احساسا هم الذين يشعرون بالضجيج داخلهم..
ولعل من دون ذلك هم أقرب إلى الحجارة [وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار ، وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء ، وإن منها لما يهبط من خشية الله]
شكرا على الإبداع..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 07:41 PM   #3


شيــــــــماء...

تبقى لغتك تتراوح بين البوحية / الخاطرة ، وبين السردية الشفيفة ، فتأتي الكلمات في نصوصك لتشكل عوالم مختلفة تمتهن الكشف الذاتي احيانا ، واحيانا تحاول الانبعاث من وارء الحجب ، واحيانا اخرى تحاول رصد المحيط الذات الاخرى المصاحبة وجدانيا وفكريا للذات الكاتبة ، هذه الخاصية اراها تتجذر اكثر في نصوصك ، لذا حاولي ايتها العزيزة الانصياع الى احد الامرين ، وما يخص المضمون ابقيه هكذا ، ينثر من عبق النفس الزكية ، وبكل تصوراتها ورؤاها .

دمت بخير
محبتي
جوتيار



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-10-2008, 09:56 PM   #4


شيماء ..

كنت هنا ..
حقيقة لن أجاملك ..
لو صبرت على هذا النص ، لكان خرج بصورة أقوى ..
قرأت لك ما هو أفضل ..

أتمنى أن يتسع صدرك يا غالية ..
أتمنى لك التوفيق ..

تحيتي ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2008, 01:11 AM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأمين سعيدي مشاهدة المشاركة
رقصات في مجرى الدم ...
لعل أكثر الناس احساسا هم الذين يشعرون بالضجيج داخلهم..
ولعل من دون ذلك هم أقرب إلى الحجارة [وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار ، وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء ، وإن منها لما يهبط من خشية الله]
شكرا على الإبداع..

أستاذي العزيز

لعلك تقصد أكثر الناس ألما هم الذين يشعرون بالضجيج داخلهم

فليست حياتهم بالحياة الطبيعيه

بل هم أقرب الى الموت بانعزالهم وألمهم ورؤيتهم المتعمقه للذات قبل المحيط الخارجي

فيمقتون هذا العالم الملوث بالافكار العديمة الجدوى

بالفساد بالانحطاط بالضياع أحياننا بالكره بالحقد بالالم والعذاب

فيستعذبون المرارة على حياة بهذا الشكل

أستاذي العزيز

لاحرمني الله من مرورك العطر

تقبل خالص تحياتي




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2008, 01:28 AM   #6


نعم الأخت شيماء ..
هذا هو حال النفس الطاهرة ..تغفل وتنتبه ..تتيه ثم تأوب ..تنساب وراء الأحلام البراقة ..وسرعان ما ستعود ..
النفس اللوامة التي تتقلب بين.. بريق الرجاء.. وظلمة الخوف ..تحتار ..تتأسف ..ثم تهتدي ..
هذه مناجاة متألقة في تناغمها مع الروح ..ممزقة بين الحسرة و التحدي ..
مناجاة تعري الباطن وتكشف عنه ..
الأسلوب جميل ..اللغة فصيحة ..الصور متألقة تعكس الطابع الفني ..
لكن لم يتحدد لها جنس أدبي ..تتراوح بين القصة القصيرة و الخاطرة ..
اقرئي نماذج للقصة القصيرة ..
تحياتي الخالصة ..دمت بخير ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2008, 09:06 AM   #7
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


كما يقول الروائي الفرنسي أندريه جيد


أجمل الأشياء .... تلك التي يقترحها الجنون ويكتبها العقل


\

أقول :
مابين الجنون والتعقل ... فراغ يريد أن يملأ


\
مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2008, 11:50 AM   #8
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


الشفيفة الحس الراقية الحرف
شيماء وفا
وجدتني أقرأ عنوان نصك فإذ بي الج الى داخله فورا
لكثرة ما شدني وأعجبنى العنوان وجذبني دون أن أدري
الفاضلة شيماء
أجمل البوح ما صدق
وأرق الحرف ما غدق
وأعذب الكلم في الحدق
جميل هو نصك وبوحك
والاجمل هو الشعور بعذابه أثناء تسطيره على الورق
وان كان فيه من الالم ما فيه ومن اللوعة اشدها الا انه يبقى ناقوس
فى عباب المشاعر

ألا أذوب في ضحكتك
ألا أتوه في صوتك
ألا أخترق صمتك
ألا يقتلني حزنك ووجعك
ألايمتزج جنوني بجنونك

هنا وقفت مرة ومرة
وطويلا متأملا جمال الالفاظ ورقة المعانى
وعذوبة الاحساس
نعم والله صدقت بكل حرف فيها
موفقة جميلة
تحيتى لك كل التحية



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-10-2008, 02:41 AM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
شيــــــــماء...


تبقى لغتك تتراوح بين البوحية / الخاطرة ، وبين السردية الشفيفة ، فتأتي الكلمات في نصوصك لتشكل عوالم مختلفة تمتهن الكشف الذاتي احيانا ، واحيانا تحاول الانبعاث من وارء الحجب ، واحيانا اخرى تحاول رصد المحيط الذات الاخرى المصاحبة وجدانيا وفكريا للذات الكاتبة ، هذه الخاصية اراها تتجذر اكثر في نصوصك ، لذا حاولي ايتها العزيزة الانصياع الى احد الامرين ، وما يخص المضمون ابقيه هكذا ، ينثر من عبق النفس الزكية ، وبكل تصوراتها ورؤاها .

دمت بخير
محبتي

جوتيار



أستاذي العزيز


مابين الذات وبين المحيطين بنا

نظل عالقين

نبحث عن ماهيةالمعنى

نحاول ادراكه
لذا

سأحاول تدارك نصيحتك لي

وسأعمل جاهدة عليها


أستاذي العزيز

أنتظر دوما نصائحك المفيدة لي

تقبل خالص تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-10-2008, 10:22 PM   #10


المورقــة / شيمــاء

هناك أمور كثيرة قد تحتل مساحة من فكرنا فتخضع لها مشاعرنا كتبعية ... و لكنها لا تتمكن من الغوص في أعماق ذواتنا ... لذلك يمكننا ترتيب تلك الضوضاء التي تنتج عنها و نرسم طريقنا بوضوح .
هناك نقطة هي المحور فإما أن نغامر صوب الآتي ... أو نراجع الذي مضى .

كوني بخير ...

اكليل من الزهر يغلف قلبك
هشـــام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة